الأغذية الغنية بالطاقة: إليكم أهمها

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن أبرز وأهم الأغذية الغنية بالطاقة، مع ذكر بعض المعلومات الأخرى.

الأغذية الغنية بالطاقة: إليكم أهمها

يُعدّ الغذاء بمثابة وقود للجسم حيث تقوم الأغذية المختلفة التي نستهلكها بتحديد مستويات طاقتنا على مدار اليوم، وبالطبع على افتراض أننا في صحة جيدة ونتمتع بنوم جيد وكاف ونأخذ احتياجنا اليومي من المياه.

والآن سنتعرف على أهم الأغذية الغنية بالطاقة:

فوائد الأغذية الغنية بالطاقة

تتعدد فوائد الأغذية الغنية بالطاقة، ومن أهم هذه الفوائد الآتي:

1. الحصول على الطاقة اللازمة

يساعد هذا النوع من أنواع الأغذية على حصول الجسم على الطاقة اللازمة من أجل إنجاز مهامه المختلفة، ولكن ذلك يحدث في حال تناولها في التوقيت والزمان المناسب.

إذ ليس هنالك ما هو أسوأ من إهمال وجبات الطعام بينما يحتاج جسمنا إلى الطاقة، فإذا لم توفروا له كمية الغذاء اللازمة فسوف يفقد الطاقة، بل قد يحصل تمزق في الأنسجة العضلية التي يتم من خلالها إنتاج الطاقة المطلوب بذلها عند الحاجة، كما أن هدف التغذية الصحية السليمة هو زيادة حرق فائض السعرات الحرارية وليس فقدان كتلة العضلات.

لذلك من المهم الحفاظ على مستويات مناسبة من السكر في الدم وأفضل طريقة للقيام بذلك هي تناول الطعام كل بضع ساعات، وبالتالي يمكنكم الحفاظ على النسيج العضلي، ولكن يجب عليكم ألا تبالغوا في كمية الطعام التي تتناولونها، إذ أن الإفراط في تناول الطعام يحفز إنتاج الأنسولين مما يسبب لاحقًا نمو الخلايا الدهنية الجديدة.

2. تشغيل القوة التي تحرك الجسم

تقوم الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهنيات الموجودة في الغذاء بتحريك الجسم وتحفيزه، أما الفيتامينات والمعادن فلا يمكنها توفير كمية الطاقة اللازمة للجسم خلافًا للاعتقادات الشائعة، ولكنها ضرورية لعملية امتصاص مصادر الطاقة في الجسم، لذلك من المهم استهلاكهم في الوقت ذاته كجزء من النظام الغذائي الصحي.

تعتبر الكربوهيدرات أفضل شكل من أشكال الطاقة المتكونة في الجسم، وذلك بسبب سرعتها في تحويل الغلوكوز إلى طاقة، لذلك ينصح بتناول وجبة خفيفة من الكربوهيدرات تمامًا قبل ممارسة التمارين الرياضية، وبالإمكان الحصول على الطاقة على المدى الطويل عند دمج البروتينات مع الكربوهيدرات، كما يفيد هذا الدمج أيضًا في إبطاء عملية الامتصاص وتزويد الجسم بالطاقة على مدى أطول.

بإمكان كل مادة غذائية تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية أن تمد الجسم بالطاقة اللازمة، وعلى الرغم من ذلك فإن الأغذية من هذا النوع التي تحتوي على الدهنيات قد تحفز إنتاج السيروتونين في الدماغ، الأمر الذي يسبب الشعور بالقليل من التعب والتباطؤ.

أنواع الأغذية الغنية بالطاقة

إن الأغذية التي ستمدكم بالطاقة هي تلك الغنية بالكربوهيدرات المعقدة، والبروتينات، ومضادات الحموضة، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، وغيرها من المواد المفيدة للصحة، فإذا تناولتم هذه الأغذية، إضافة إلى كميات قليلة من الدهنيات الصحية وبصورة متوازنة فسوف تتمتعون بالطاقة التي ستجعلكم مفعمين بالحيوية والقوة طوال النهار، وفيما يأتي بعض الأمثلة على الأغذية الغنية بالطاقة:

  • التوت البري.
  • الفاصوليا.
  • الشمام.
  • الفراولة.
  • المانجو.
  • السبانخ.
  • السلمون.
  • المكسرات.
  • الشاي.
  • الطماطم.
  • فول الصويا.
  • منتجات الحليب قليلة الدسم.
  • عصيدة دقيق الشوفان.
  • الحبوب الكاملة.
  • الحمضيات.
  • الفلفل.
  • البطاطا الحلوة.
من قبل شروق المالكي - الاثنين 21 تشرين الأول 2013
آخر تعديل - الخميس 30 حزيران 2022