إنسداد الأمعاء

Intestinal obstruction - Ileus
محتويات الصفحة

انسداد الامعاء هي حالة يحدث فيها اضطراب يمنع نقل محتوى الجهاز الهضمي، والذي يمكن ان ينجم عن حاجز ميكانيكي/آلي أو وظيفي (functional)، أي شلل الامعاء.

الحالة الأكثر شيوعا هي انسداد الامعاء الوظيفي (عِلّوص - Ileus).

في العديد من الامراض، نرى الأمعاء الدقيقة أو الغليظة، تفقد القدرة على نقل محتواها، حتى وان لم تكن هذه الامراض في جوف البطن (على سبيل المثال، إحتشاء عضلة القلب/الجلطة القلبية، أو الالتهاب الرئوي). واما الحالة الاكثر شيوعا فهي الاصابة بعِلَّوِصٌ شَلَلِيّ (Paralytic ileus) إثر إجراء عملية جراحية في البطن.

يسبب انسداد الامعاء نوعين من الضرر، الاول، ضرر للامعاء ذاتها. حيث تكون الأمعاء المحاصرة منتفخة بشكل شديد أو أنه لا يتم تزويدها بالكمية الكافية من الدم. ونتيجة لذلك، قد يحدث ثقبا في الامعاء أو تصاب بنخر، وعندها سيسيل محتوى الامعاء إلى جوف البطن ويتسبب بالتهاب خطير داخل البطن، والتهاب الصفاق (peritonitis)، الذي قد يؤدي للموت. واما في الحالة الثانية فقد يلحق انسداد الامعاء الضرر بأجهزة وأعضاء الجسم عامةً، حيث تنتفخ الامعاء المسدودة وتتراكم كميات كبيرة من السوائل بجوفها، او يسبب وذمة على جدرانها. هذه السوائل (التي قد تصل كميتها لعدة ليترات!)، مصدرها من السوائل المتواجدة خارج الخلايا (Extracellular fluids)، والتي يحتاجها جسمنا للحفاظ على دورة دموية سليمة. وهكذا، وعلى الرغم من أن فقدان السوائل قد لا يكون ظاهراً، الا ان المريض قد يصاب بالجفاف الشديد الذي قد يتطور لصدمة نقص حجم الدم (Hypovolemic Shock).

هناك ثلاثة أوضاع شائعة مسؤولة عن قرابة ال90% من حالات انسداد الامعاء الميكانيكية:

الالتصاقات (Adhesions)، وهي عبارة عن التحامات داخل البطن ناجمة عن عمليات جراحية في الماضي، فتق منحصر (Incarcerated Hernia) (غالبا ما يكون فتق أربي) والأورام، علما أن الورم الأكثر شيوعاً هو سرطان الأمعاء الغليظة/القولون.

وهناك أسباب إضافية لإنسداد الامعاء: السلائل (POLYPS)، عاهات خلقية، التفاف الامعاء حول محورها، اجسام غريبة وغيرها.

إن التعدد الكبير لأسباب انسداد الأمعاء وتنوع الاعراض السريرية، ابتداء من الشعور بعدم الراحة قليلا، في البطن، والمصحوب بالإمساك الشديد وحتى الآلام الحادة، والصدمة (shock) وخطر الموت، يسبب التخبط الشديد للطبيب المعالج، يجعل اتخاذ القرارات بخصوص معالجة حالات إنسداد الأمعاء من قبل الطبيب أمراً صعباً. ومن بين الأسئلة التي تواجهه: كيفية تحديد مكان الانسداد، تقييم خطورة الوضع واتخاذ القرار بشأن العلاج الملائم، وبالاساس متى تكون الحاجة ملحة لاجراء عملية جراحية لانقاذ حياة المريض.

تشخيص إنسداد الأمعاء

يبدأ الاستفسار, كما هو متعارف عليه في الطب, بالتاريخ الطبي للمريض (Anamnesis). إضافة إلى الأعراض التي يعاني منها المريض, كالالم، انتفاخ البطن وعدم إخراج البراز والغازات، يتم استجواب المريض حول شدة الالم، حيث يكون الألم أكثر حدة لدى انسداد الأمعاء الميكانيكي, وحول مدة الألم. إن استمرار الحدث لساعات معدودة يلائم، عادة، حصر فتق خارجي أو داخلي أو إلتفاف الأمعاء. بينما يلائم استمرار الحدث لوقت أطول، الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة/القولون مثلا. وإذا كان المريض قد خضع لعملية جراحية في الماضي، يجب الأخذ بعين الاعتبار حدوث التصاق كسبب لانسداد الأمعاء.

هذا الاستيضاح سيوفر أجوبة على الأسئلة التالية: هل يعاني المريض من أمراض ذات صلة بالجهاز الهضمي، كالالتهاب المزمن، أو خضع في الماضي لعلاجات قد تؤثر على الأمعاء، كالعلاج بالأشعة. هل هناك تخوف من ابتلاع المريض لجسم غريب، هل يتناول المريض أدوية من الممكن أن تؤثر على وظيفة الأمعاء الغليظة (على سبيل المثال، أدوية لعلاج الاضطرابات النفسية وأدوية لعلاج مرض الباركنسون).

في المرحلة التالية يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني. وهي مرحلة لها مساهمة كبيرة، حيث تساعد الطبيب في التعرف على الحالة العامة للمريض، كما يمكنها ان توجهه نحو تشخيص حالة المريض. فحجم انتفاخ البطن، او وجود فتق، كتل، ندبات، او ظهور كتلة حاسمة أثناء قيام الطبيب باجراء فحص مستقيمي، أو وجود براز أو دم في القناة الشرجية، كل هذه الأمور تساعد في التشخيص. وغالبا ما يتم التأكد من حدوث انسداد عبر اجراء تصوير اشعاعي بسيط، وتصوير ماسح للبطن أثناء الوقوف والاستلقاء دون استخدام مادة مظللة (Radiocontrast). وبما أن الجهاز الهضمي يحتوي على الهواء، فان هذا الهواء يشكل خلفية مريحة لتصوير الأمعاء، لانه يتيح التمييز بين الانسداد الجزئي والكلي، انسداد الأمعاء الدقيقة والغليظة وغيرها. 

علاج إنسداد الأمعاء

علاج انسداد الامعاء الوظيفي: الوقت، الصبر وعلاج بوادر المرض.

يحدث انسداد الأمعاء الميكانيكي عندما تتسبب آفة ما بسد مجرى المرور في منطقة واحدة (أو أكثر) في الجهاز الهضمي. ويمكن ان تكون هذه الآفة داخل تجويف الأمعاء (مثل، جسم غريب في جوف الأمعاء، ورم أو التهاب) أو خارج الامعاء (مثل، التصاقات).

بالتزامن مع التشخيص، يبدأ العلاج. ويتركب من اعادة السوائل الى الجسم، عن طريق الوريد، وكذلك من خلال استخدام انبوبة صغيرة وخاصة يتم تمريرها الى المعدة, عن طريق الأنف،  من أجل شفط افرازات الجهاز الهضمي، وهذا يتيح، احيانا، تخفيف الضغط بشكل كبير على أعضاء البطن وجدار الأمعاء.
بعض حالات الانسداد المعوي تزول بمساعدة هذا العلاج، المسمى العلاج المحافظ. وهي عادة، الانسدادات وظيفية أو الناجمة عن حدوث التصاقات.
في حالات أخرى، يتم العلاج بالجراحة. وفي بعض الأحيان يكون اتخاذ القرار سهلاً وفورياً. على سبيل المثال، في حال وجود فتق منحصر أو انسداد الأمعاء الغليظة جراء ورم.
وفي أحيان أخرى، يكون القرار أصعب، ويتطلب إجراء فحوصات إضافية أو الانتظار تحقيق الاستقرار لحالة المريض.

أثناء العملية الجراحية، يبحث الجراح عن موقع الانسداد. وغالبا ما يكون من السهل إيجاد موقع الانسداد، لأن الأمعاء تنتفخ كثيرا قبل نقطة الانسداد وتنخمص بعدها. هناك حالات يمكن فيها حل مشكلة الانسداد بسهولة، على سبيل المثال، قطع الالتصاقات، استئصال سليلة أو ورم في الأمعاء الدقيقة أو اصلاح فتق. وفي أحيان أخرى، يكون حل المشكلة معقداً، وهذا يحدث بعد اجراء عمليات جراحية عديدة وازدياد الالتصاقات، وفي حال تفشي ورم خبيث في جوف البطن.

عندما يحدث الانسداد في الجزء اليساري من الأمعاء الغليظة، اي على مقربة من فتحة الشرج، يكون من الصعب فتح الانسداد بواسطة عملية جراحية واحدة، ويجب اجراء العملية الجراحية على مراحل.

ويتم في المرحلة الأولى، تفميم القولون (colostomy) أو التفميم اللفلئفي (ileostomy)، أي شق ممر من الأمعاء، عبر فتحة في جدار البطن، وصولا الى وعاء خارجي.

يتعلق التماثل للشفاء بعد العملية الجراحية بسن المريض، أمراضه السابقة، وبالمدة التي استمر بها الانسداد قبل الخضوع للجراحة، وبنوع الجراحة. في معظم الحالات، سيعود المريض إلى حياته الاعتيادية دون أي اعاقة الا اذا تم استئصال جزء كبير من الامعاء (مثلا، عقب نخر) أو تفميم القولون (colostomy). لدى غالبية المرضى، يكون الانسداد حدثا وحيدا في حياتهم، باستثناء اولئك المرضى الذين خضعوا للجراحة بسبب الالتصاقات، التي يمكن أن تتكرر وليست هناك وسيلة ناجعة لمنع ذلك. وبعد العملية قد تتكرر لفترة وجيزة مشاكل الغازات، فاليكم طرق التخلص من الغازات وعلاجها من خلال المقال الاتي: التخلص من الغازات.