تبخيرة للصدر أو العلاج بالبخار

هل تعرضت سابقًا لنزلة برد أو إنفلونزا وكانت واحدة من النصائح استخدام تبخيرة للصدر، فما هي التبخيرة؟ وهل هي فعالة؟ إليك الإجابات.

 تبخيرة للصدر أو العلاج بالبخار

يعد استخدام تبخيرة للصدر واحدة من العلاجات التقليدية المُستخدمة في الآفات التي تصيب الجهاز التنفسي، إليك مزيدًا من التفاصيل عنها فيما يأتي.

تبخيرة للصدر: ما هي؟

تبخيرة الصدر أو العلاج البخار بمصطلح آخر أحد أكثر العلاجات المنزلية التي يلجأ إليها كثيرون في التخفيف من أعراض نزلات البرد أو أي مشكلات صحية تصيب الجهاز التنفسي عبر تنفس بخار الماء الذي يعمل على ترطيب الممرات التنفسية مما يخفف من أعراض كالالتهاب وانتفاخ الأوعية الدموية في الممرات الأنفسية.

لكن يجب التنويه أنه لا يُعالج أي التهاب بس فقط يخفف من الأعراض.

متى يتم استخدام تبخيرة للصدر؟

هُناك بعض الحالات التي يُنصح فيها استخدام التبخيرة وهذا بالطبع بعد التأكد من الطبيب، تعرف على الحالات والأعراض فيما يأتي: 

  1. نزلات البرد كالعدوى الفيروسية في الجهاز التنفسي العلوي وهو الأنف والحنجرة.
  2. عدوى الجيوب الأنفية.
  3. عدوى في مجاري الهواء العلوية.
  4. التهاب القصيبات الهوائية.
  5. التهاب الشعب الهوائية.
  6. الحساسية التي تسبب حكة في العين، والجلد، وسيلان الأنف، واحتقان الأنف.

إضافةً إلى بعض الحالات الأخرى، وهي:

  • الشعور بأن الصوت متعب أو هُناك بحة أو ألم. 
  • جفاف الحلق.
  • السعال مزعج للشخص، أو وجود مخاط كثيف في المجاري التنفسية.
  • بقاء الشخص في بيئة يمتلئ فيها الدخان، أو بيئة جافة.
  • استخدام الشخص لصوته بشكلٍ كبير.

فوائد تبخيرة الصدر

إن استخدام تبخيرة للصدر له فوائد تخفيفية وليست علاجية فيما يخص المشكلات التي يتعرض لها الجهاز التنفسي العلوي، إليك بعضًا من الفوائد فيما يأتي:

1. المساعدة في النوم

يعد استنشاق البخار في الليل فعالًا في الاسترخاء والاستعداد للنوم، فالحصول على قسط كافٍ من النوم يعزز ويسرع من عملية الشفاء ومكافحة نزلات البرد والتهاب الجيود الأنفية نظرًا لأن الجسم في هذهِ الفترة يكون في حاجة كبيرة للراحة.

2. علاج بحة الصوت

قد تتعرض الأحبال الصوتية للتهيج ما يسبب بحة للصوت، وقد يكون بسبب أمراض الجهاز التنفسي، أو التعرض للدخان، أو كثرة الغناء لذا تستخدم تبخيرة للصدر لترطيب الأحبال وتحسين حركتها واستعادة وظائفها الطبيعية.

3. تخفيف التهاب الحلق

تساعد التبخيرة في التخفيف من الألم والانتفاخ الذي تسببه الالتهابات التي تُصيب الأنسجة في الحلق.

4. حل الاحتقان

كما تعمل التبخيرة على تخفيف الاحتقان عبر حل المخاط المتراكم في الرئتين، والحلق، والجيوب الأنفية ما يجعل التنفس أسهل ويخفف الضغط على الجهاز التنفسي العلوي.

5. ترطيب الممرات الأنفية

ترافق أعراض، مثل: الجفاف، وتهيج الجيوب الأنفية مشكلات صحية كنزلات البرد والتهاب الجهاز التنفسي، لذا يساعد استخدام التبخيرة في ترطيب الممرات الهوائية ما يخفف الأعراض التي يعاني منها الشخص.

كيفية تحضير التبخيرة

لتحضير التبخيرة قم باتباع الآتي: 

  • المكونات

وهي:

  • وعاء كبير.
  • ماء.
  • منشفة
  • طريقة التحضير

اتبع الخطوات كما يأتي:

  1. قُم بتسخين الماء حتى يغلي.
  2. صب اماء بحذر إلى الوعاء الكبير.
  3. ضع المنشفة من نهاية رأسك حتى تغطي الوعاء أمامك.
  4. أغلق عينيك وأنزل رأسك ببطئ نخو الماء الساخن، لكن مع الحرص أن تكون المسافة من 20 - 30 سنتيمتر بينك وبين الماء.
  5. استنشق ببطء وعميق من خلال الأنف لمدة 2 - 5 دقائق على الأقل حتى تحصل على الاستفادة.

هل تبخيرة الصدر فعَّالة فعلًا؟

لطالما تم اعتبار التبخيرة أمرًا مفيدًا وتحسن عليه الكثيرون، لكن لا يوجد بعد أي دليل علمي أو دراسات تثبت أنه يعمل بالفعل، فكل الأمر أنه قائم على تجارب الآخرين في كونه يفتح الممرات التنفسية ويخفف الأعراض. 

آثار جانبية ومحاذير

على الرغم من الفوائد التي تم ذكرها لاستخدام تبخيرة للصدر إلا أن هناك بعض التحذيرات، ومنها: 

  • الحرص على الانتباه عند التعامل مع الماء المغلي الذي يصدر منه بخار الماء، لذا ينصح بالانتظار لمدة دقيقة قبل استخدامه.
  • عدم استخدام التبخيرات بشكل نهائي إن كان الشخص ثُعاني من قصور في عضلة القلب.
  • إبعاد الأطفال عن استخدامها نظرًا لخطر الإصابة بالحروق وفقًا عما ورد عن أحد الدراسات.
من قبل هناء جواد - الأحد 4 أيلول 2022
آخر تعديل - الأحد 4 أيلول 2022