أضرار الثلج على صحتك

يلجأ العديد من الأشخاص إلى الإفراط في استخدام الثلج سواء بتناوله أو بتطبيقه على البشرة، مما يؤدي لحدوث العديد من الأضرار، لنتعرف على أضرار الثلج في هذا المقال.

أضرار الثلج على صحتك

قد يرغب الكثير من الأشخاص في الشعور بالانتعاش فيقومون بمضغ الثلج أو يضيفونه إلى المشروبات المختلفة، ومع ذلك يمكن أن يشير الإفراط المستمر في تناول الثلج أو المجمدات أو المشروبات المثلجة إلى حالة تتطلب عناية طبية. 

كما غالبًا ما يوصي باستخدام الثلج الموضعي للمساعدة في التخفيف من الألم والالتهاب والتورم، لكن يمكن أن يتسبب أيضًا في حرق الجلد إذا وضع مباشرة.

إذا ما هي أضرار الثلج الناجمة عن الإفراط في استخدامه؟ إليك الإجابة في ما يأتي:

أضرار الثلج على الصحة

نذكر لك في ما يأتي بعض أضرار الثلج المرافقة لاستخدامه بكثرة أو بطريقة خاطئة:

1. أضرار الثلج عند تناوله

من أبرز أضرار تناول الثلج نذكر ما يأتي:

  • التأثير السلبي على الأسنان واللثة 

يؤدي مضغ الثلج بشكل مستمر إلى زيادة الضغط على الأسنان وتآكل طبقة المينا، وهي الطبقة الخارجية الرقيقة التي تحمي الأنسجة الداخلية الحساسة، وقد يؤدي ذلك إلى تشقق الأسنان وبالتالي تسوسها. 

أيضًا قد تتضرر التيجان والحشوات بسبب مضغ الثلج، كما يمكن أن تصبح الأسنان ضعيفة وحساسة للأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة.

  • حدوث سوء التغذية 

الأشخاص الذين يتناولون الثلج كوسيلة لفقدان الوزن قد يفقدون العناصر الغذائية المهمة لأجسامهم وهذه من أضرار الثلج الخطيرة جدًا.

  •  عدم القبول الاجتماعي

قد يتسبب قضم الثلج بصوت عالي باستمرار في إثارة غضب الناس من حول الشخص، يمكن أن يصبح صوت الطحن مزعجًا بشكل متزايد للبعض، مما قد يؤثر بشكل سلبي على الحياة الاجتماعية.

  • أضرار تناول الثلج الأخرى

إذا كان فقر الدم هو السبب وراء الإفراط في تناول الثلج فقد يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بما يأتي:

  1. حدوث عدوى عند الأطفال.
  2. حدوث مشكلات في النمو عند الأطفال.
  3. حدوث مشكلات في القلب والأوعية الدموية، مثل: تضخم القلب، أو قصور القلب.
  • أضرار تناول الثلج أثناء الحمل 

يمكن أن يكون سبب تناول الحامل للثلج فقر الدم لديها، مما يؤثر على صحة الأم والجنين، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة.

2. أضرار الثلج عند وضعه على البشرة 

من أبرز أضرار الثلج على البشرة عند وضعه بكميات كبيرة ومباشرة على الجلد نذكر الآتي:

  • الإصابة بقضمة الصقيع في دقائق.
  • يتباطأ تدفق الدم، مما يؤدي إلى حرمان الأنسجة من الأكسجين. 
  • تلف دائم للجلد والأنسجة، ففي الحالات الشديدة يمكن أن يؤدي ذلك إلى البتر.

كيف يمكن تجنب أضرار الثلج على البشرة؟ 

لتجنب حروق الثلج يمكن اتباع النصائح الآتية: 

  • يجب على الأشخاص التأكد من أن كيس الثلج لا يلامس الجلد بشكل مباشر. 
  • يمكن أن يساعد وضع قطعة قماش أو منشفة بين كيس الثلج والجلد في منع حروق الثلج.
  • يجب عند الشعور بالخدر إزالة الثلج لتجنب التسبب في حرق الجليد.

فوائد الثلج الصحية

بعد التعرف على أضرار الثلج المحتملة على الصحة، نقدم بعض فوائد الثلج الصحية في ما يأتي:

  • المساعدة على تهدئة آلام البواسير من خلال وضع منشفة تحتوي على مكعبات على منطقة البواسير.
  • التخلص من انتفاخ العيون المتعبة والمجهدة من خلال تمرير مكعب من الثلج على منطقة الجفون أسفل العيون.
  • تنعيم الشفاه الجافة من خلال تمرير مكعب الثلج على الشفتين.
  • الوقاية من وتأخير علامات التقدم بالسن حيث أن تمرير مكعبًا من الثلج على الوجه يساعد في زيادة تدفق الدورة الدموية إلى البشرة.
  • التخلص من الزيوت المتراكمة على البشرة الدهنية والحد من ظهورها من خلال تمرير قطعة من الثلج على البشرة بعد تنظيفها.
من قبل د. فرح المعموري - الاثنين 26 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الجمعة 18 حزيران 2021