أعراض نقص الدوبامين وزيادته طبيعيًا

يعرف الدوبامين بأهميته الكبيرة في الجسم، ونقصانه يؤثر على الإنسان جسديًا ونفسيًا، فما هو الدوبامين؟ وما هي أعراض نقص الدوبامين؟

أعراض نقص الدوبامين وزيادته طبيعيًا

يعد الدوبامين من النواقل العصبية المفيدة في الجسم، وبقائه في نسبته الطبيعية يزيد من سعادة الإنسان وشعوره بالرضا عن نفسه وعن حياته، لذلك من المهم معرفة أعراض نقص الدوبامين والسعي نحو علاج المسبب للنقص.

أعراض نقص الدوبامين

لنقص الدوبامين أعراض نفسية وجسدية عديدة، منها الآتي:

  • الإكتئاب.
  • مشكلات في الرغبة والتركيز.
  • مشكلات في الذاكرة، على سبيل المثال ينسى أول كلمة من كلام المتحدث معه بنفس اللحظة.
  • متلازمة تململ الساق.
  • رجة في مختلف أعضاء الجسم وخاصة اليدين.
  • ضعف في الرغبة الجنسية.
  • أعراض الفصام، مثل: سماع أصوات أو أشياء غير صحيحة بالواقع.
  • أعراض الخرف، مثل: مشكلات في حل الإدراك والذاكؤة، وعدم القدرة على تنظيم المهام اليومية.
  • انعدام الشعور بالسعادة والرضا.
  • التعب والإرهاق.
  • اللامبالاة.
  • مشكلات في النوم.

طرق الكشف عن نقص الدوبامين

نادرًا ما يقوم الطبيب بطلب عينة دم لمعرفة نسبة الدوبامين، بل يقوم بتشخيص أعراض نقص الدوبامين وربط نقصه مع المسبب المرضي المناسب له.

أمراض مسببة لنقص الدوبامين في الجسم

يوجد عدة أمراض مُسببة لنقص الدوبامين في الجسم، أهمها الآتي:

  • الاكتئاب

يحدث نتيجة فشل في تصنيع وتوزيع النواقل العصبية في الدماغ، من ضمنها الدوبامين، مما يقلل نسبته في الجسم.

  • الفصام العقلي

يحدث الفصام نتيجة عدم اتزان النواقل العصبية داخل الدماغ.

  • مرض السكري من النوع الثاني

يحدث السكري نتيجة مقاومة الخلايا للأنسولين مما يحفز خلايا بيتا في البنكرياس لإفراز كميات كبيرة من الأنسولين.

يستطيع الأنسولين الوصول إلى الدماغ والارتباط مع مستقبلات الدوبامين بدلًا منه، مما يسبب منع امتصاص الدوبامين ونقصانه.

  • الباركنسون

يؤدي مرض الباركنسون إلى تدمير النواقل العصبية في الدماغ من ضمنها الدوبامين ويعد أخذ هرمون الدوبامين من مصادره دوائية أحد علاجات هذا المرض.

طرق لزيادة الدوبامين في الجسم طبيعيًا

لتقليل أعراض نقص الدوبامين يمكن الاستعانة بالآتي:

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتين ل- تايروسين الذي يقوم بدوره على زيادة الدوبامين في الجسم، مثل: المكسرات، والأفوكادو، والموز، والحليب، والدجاج، والبيض.
  • أخذ المكملات الغذائية، مثل: فيتامين د، أوميغا 3، والمغنيسيوم التي تزيد من نسبة الدوبامين وتزيد الشعور بالسعادة.
  • ممارسة الرياضة؛ إذ تعمل الرياضة على زيادة هرمون الدوبامين والشعور بالرضا.
  • النوم بشكل كافي.
  • التفكير بأهدافك بإيجابية والسعي نحو تحقيقها.
  • المساج.

دور الدوبامين في إنقاذ الحياة

للدوبامين دور آخر طارئ في إنقاذ حياة المرضى حيث يعطى الدوبامين في المستشفى لعدة أسباب، منها الآتي:

  • هبوط في ضغط الدم.
  • ضعف في دقات القلب؛ نتيجة عدم قدرة القلب على ضخ الدم.
  • ضعف في الدورة الدموية، وتدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية في الجسم.
  • الصدمة الانتانية.
من قبل آلاء سليمان - الخميس 15 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الأحد 14 شباط 2021