أعراض إصابة العمود الفقري

ما هي أعراض إصابة العمود الفقري؟ وهل تختلف حسب مكان الإصابة؟ وما هي طرق تشخيص الإصابة؟

أعراض إصابة العمود الفقري

تعرف فيما يأتي على أبرز أعراض إصابة العمود الفقري:

أعراض إصابة العمود الفقري

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

1. أعراض الإصابة في العمود الفقري العامة

تشمل ما يأتي:

  • مشاكل في المشي.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعين أو الساقين.
  • الشعور بخدر أو وخز في الأطراف.
  • فقدان الوعي.
  • صداع الرأس.
  • ألم وضغط وتيبس في منطقة الظهر أو الرقبة.
  • وضع غير طبيعي للرأس.
  • قلة الإحساس في الذراعين أو الساقين.
  • كتل غير عادية على طول العمود الفقري.
  • صعوبة في التنفس أو السعال أو إخراج إفرازات من الرئتين.
  • عدم القدرة على الحركة.
  • فقدان الإحساس أو تغيره، بما في ذلك القدرة على الشعور بالحرارة، والبرودة، واللمس.
  • التشنجات.
  • تغيرات في الوظيفة الجنسية، والحساسية الجنسية والخصوبة.
  • ألم، أو إحساس لاذع شديد ناتج عن تلف الألياف العصبية في الحبل الشوكي.

2. علامات وأعراض الإصابة في العمود الفقري الطارئة

تشمل العلامات وأعراض إصابة العمود الفقري الطارئة ما يأتي:

  • آلام الظهر الشديدة، أو الضغط في رقبتك أو رأسك أو ظهرك.
  • ضعف أو عدم تناسق أو شلل في أي جزء من الجسم.
  • خدر، أو وخز، أو فقدان الإحساس في اليدين، أو الأصابع، أو القدمين، أو أصابع القدم.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.
  • صعوبة في التوازن والمشي.
  • ضعف التنفس بعد الاصابة.
  • التواء الرقبة أو الظهر أو وجودهما في وضعية غريبة.

3. أعراض الإصابة في العمود الفقري التي تستدعي زيارة الطبيب

يحتاج أي شخص يعاني من صدمة كبيرة في الرأس أو الرقبة إلى تقييم طبي فوري لإصابة العمود الفقري، في الواقع من الأسلم أن نفترض أن مصابين الصدمات يعانون من إصابة في العمود الفقري، حتى يثبت العكس للأسباب الآتية:

  • عدم ظهور إصابة العمود الفقري الخطيرة دائمًا على الفور، وفي حال عدم معرفة الإصابة، فقد تحدث إصابة أكثر خطورة.
  • الشعور بالخدر أو الشلل قد يظهر فورًا أو تدريجيًا.
  • الوقت بين الإصابة والعلاج حاسمًا في تحديد مدى وشدة المضاعفات والمدى المحتمل للعلاج.

4. أعراض الإصابة في العمود الفقري اعتمادًا على مكان الإصابة

أعراض إصابات النخاع الشوكي الحادة يمكن أن تتنوع بشكل كبير، حيث يحدد موقع الإصابة في العمود الفقري أي جزء من الجسم يتأثر ومدى شدة أعراض إصابة العمود الفقري، فبعد إصابة الحبل الشوكي مباشرة قد يكون العمود الفقري في حالة صدمة، وهذا يسبب فقدان أو انخفاضًا في الشعور، وحركة العضلات، وردود الفعل، ولكن مع تخفيف التورم قد تظهر أعراض أخرى اعتمادًا على مكان الإصابة، في الآتي التوضيح:

  • إصابة العمود الفقري العلوية: تؤثر إصابة الرقبة، أو الفقرتان الأولى والثانية في العمود الفقري، أو فقرات منتصف عنق الرحم على عضلات الجهاز التنفسي، والقدرة على التنفس.
  • إصابة العمود الفقري السفلية: قد تؤثر الإصابة السفلية في الفقرات القطنية على التحكم في الأعصاب، والعضلات في المثانة، والأمعاء، والساقين، والوظيفة الجنسية.
  • الشلل الرباعي: هو فقدان وظيفة الذراعين والساقين.
  • الشلل النصفي: هو فقدان الوظيفة في الساقين وأسفل الجسم.

كما يحدد مدى الضرر الذي يلحق بالحبل الشوكي ما إذا كانت الإصابة كاملة أم غير كاملة، في الآتي التوضيح:

  • الإصابة الكاملة: تعني عدم وجود حركة أو شعور تحت مستوى الإصابة.
  • الإصابة غير الكاملة: تعني أنه لا يزال هناك درجة من الإحساس أو الحركة أسفل مستوى الإصابة.

كيف يتم تشخيص إصابة النخاع الشوكي؟

بعد معرفة أعراض إصابة العمود الفقري، من المهم معرفة أنه في حالات الطوارئ يتأكد مقدم الرعاية الصحية من أن إصابة الحبل الشوكي لا تؤثر على التنفس أو معدل ضربات القلب، وبعد ذلك سيقومون بتقييم مدى جودة عمل الأعصاب، حيث قد يتحقق مقدم الرعاية مما يأتي:

  1. الوظيفة الحركية، أو قدرتك على تحريك أجزاء من جسمك.
  2. الوظيفة الحسية، أو قدرتك على الشعور باللمس.
  3. الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب؛ لرؤية كسور العظام، والجلطات الدموية، أو تلف الأوعية الدموية.
  4. التصوير بالرنين المغناطيسي؛ لرؤية النخاع الشوكي، أو الأنسجة الرخوة.
  5. الأشعة السينية؛ لإظهار كسر في العظام أو خلع.
  6. مخطط كهربية العضلات؛ لفحص النشاط الكهربائي في العضلات، والخلايا العصبية في حالة وجود إصابة في الأعصاب الطرفية. 
من قبل يارا نسيم - الأحد 7 آب 2022
آخر تعديل - الأحد 7 آب 2022