هل تستحق العزوبية إطالتها قليلا؟

الحياة الزوجية أم العزوبية؟ أي وضع يعطيكم أفضل ما يمكن؟ لا توجد إجابة واضحة لهذا السؤال. مع كل الإيجابيات الكبيرة الموجودة في الحياة الزوجية ذات الطابع المحب والداعم, انتبهوا إلى عدد الميزات الكبير التي يستمتع بها العازبون والعازبات الذين لا يتعجلون الأمور.

هل تستحق العزوبية إطالتها قليلا؟

هنالك العديد من الأفضليات للحياة الزوجية. الدعم المتبادل، الدفئ، الحب، إحساس القربة، العلاقة الحميمة وحتى إقامة بيت مشترك. مع ذلك، لا يمكن تجاهل كل الأشياء الجيدة التي يمكن أن تعرضها عليكم حياة العزوبية. إنتبهوا إلى عشرة أسباب للإنتظار قبل وداع العزوبية للأبد.

1. أنت سيد نفسك!

العازبون والعازبات يمكن أن ينهضوا متى شاؤوا، البقاء خارج البيت قدر ما يشاؤون وأن يفعلوا ما يشاؤون، عندما يشاؤون  دون التزامات. بالنسبة للعازبين فأن كل الملذات متاحة وفورية ولا يتوجب عليك أن تقوم بتفسير أفعالك لأي كان - بإستثناء نفسك. العزوبية تتيح الفرصة لاتخاذ عدد من القرارات المهمة والاحساس بالاستقلالية. إيجاد وظيفة جديدة، الإنتقال من الشقة، تطوير مهارات جديدة،المشاركة بنشاطات ورحل وغيرها. 

2. تخصيص وقت للأصدقاء

فترة العزوبية هي وقت جيد لإعارة الإنتباه بشكل جدي لأصدقائكم. كونكم متاحين فإن ذلك يمكنكم بأن تكونوا هناك من أجلهم، للإعتناء ولتقوية العلاقات، لتوسيع دائرة الأصدقاء، ولبناء صداقات التي يمكن أن تصمد إلى الأبد. العلاقة تتطلب الإلتزام، الإعتناء بالعلاقة الزوجية وتربية الأطفال يتطلبون موارد ثمينة من الوقت والإنتباة والعديد يميلون إلى إهمال علاقات الصداقة الثمينة عندما يكونون متزوجين.

3. الاهتمام بالمستقبل المهني

فترة العزوبية المتواصلة تتيح وقت فراغ الذي يمكن من خلاله الإعتناء وتطوير الحياة المهنية وتحقيق الأحلام المتعلقه بفتح مصلحة تجارية، توسيع المصلحة القائمة أو الترقي بسرعة في سلم المناصب في الشركة التي تعملون فيها. يمكنكم الوصول باكراً إلى العمل، والخروج بوقت متأخر، العمل على عروض خلال ساعات متأخره، وحتى توسيع وتطوير شبكة العلاقات الخاصة بكم عن طريق التسكع مع رفاق العمل، الشركاء وحتى الرئيس.

4. وقت جيد للعفوية والحرية

نهاية أسبوع في الساحل؟  السكن لسنة في مكان جديد؟ هذه الأمور يمكنكم أن تفعلوها خلال الحياة الزوجية أيضاً، لكن كعازبين سيكون ذلك سهلاً وبسيطاً أكثر. في العلاقة، يجب مناقشة أحلام من هذا النوع مع شريك الحياة، والنظر في جدول الأعمال والقيام بالملائمة. فترة العزوبية الخاصة بكم هي وقت مثالي لتحقيق قدر كبير من الخطط الفورية والعفوية التي لا يمكنكم أن تحققوها مع طفلين وقرض.

5. المواعدة

لا يمكن معرفة ما الذي يخبئه كل يوم ؟ من تقابلون؟ من سترغبون بهم وحتى من ستقعون في حبهم. كل الإمكانيات واردة.

6. الانطلاق

لربما عندما تعيشون حياة إرتباط وبالأخص في الزواج، من الصعب إيجاد الوقت للتسكع الليلي الطويل و السهر مع الاصدقاء. طالما أنتم عازبون، إستغلوا ذلك واخرجوا إلى أينما ترغب أنفسكم.

7. العناية بالعلاقات العائلية

قبل أن تقوموا بإقامة عائلة خاصة بكم، ربما يكون عليكم أن تسخروا كافة الطاقات والوقت، حاولوا العناية بالعلاقات العائلية القائمة. الوالدين، الأخوة والعائلة الموسعة، كلها دوائر عائلية التي يمكن تفعيلها وتطويرها، قبل أن تبنوا وحدة الأسرة الجديدة الخاصة بكم.

8. الإمتناع عن تحطم القلب... في الوقت الراهن

قد تكون الحياة من دون حب هي حياة بدون حسرة وإحباط. ربما يبدو الأمر على أنه مخيفاً، لأننا جميعاً نريد أن نحب وأن نشعر بأننا محبوبون. لكن حياة العزوبية تعرض علينا أسلوب حياة الذي تنعدم فيه التقلبات صعوداً وهبوطاً،خيبات الأمل المريرة،الإهتزازات، التعلق أو ألم القلب - وتلك أحدى الأسباب المركزية التي بسببها العديد يختارون بالعزوبية كأسلوب الحياة المفضل عليهم أو على الأقل يحاولون إطالة هذه الفترة قدر الإمكان. ببساطة فإنهم يخافون من أن يجرحوا.

9. من الممكن الإستمتاع بعاداتنا الغريبة

تتمتعون بقضم أظافركم؟ مشاهدة الرياضة كل اليوم؟ الإستماع إلى الموسيقى الصاخبة طوال الوقت؟ العزوبية هي الوقت الأفضل للإستمتاع بكل العادات الغريبة والأنانية التي تتعلق بنا فقط والتي تجلعنا سعداء.

10.الهوايات!

لا يوجد شك بأنه وحتى خلال الحياة الزوجية يمكن أن نطور هواياتنا ونخصص لها الوقت، لكن كعازبين وعازبات يمكن أن تتوجهوا إلى الأمور التي تحبون فعلها في غالب الوقت، الإنغماس فيها بمتعة والتواصل مع الطفل الموجود داخلكم قدر المستطاع. الرياضة، الرقص، التصوير، التصميم وغيرها - يمكنك تخصيص الوقت لكل هذه الأمور.

من قبل ويب طب - الخميس ، 18 سبتمبر 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017