فوائد الكستناء العديدة للجسم

الكستناء أو ما هو معروف بابو فروة فوائدها عديدة للجسم بسبب قيمها الغذائية، تعرف في المقال الاتي على أهم فوائد الكستناء المتعددة.

فوائد الكستناء العديدة للجسم

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد الكستناء والتي تُسمى أيضًا أبو فروة، وقيميها الغذائية، وأضرارها.

فوائد الكستناء الصحية

يُطلق على الكستناء (Chestnuts) مُسمى أبو فروة، وهي تُعد أحد أشهر أنواع المكسرات المفيدة لجسم الإنسان، ويوجد لها العديد من الأنواع بحسب مناطق زراعتها، إذ تزرع في الغابات الجبلية في كل من الصين، واليابان، وأوروبا، وأمريكا الشمالية.

إليك أهم أبرز فوائد الكستناء في ما يأتي:

  • تخفيف الوزن

إن خسارة الوزن أحد فوائد الكستناء، فالكستناء تتميز بقلة سعراتها الحرارية، وغناها بالألياف التي تُساعد في زيادة الإحساس بالشبع لمدة أطول مما يقلل تناول الوجبات، وبالتالي نقصان الوزن.

  • تعزيز صحة القلب والشرايين

تعد الكستناء خيار جيد للمحافظة على صحة القلب والشرايين، فهي تُساهم في خفض مستويات الكولسترول في الدم، وذلك بسبب الآتي:

  1. نسب الألياف العالية في الكستناء، حيث أن الألياف تُساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم عن طريق الحد من امتصاصه  في الأمعاء.
  2. وجود الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة في الكستناء، مثل: حمض الأوليك، والتي تُساهم في خفض مستويات الكولسترول الضار (LDL)، ورفع  مستويات الكولسترول الجيد (HDL) في الجسم.
  3. توافر عنصر البوتاسيوم في الكستناء، والذي يُساهم في توازن السوائل في الجسم، ويُساعد بالسيطرة على مستويات ضغط الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بفقر الدم

إن تقليل خطر الإصابة بفقر الدم (Anemia)، هو أحد فوائد الكستناء الجيدة لمن يُعانون من فقر الدم الناتج من نقص الحديد، فالكستناء تحتوي على نسب عالية من الحديد الذي يُساهم في تكوين كريات الدم الحمراء.

  • تنظيم مستويات السكر في الده

تُعد الكستناء مناسبة جدًا لمرضى السكري، فهي لا تُشكل أي خطورة على مستويات السكر في الدم، فهي ذات قيمة منخفضة لمؤشر نسبة السكر في الدم (المؤشر الجلاسيمي)، ويُضاف إلى ذلك غناها بالألياف التي تُسهم في إبطاء امتصاص النشويات من المعدة مما يمنع ارتفاع السكر في الدم. 

  • تقوية صحة الحامل والجنين

تُعد الكستناء وجبة خفيفة ملائمة جدًا للحامل، إذ أنها مصدر للعديد من المعادن والفيتامينات المهمة التي يحتاجها كل من الأم والجنين، وأبرزها الآتي:

  1. حمض الفوليك، حيث أن حمض الفوليك مهم في تكوين كريات الدم الحمراء، كما أنه مهم جدًا في الفترة الأولى من الحمل، إذ أن تناوله بشكل كافٍ يساعد في وقاية الجنين من تشوهات الأنبوب العصبي.
  2. الألياف الغذائية، والتي تساعد في الوقاية من الإمساك، حيث أن الإمساك يزداد عند بعض الحوامل.
  • تقوية المناعة وحماية الخلايا من التلف

تتميز الكستناء عن غيرها من المكسرات بأنها مصدر لفيتامين ج (Vitamin C)، ويُعد فيتامين ج مهم جدًا في مكافحة الجذور الحرة كونه يزيد قدرة الجسم المناعية.

كما أن لمضادات الأكسدة الموجودة في الكستناء دور جيد في وقاية أنسجة، وخلايا الكبد من التلف، وذلك إن تم تناولها بكميات متوازنة. 

القيم الغذائية للكستناء

إن فوائد الكستناء جميعها ناتجة من القيم الغذائية العالية فيها، لكن هذه القيم تختلف بشكل طفيف وفقًا لنوع الكستناء، فهناك الكستناء الأوربية، وأخرى صينية، وغيرهما.

يمثل الجدول الآتي محتوى 100 غم من الكستناء الأوروبية المشوية من عناصر غذائية اساسية بحسب الـ USDA:

العنصر الغذائي محتوى 100غم من الكستناء الاوروبية المشوية من العناصر الغذائية
السعرات الحرارية 245 سعر حراري
الكربوهيدرات 53 غم 
البروتين 3 غم
الدهون 2 غم
الألياف 5 غم 

أضرار الكستناء

بعد التعرف على فوائد الكستناء لا بد من معرفة أضرارها لتجنبها، فقد وُجد أن الكستناء لا ضرر لها إن تم تناولها بكميات متوسطة ومتوازنة، والضرر يبدأ في حال زيادة تناولها عن الحد الطبيعي.

تكمن أضرار الكستناء في الآتي:

  • مشكلات في المعدة والأمعاء.
  • مشكلات في الكبد والكلى.
  • التعرض للحساسية لدى بعض الأشخاص.
من قبل شروق المالكي - الاثنين 1 كانون الأول 2014
آخر تعديل - الخميس 8 نيسان 2021