اعوجاج قناة فالوب: كل ما يهمك معرفته

هل سمعت من قبل بحالة اعوجاج قناة فالوب؟ ما هي هذه المشكلة؟ وهل لها علاقة بالتواء المبيض؟ تابع هذا المقال لتتعرف على أبرز التفاصيل.

اعوجاج قناة فالوب: كل ما يهمك معرفته

تفاصيل حول اعوجاج قناة فالوب أو التواء قناة فالوب (Torsion of a Fallopian tube) في السطور الآتية:

ماذا يقصد باعوجاج قناة فالوب؟

هي حالة تحدث في أغلب الأحيان جنبًا إلى جنب مع التواء المبيض (Ovarian torsion) وهي حالة طبية طارئة تحدث عندما يلتف المبيض حول الأنسجة التي تدعمه، وتقطع هذه الحالة المؤلمة إمداد الدم لهذه الأعضاء، لهذا إذا لم يتم علاجها بسرعة فقد تؤدي لفقدان المبيض.

وقد تحدث بشكل منفرد دون التواء في المبيض، وتعرف حينها بالالتواء المعزول لقناة فالوب، وعلى الرغم من أنه غير شائع، إلا أنه قد يحدث أيضًا، وينتج عنه تأثير سلبي على وظيفة قناة فالوب، ويحدث الاعوجاج بشكل أكثر شيوعًا في الجزء الأوسط من الأنبوب نفسه، ولكنه قد يحدث حول الدعامات الرباطية للأنبوب.

ويجدر التنويه وجود دراسات بحثت حدوث الالتواء المعزول لقناة فالوب، ومنها دراسة أجريت على امرأة عمرها 41 عامًا، ظهرت عليها أعراض مفاجئة في الجانب الأيمن من البطن، مثل ألم أسفل البطن الممتد إلى الفخذ الأيمن، وتم الاشتباه في حدوث اعوجاج في قناة فالوب الأيمن، لذلك تم إجراء تنظير البطن الطارئ، والذي أكد التشخيص ومن ثم تم إجراء استئصال له.

ما هي أعراض الإصابة؟

يرافق اعوجاج قناة فالوب المصاحب لالتواء المبيض أو المعزول الأعراض الآتية:

  1. ألم حاد ومفاجئ أسفل البطن، وانتقال الألم إلى الظهر والساقين في بعض الأحيان.
  2. تشنجات.
  3. غثيان وتقيؤ.

ويجدر التنويه أن الأعراض تظهر فجأة وبدون سابق إنذار، وفي بعض الأحيان قد يحدث الألم والتشنج أسفل البطن ثم يختفي لعدة أسابيع، وهذا بسبب محاولة المبيض العودة إلى الموضع الصحيح.

ما هو سبب الإصابة؟

يمكن أن يحدث التواء المبيض واعوجاج قناة فالوب في حال كان المبيض غير مستقر، إذ يمكن أن يتسبب كيس كبير على المبيض أو كتلة في جعل المبيض غير متوازن وهذا يجعله غير مستقر.

وهذه بعض الحالات التي تزيد من خطر حدوث التواء المبيض وقناة فالوب:

  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • الحمل.
  • الخضوع للعلاجات الهرمونية لعلاج العقم، والتي تستخدم لتحفيز وتنشيط المبايض.
  • امتلاك المرأة لرباط مبيض طويل (Ovarian ligament) وهي الساق الليفية التي تربط الرحم بالمبيض.

وتزيد العوامل الآتية من خطر الإصابة باعوجاج قناة فالوب المعزول:

  • الخضوع لجراحة ربط قناة فالوب (Tubal ligation).
  • الخضوع لجراحة استئصال المبايض (Oophorectomy).
  • الإصابة بالالتصاقات الحوضية.

وتحدث غالبًا هذه المشكلة عند النساء والفتيات في عمر الإنجاب.

كيف يتم العلاج؟

يتم العلاج بإجراء جراحة لفك التواء المبيض وقناة فالوب إن لزم الأمر، وبعد الجراحة يصف الطبيب أدوية لتقليل خطر تكرار حدوث المشكلة، وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب لإزالة المبيض وقناة فالوب المصابين.

وهذه أنواع الجراحة التي يقوم بها الطبيب لعلاج مشكلة التواء المبيض وقناة فالوب:

  • تنظير البطن: يقوم الطبيب بإدخال أداة رفيعة أسفل البطن من خلال شق صغير لمشاهدة الأعضاء الداخلية، ويقوم بعمل شق آخر للوصول إلى المبيض لفك التوائه من خلال مسبار.
  • شق البطن: يقوم الطبيب بإجراء شق كبير أسفل البطن للوصول إلى المبيض وفكه يدويًا.

ولكن في حال تسبب فقدان تدفق الدم لفترة طويلة في موت الأنسجة المحيطة يقوم الطبيب باستئصال المبيض أو استئصال المبيض وقناة فالوب.

ما هي أبرز المضاعفات؟

عند حدوث التواء في المبيض وقناة فالوب يقل تدفق الدم إلى المبيض وإلى قناة فالوب، وقد يؤدي الانخفاض المطول في تدفق الدم إلى موت الأنسجة، وهذا يجعل الطبيب يقوم بإزالة المبيض وقناة فالوب أو أي نسيج مصاب.

لذلك في حال ظهور أي من الاعراض السابقة، يجب مراجعة الطبيب على الفور والتماس العناية الطبية لتجنب وقوع المضاعفات.

من قبل د. بيسان شامية - الخميس 6 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الخميس 6 تشرين الأول 2022