التهاب عصب السن بعد الحشو

حشو السن من إحدى أهم الطرق التي يتم اتباعها من أجل علاج مشاكل الأسنان بما في ذلك التسوس، ومن خلال المقال الآتي سنبين لكم أهم المعلومات عن التهاب عصب السن بعد الحشو:

التهاب عصب السن بعد الحشو

حشو السن ما هو إلا إجراء لحل مشاكل الأسنان، حيث يتضمن تنظيف الأسنان من أجل إزالة أيّ تسوس من السن ثم القيام بملء الفراغ ببعض المواد الجديدة، وبمجرد زوال التخدير قد يعاني البعض من الحساسية حول الحشوة هذه بما في ذلك بعض الالتهابات.

إليكم فيما يأتي أهم المعلومات عن التهاب عصب السن بعد الحشو:

التهاب عصب السن بعد الحشو

تُعد حالة التهاب عصب السن بعد الحشو من إحدى أهم وأبرز الحالات المسببة لحساسية الأسنان، حيث يحدث هذا الالتهاب في بعض الحالات على الرغم من أن الطبقات الخارجية للسن وهي المينا والملاط تقوم على حماية العصب من التعرض لأيّ التهاب أو غيره من المشاكل الصحية الأخرى.

الجدير بالعلم أن التهاب عصب السن بعد الحشو يحدث نتيجة قرب الحشوات خاصة العميقة منها من النهايات العصبية مما يؤدي ذلك إلى التهيج والتهاب العصب والشعور ببعض الأحاسيس غير المريحة.

كما أن هذه الحالة من الممكن الشفاء منها، ولكن في غضون بضعة أيام أو أسابيع على الأقل، حيث تختفي الحساسية ويبدأ يشعر الفرد أن ليس هناك أيّ فرق بين الأسنان المملوءة بالحشوة والأسنان الأخرى، وذلك بمجرد التئام الجرح.

أما في حال عدم الشفاء بعد غضون أربعة أسابيع عندها لا بدّ من مراجعة طبيب الأسنان المختص بشكل فوريّ.

أعراض التهاب عصب السن بعد الحشو

قد تظهر على الفرد المصاب بمثل هذا النوع من الحالات الصحية بعض الأعراض، حيث تتضمن أعراض التهاب عصب السن بعد الحشو هذه كل مما يأتي:

  • الشعور بالآلام الشديدة عند تناول أو شرب الأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة.
  • الشعور بالآلام الحادة عند القيام بعضّ الأشياء.
  • الشعور بالانزعاج عند القيام بعملية المضغ على السن الذي تم حشوه.
  • الشعور بأن السن رخو أو مفكك.

وفي الحالات الحادة، أيّ عندما يصبح الالتهاب شديدًا، عندها قد تظهر بعض الأعراض الأخرى الشديدة على الفرد المصاب، مثل:

  • الشعور المستمر بالألم عند العض أو المضغ.
  • حدوث انتفاخ في اللثة خاصة في المنطقة القريبة من السن المصاب.
  • إصابة الخد أو الفك ببعض التورم.
  • ظهور السن بصورةٍ أكثر قتامة من ذي قبل.
  • المعاناة من ناز صديد من السن المصابة.

محفزات التهاب عصب السن بعد الحشو

هناك مجموعة من المحفزات التي من الممكن أن تؤدي إلى المعاناة من التهاب عصب السن بعد الحشو، والتي بدورها تسبب حساسية الأسنان، من أهم وأبرز الأمثلة على هذا النوع من المحفزات ما يأتي:

  • تناول بعض الأطعمة الحلوة أو السكريات.
  • تناول بعض المشروبات الساخنة أو الحساء.
  • تناول بعض الأطعمة أو المشروبات الباردة، على سبيل المثال: المثلجات، والثلج، والمشروبات الغازية، والعصائر وغيرها.
  • التعرض المباشر للهواء البارد، كفيل ذلك بتعرضك لحساسية الأسنان الناجمة عن التهاب عصب الأسنان.

الوقاية من التهاب عصب السن بعد الحشو

يمكن في بعض الحالات الوقاية من التهاب عصب السن بعد الحشو، بالإضافة إلى حماية الأسنان الأخرى من أيّ مشاكل في المستقبل، ويتم ذلك في أغلب الأحيان من خلال اتباع بعض الإجراءات أو الإرشادات الوقائية والتي تتمثل في الآتي:

  • تجنب تناول الأطعمة شديدة الصلابة خاصة بعد حشو السن مباشرة.
  • غسل الأسنان مرتين في اليوم.
  • استخدام خيط الأسنان يوميًا من أجل الوقاية من العدوى المستقبلية.
  • التقليل من كمية الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على السكريات.
من قبل ثراء عبدالله - الأحد 26 حزيران 2022
آخر تعديل - الأحد 26 حزيران 2022