الفتق السري عند النساء

ما هو الفتق السري عند النساء؟ وما أعراضه وأسبابه؟ وكيف يمكن تشخيص الحالة وعلاجها؟ الإجابات جميعها في المقال.

الفتق السري عند النساء

فلنتعرف فيما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن الفتق السري عند النساء:

الفتق السري عند النساء: ما هو؟

الفتق السري هي حالة يندفع فيها جزء من الأمعاء عبر السرة، والسرة هي فتحة صغيرة في عضلات البطن متواجدة بالجسم من مرحلة تكون الجنين ليتلقى الغذاء من خلالها.

وحالة الفتق السري هي شائعة عند الأطفال بشكل كبير، لكن هذا لا ينفي إصابة البالغين من النساء والرجال بها.

والجدير بالذكر أن 1 من كل 10 من البالغين تكون حالة الفتق السري مرافقة معه منذ الطفولة، أما 90% من الحالات فتكون مكتسبة نتيجة تعرض عضلات البطن لمسببات عديدة أدت إلى زيادة الضغط عليها وبتالي خروج جزء من الأمعاء عبر السرة.

أعراض الفتق السري عند النساء

تمثلت في الآتي:

  • تورم وانتفاخ بالقرب من منطقة السرة: وهذا العرض غالبًا لا يظهر عند الاسترخاء، لكنه يظهر عند الشد أو الضغط في منطقة البطن.
  • تغير لون الانتفاخ: إذ يظهر بألوان مختلفة ويكون رقيق.
  • الألم: حيث أن الألم يكون شديدًا عن البالغين في معظم الأوقات.
  • أعراض أخرى: في حال كان الفتق السري يشمل الأمعاء الخانقة فإنه قد يترافق مع كل من الحمى، والإمساك، والغثيان والاستفراغ.

أسباب الفتق السري عند النساء

إن أكثر ما يؤدي إلى الفتق السري عند النساء والبالغين عمومًا هي زيادة الضغط على منطقة البطن، والتي قد تكون ناتجة من الأسباب الآتية:

  • الاستسقاء في البطن: هي حالة تُشير إلى زيادة السوائل به.
  • الإمساك لفترات طويلة: فهذا يزيد من الضغط على البطن.
  • القيء المتكرر والسعال: هذان السببان التعرض لهما باستمرار يضغط على البطن بشكل كبير مما يؤدي إلى الفتق السري.
  • السمنة: إذ يواجه الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم عالي خطر الفتق السري أكثر من غيرهم.
  • التعرض للإجهاد الكبير: والذي عادةً يحدث عند الولادة أو رفع الأثقال.
  • الحمل: حيث أن خطر الإصابة بالفتق السري عند النساء يزداد في فترة الحمل، وخاصةً عند النساء اللاتي يحملنّ بشكل متكرر.
  • أسباب أخرى: تمثلت بإجراء جراحة سابقة في البطن، وغسيل الكلى طويل الأمد.

تشخيص الفتق السري عند النساء

يتم تشخيص الفتق السري عند النساء بالطرق الآتية:

1. الفحص البدني

في الفحص البدني يُلاحظ الطبيب انتفاخ وتورم حول السرة، ويزداد هذا التورم عند الضغط على البطن ويختفي عند الاسترخاء.

2. الفحص التصويري

قد يوصي الطبيب المُصابة بأن تُجري أحد الفحوصات التصويرية الآتية ليتمكن من مشاهدة الفتق بشكل كامل، ويحدد على أثره العلاج:

علاج الفتق السري عند النساء

عادةً علاج الفتق السري عند النساء والبالغين عمومًا يحتاج إلى الجراحة، حيث أنه من غير المرجح أن يُشفى هذا الفتق من تلقاء نفسه، وتركه دون علاج قد يؤدي إلى مضاعفات أكثر شدة وصعوبة على الصحة، والجراحة تتم كما الخطوات الآتية:

  1. تخدير المُصابة ثم إجراء شق صغير بالقرب من السرة.
  2. إرجاع النسيج المنفتق إلى تجويف البطن.
  3. خياطة الفتحة الموجودة في جدار البطن بهدف إغلاقها وتقليل احتمالية عودتها مُجددًا.

والجدير بالذكر أن في أغلب الجراحات للبالغين يتم استخدام شبكة في البطن للمساعدة على تقوية جدرانه.

مضاعفات الفتق السري عند النساء

عدم الإسراع بإجراء العلاج المناسب للفتق السري عند النساء قد يؤدي إلى المضاعفات الآتية:

  • الانسداد: وهذه حالة تُصبح بها الأمعاء عالقة خارج البطن، مما يُسبب الغثيان والألم والقيء.
  • نقص التروية الدموية: وهي حالة تُسمى الخنق، حيث أن جزء الأمعاء الخارج قد ينحصر ولا يصله تدفق الدم مما يؤدي إلى موت الأنسجة فيه.
من قبل رشا أحمد - الأربعاء 13 نيسان 2022
آخر تعديل - الأربعاء 13 نيسان 2022