انسداد الأمعاء

Intestinal obstruction - Ileus

انسداد الأمعاء: الأسباب، الأعراض والعلاج
محتويات الصفحة

يعد انسداد الأمعاء أحد الحالات المرضية التي يحدث فيها انسداد وظيفي للأمعاء يمنع نقل محتوى الجهاز الهضمي ما يسبب حدوث شلل في الأمعاء.

أعراض انسداد الأمعاء

تشمل أعراض انسداد الأمعاء ما يأتي:

  • الشعور بعدم الراحة في البطن.
  • الإمساك الشديد.
  • آلام حادة.
  • فقدان الشهية.
  • عدم القدرة على التبرز.

أسباب وعوامل خطر انسداد الأمعاء

تشمل أسباب انسداد الأمعاء ما يأتي:

  • الالتصاقات (Adhesions)، وتنجم عن العمليات الجراحية.
  • الفتق المنحصر (Incarcerated Hernia).
  • الأورام مثل سرطان الأمعاء الغليظة.
  • السلائل (POLYPS).
  • عاهات خلقية.
  • التفاف الأمعاء حول محورها.
  • الأجسام الغريبة.

مضاعفات انسداد الأمعاء

قد يسبب انسداد الأمعاء بعض المضاعفات كما يأتي:

  • تضرر الأمعاء

حيث يكون هناك انتفاخ شديد في الأمعاء بحيث لا يتم تزويدها بالكمية الكافية من الدم، ونتيجة لذلك يحدث ثقب في الأمعاء، ما يجعل محتوى الأمعاء يتسرب إلى جوف البطن، وقد يسبب ذلك التهاب خطير داخل البطن، والتهاب الصفاق (peritonitis) الذي قد يؤدي للموت.

  • تضرر أجهزة الجسم المختلفة

حيث تنتفخ الأمعاء المسدودة وتتراكم كميات كبيرة من السوائل بجوفها، كما يسبب ذلك انتفاخ في جدرانها، ومن المهم معرفة أن مصدر هذه السوائل من السائل الموجود خارج الخلايا (Extracellular fluids)، والتي يحتاجها الجسم للحفاظ على دورة دموية سليمة.

لذلك فقد تسبب هذه المشكلة فقدان السوائل، كما قد يصاب المريض بالجفاف الشديد الذي قد يتطور لصدمة نقص حجم الدم (Hypovolemic Shock).

تشخيص انسداد الأمعاء

يتم تشخيص الحالة من خلال ما يأتي:

  • معرفة التاريخ الطبي للمريض.
  • معرفة الأعراض الظاهر على المريض كالألم، وانتفاخ البطن وعدم إخراج البراز والغازات.
  • معرفة شدة الألم، إذ يكون أكثر حدة في حالات انسداد الأمعاء الميكانيكي.
  • معرفة مدة الألم، إذ أن استمرار الألم لساعات معدودة يشير إلى وجود فتق خارجي أو داخلي أو التفاف في الأمعاء.
  • معرفة الأمراض التي يعاني منها المريض مثل الالتهاب المزمن في الأمعاء.
  • معرفة الأدوية التي يتناولها المريض، إذ يوجد أدوية تؤثر على وظيفة الأمعاء الغليظة، مثل بعض أدوية الاضطرابات النفسية.
  • إجراء فحص بدني، إذ يساعد ذلك الطبيب في التعرف على الحالة العامة للمريض.
  • إجراء تصوير إشعاعي بسيط وتصوير ماسح للبطن أثناء الوقوف والاستلقاء لتشخيص وجود أية انسداد في الأمعاء.

علاج انسداد الأمعاء

يتم البدء بالعلاج بعد تشخيص الحالة بشكل دقيق حيث يمكن أن يشمل ما يأتي:

  • علاج انسداد الأمعاء المحافظ

ويشمل هذا العلاج ما يأتي:

  1. تعويض سوائل الجسم: ويكون ذلك عن طريق الوريد أو من خلال استخدام أنبوبة صغيرة وخاصة يتم تمريرها إلى المعدة.
  2. شفط إفرازات الجهاز الهضمي: وذلك من خلال أنبوب صغير، إذ يساعد ذلك على تخفيف الضغط بشكل كبير على أعضاء البطن وجدار الأمعاء.
  • علاج انسداد الأمعاء بالجراحة

يتم اللجوء للجراحة في حال وجود فتق منحصر أو انسداد في الأمعاء الغليظة نتيجة وجود ورم، ويتم مراعاة العديد من الأمور أثناء الجراحة كما يأتي:

  1. يبحث الجراح عن موقع الانسداد، وغالبًا ما يكون من السهل إيجاد موقع الانسداد لأن الأمعاء تنتفخ كثيرا قبل نقطة الانسداد ثم تنخمص بعدها.
  2. تشمل الجراحة قطع الالتصاقات، واستئصال سليلة أو ورم في الأمعاء الدقيقة أو إصلاح فتق، وفي بعض الأحيان يكون هناك حاجة إلى إجراء عمليات جراحية عديدة.
  3. عندما يحدث الانسداد في الجزء اليساري من الأمعاء الغليظة، أي على مقربة من فتحة الشرج يكون من الصعب فتح الانسداد بواسطة عملية جراحية واحدة، بل يجب إجراء العملية الجراحية على مراحل.
  4. يتعلق التماثل للشفاء بعد العملية الجراحية بسن المريض، وحالته المرضية، والمدة التي استمر فيها الانسداد قبل الخضوع للجراحة، ونوع الجراحة.
  5. في معظم الحالات يعود المريض إلى حياته الاعتيادية دون أية إعاقة إلا إذا تم استئصال جزء كبير من الأمعاء، وقد تتكرر المشكلة في بعض الحالات كما قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل الغازات.

الوقاية من انسداد الأمعاء

في الواقع لا يوجد طرق واضحة يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بانسداد الأمعاء وذلك لأن له العديد من المسببات.