هل يؤثر الصيام على المصاب بفقر الدم؟

مريض فقر الدم هو الأكثر عرضة للشعور بالتعب والإجهاد، ويحتاج إلى نظام تغذية خاص، ولذلك قد يشكل صيام شهر رمضان خطورة على صحته، وعليه أن يتبع الإرشادات الهامة أثناء شهر رمضان حتى يتمكن من الصيام.

هل يؤثر الصيام على المصاب بفقر الدم؟

ينتج فقر الدم عن سوء التغذية بسبب إفتقار عنصر الحديد، مما يتسبب في الإصابة بضعف عام بالجسم وإرهاق شديد، ولذلك فإن الصيام مهمة شاقة لمن يعاني من فقر الدم.

ولأن درجة الإصابة بفقر الدم تختلف من شخص لاخر، فإن هناك حالات يمكنها الصيام، وحالات أخرى لا يجب أن تصوم، وما يحسم الأمر هنا هو الطبيب.

نصائح الصيام لمرضى فقر الدم

في حالة أخبرك الطبيب بإمكانية الصيام في رمضان، لابد وأن تتبع مجموعة من الشروط والنصائح الهامة، وهي:

  • الإسراع إلى تناول وجبة الإفطار: وعدم التأخر عنه، فيكفي فترة النهار الطويلة التي يمتنع فيها المريض عن تناول الطعام، كما يجب تأخير تناول وجبة السحور بقدر المستطاع حتى تكون فترة الصيام أقل ما يمكن.
  • البدء بتناول التمر: فتزداد أهميته لمن يعانون من مرض الأنيميا، لأن التمر يحتوي على السكريات الطبيعية التي يمتصها الجسم سريعاً، بالإضافة لإحتواءه على الحديد والمعادن الهامة لمرضى فقر الدم.
  • تناول إفطار متوازن: أي يحتوي على كافة العناصر الغذائية، وذلك لإستعادة العناصر الهامة التي يفقدها أثناء الصيام.
  • الإكثار من تناول العصائر والسوائل عموماً: وخاصةً أثناء تناول وجبة الإفطار لأنها تمنع حدوث الجفاف الذي يشكل خطورة على مريض فقر الدم.
  • الإهتمام بالأطعمة التي تحتوي على الحديد: مثل اللحوم الحمراء، الأسماك، الكبدة، السبانخ، والبقدونس، وغيرها من الأطعمة الغنية بالحديد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12: وكذلك حمض الفوليك لما لهما من دور هام في إنتاج الكرات الحمراء، مثل البيض، الخضراوات، واللحوم.
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الأكساليك: الذي يقوم بإمتصاص الحديد، ويوجد هذا الحمض في معظم أنواع المكسرات وعلى رأسها اللوز، وكذلك يحتوي كل من اللفت والشمندر السويسري على هذا الحمض.
  • تناول الفاكهة: وخاصة الفراولة والتين والموز والتفاح، لأنها تحتوي أيضاً على المادة الأساسية لكرات الدم الحمراء وهي الحديد.
  • الإهتمام بوجبة السحور: وإختيار أطعمة غنية بالحديد أيضاً، مثل الفول والعسل الأسود، ويمكن وضع بعض من قطرات عصير الليمون على الفول أو الزبادي في السحور لأنه يساعد على إمتصاص احديد.
  • الإلتزام بمواعيد الأدوية: حيث يصف لك الطبيب مواعيد محددة لتناول الأدوية تتناسب مع أوقات الصيام، ويجب عدم التأخر عنها.
  • تجنب شرب المنبهات: كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية، لأنها تمنع إمتصاص الحديد في الجسم.
  • أخذ قسط كاف من الراحة: والنوم عدد ساعات أكبر، ويفضل هذا خلال فترة الصيام، وكذلك الإبتعاد عن ممارسة الأنشطة التي تسبب الإجهاد.
  • تناول الطعام إذا شعر المريض بالإرهاق: فقد لا يتحمل الصوم ويحتاج إلى تناول الأطعمة الهامة لحالته المرضية، وحينها يجب يتناول وجبة متكاملة وكذلك السوائل، وإن لم يشعر بتحسن فيجب أن يراجع الطبيب.

وينصح مريض فقر الدم بعدم الصيام إذا كان غير قادراً على ذلك، فلا حرج من هذا الأمر، بل أن الصيام يمكن أن يضر بصحته، ولهذا يجب أن يتابع حالته مع الطبيب بشكل منتظم خلال شهر رمضان.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 23 أبريل 2018