الكيس الدهني: أسباب وأعراض وعلاج

يواجه الكثير من الناس ظهور أكياس على مناطق مختلفة من الجلد تسبب الإزعاج والقلق لهم، ومنها الأكياس الدهنية، فما هو الكيس الدهني؟ وما هي أسباب ظهوره؟ وهل يمكن علاجه؟

الكيس الدهني: أسباب وأعراض وعلاج

قد تلاحظ ظهور كتلة بيضاء اللون أو صفراء على الجلد، وتتساءل عن أسباب ظهورها، في الحقيقة تعرف هذه الكلتة بالكيس الدهني (Sebaceous cysts) وإليك كافة التفاصيل عنها:

ما هو الكيس الدهني؟

الكيس الدهني هي مشكلة جلدية شائعة يظهر فيها كتلة صلبة قليلًا مملوءة بالسوائل تحت الجلد، ويكون لون هذه الكتلة عادةً أصفر أو أبيض، ويمكن أن تتحرك بسهولة تحت الجلد.

عادةً لا تعد هذه الأكياس سرطانية، وغالبًا ما تظهر في أي مكان على الجسم باستثناء راحة اليدين وباطن القدمين، ولكنها شائعة الظهور على الوجه والعنق والجذع.

تنشأ هذه الأكياس من الغدد الدهنية، على عكس الأكياس البشرانية (Epidermoid cysts) التي تنشأ من الجلد، وعلى عكس الأكياس الشعرية (Pilar cysts) التي تنشأ من بصيلات الشعر.

ما هي أسباب ظهور الأكياس الدهنية؟

كما ذكرنا سابقًا، تنشأ الأكياس الدهنية من الغدد الدهنية والمسؤولة عن إنتاج الزهم الذي يغطي الشعر والجلد.

إذ يمكن أن تتعرض الغدة الدهنية أو قناتها (أي مجرى الغدة المسؤول عن خروج الزهم للجلد)، لصدمة تسبب انسدادها أو تلفها، ويقصد بالصدمة جرح أو خدشًا جراحيًا أو الإصابة بحالة صحية كحب الشباب يسبب تمزق البصيلة.

ويجدر التنويه أن الكيس الدهني ينمو بشكل بطيء، لهذا يمكن أن تلاحظ ظهوره بعد عدة أسابيع أو حتى أشهر من التعرض للصدمة.

ويمكن أن تظهر الأكياس الدهنية لأسباب أخرى، تشمل:

  1. عدم نمو القنوات بشكل صحيح، فتكون القنوات مشوهة أو غريبة الشكل.
  2. تلف الخلايا بسبب التعرض لجراحة.
  3. حالات وراثية، مثل الإصابة بمتلازمة غاردنر (Gardner’s syndrome).

كما يمكن أن تظهر هذه الأكياس دون سبب واضح.

ما هي أعراض ظهور الأكياس الدهنية؟

تتمثل الأعراض الرئيسية للكيس الدهني بالآتي:

  1. ظهور كتلة صغيرة غير مؤلمة تحت الجلد، ولكن في بعض الحالات تكون الكتل كبيرة الحجم، ويمكن أن تسبب بعض الألم والشعور بضغط.
  2. لون الكتلة أبيض أو أصفر، وذلك لأنها مليئة بالكيراتين والدهون.
  3. إمكانية ظهورها في أي مكان بالجسم، ولكنها تظهر بشكل شائع في الوجه وفروة الرأس والرقبة والجذع.

ويجدر التنويه أنه في بعض الحالات يلتهب الكيس الدهني، فيصبح مؤلمًا وذو ملمس طري وأحمر اللون، وتصبح المنطقة المحيطة به دافئة عند لمسها، كما يمكن أن يتسرب سائل كريه الرائحة منه.

كيف يتم تشخيص الأكياس الدهنية؟

عادةً ما يتم التشخيص من خلال إجراء فحص بدني، ولكن قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات أحيانًا، ومنها:

  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • الموجات فوق الصوتية.
  • الخزعة.

يطلب الطبيب الفحوصات السابقة عند الرغبة في إزالة الكيس جراحيًا، أو عندما يكون قطر الكيس أكبر من 5 سم، أو يظهر الكيس بشكل سريع بعد إزالته، وفي حال ظهور علامات العدوى على الكيس لاستبعاد أن يكون الكيس سرطانيًا.

ما هي طرق العلاج؟

تختفي بعض الأكياس الدهنية دون علاج ومن تلقاء نفسها، ولكن تحتاج أكياس أخرى لحقنها بالسيترويدات أو إزالتها جراحيًا وإلا لن تزول، أو قد تختفي ومن ثم تعاود الظهور مجددًا.

وهذه بعض الخيارات الجراحية التي قد يلجأ لها الطبيب لإزالة الكيس الدهني:

  • الاستئصال التقليدي العريض (Conventional wide excision): يتم إزالة الكيس تمامًا مع ترك ندبة ظاهرة.
  • الاستئصال قليل التوغل (Minimal excision): وفي هذه الطريقة يتم إزالة الكيس دون ترك ندبة ظاهرة، ولكن قد يعاود الكيس الظهور مجددًا.
  • الاستئصال بالليزر (Laser with punch biopsy excision): في هذه الطريقة يقوم الطبيب بإجراء شق في الكيس من خلال الليزر لتصريف محتوياته، ويتم إزالة جدران الكيس الخارجية بعد شهر.

وفي الحالات التي يكون فيها الكيس ملتهبًا يصف الطبيب مضادات حيوية قبل إزالة الكيس جراحيًا.

من قبل رزان نجار - السبت 4 تشرين الثاني 2017
آخر تعديل - الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022