فوائد مضغ القرنفل على الريق

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تعود على الجسم من مضغ القرنفل، حيث إنه غني بالعديد من العناصر الهامة، تابع المقال للتعرف على فوائد مضغ القرنفل على الريق.

فوائد مضغ القرنفل على الريق

فلنتعرف في ما يأتي على فوائد مضغ القرنفل على الريق، ومجموعة من المعلومات الهامة حول القرنفل:

فوائد مضغ القرنفل على الريق

يُعد القرنفل من أكثر التوابل شعبية في العالم، ويتميز بفوائده الصحية العديدة، كما أن له مذاقًا خاصًا عند إضافته إلى مختلف الأطباق، ولم يقتصر الأمر على ذلك فقد وُجد فوائد للقرنفل عند مضغه على الريق، تتمثل الفوائد بما يأتي:

  • تخفيف الحموضة

يساعد القرنفل في تعزيز الهضم الجيد وتحسين امتصاص العناصر الغذائية بالجسم، وقد يساعد على منع الحموضة، وله تأثير طارد للغازات.

للحصول على هذه الفوائد ينصح بمضغ حبة أو حبيتين من القرنفل على الريق، حيث سيؤدي إلى الشعور براحة فورية، كما يمكن تناول القرنفل المجروش مع حب الهيل للمساعدة في تقليل مشكلة الحموضة. 

  • إنعاش رائحة الفم

يمكن أن يساعد مضغ القرنفل على الريق في إنعاش رائحة الفم بعد الاستيقاظ والتخلص من الرائحة الكريهة، كما أن للقرنفل خصائص مضادة للبكتيريا واللويحات (Plaques).

وبالتالي فإن شطف الفم بالقرنفل سوف يضمن الحفاظ على صحة الفم ونظافته، وللمزيد من الفائدة يمكن إضافة الريحان وزيت شجرة الشاي إليه. 

  • تخفيف آلام الأسنان

إن تخفيف آلام الأسنان من أهم فوائد مضغ القرنفل على الريق أو بأي وقت، ويتم مضغ القرنفل بالأسنان السليمة ليصل مفعولها لمكان الألم، كما يُمكن وضع القرنفل على مكان الألم مباشرة.

يجب العلم أن القرنفل لا يُعالج مشكلات الأسنان بل هو يُسكن الألم لفترة محددة، لذلك يجب مراجعة الطبيب لعلاج المشكلة قطعًا، وعدم الاستمرار في مضغ القرنفل؛ لأن زيادته قد تتسبب في أضرار ستُذكر لاحقًا.

  • تقليل الغثيان

يصاب العديد من الأشخاص بالغثيان الصباحي، وهي مشكلة صحية شائعة يمكن أن تنتج عن العادات الغذائية الخاطئة أو الإصابة ببعض الأمراض، ويُمكن علاجها المؤقت بمضغ القرنفل على الريق.

فوائد تناول القرنفل

ذُكر سابقًا فوائد مضغ القرنفل على الريق وليس بلعه، فماذا يحصل عند بلع القرنفل؟ عند بلع القرنفل بكميات محدودة يتم الحصول على العديد من الفوائد الصحية المتمثلة بالآتي:

  • تعزيز صحة الجهاز المناعي

يُعد القرنفل من الأعشاب التي تدعم صحة الجهاز المناعي؛ وذلك لأنه يزيد من كمية خلايا الدم البيضاء في الجسم، وبالتالي تحسين القدرة على محاربة الالتهابات.

كما أن القرنفل يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين ج (Vitamin C) الذي يساعد على مقاومة العدوى التي تهاجم الجسم.

  • مساندة الجهاز الهضمي

يساعد بلع القرنفل في تقليل فرص الإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، كما أن القرنفل يعزز إنتاج اللعاب، ويحسن عملية الهضم من خلال تخفيض تقلص العضلات في الجهاز الهضمي.

يُنصح بتناول بودرة القرنفل أو تناوله محمصًا مع العسل لمعالجة اضطرابات الجهاز الهضمي.

  • تقليل الشعور بالجوع

يمكن أن يساعد القرنفل على كبح الشهية وتقليل الشعور بالجوع، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف، حيث إن ملعقة صغيرة من القرنفل توفر ما يقارب غرام من الألياف، وبالتالي فإن تناول القرنفل على الريق وبين الوجبات يمكن أن يقلل من الشهية ويساعد في فقدان الوزن الزائد. 

كما أن تقليل الشعور بالجوع قد تكون إحدى فوائد مضغ القرنفل، فهناك العديد من الأشخاص مجرد قيامهم بمضغ القرنفل يفقدون الشهية لفترة زمنية جيدة.

  • الحفاظ على مستويات السكر في الدم

يحتوي القرنفل على المنغنيز، وهو معدن يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات السكر بالدم، لكن يجب استشارة الطبيب أولًا، حتى لا يتداخل القرنفل مع فعّالية أدوية تخفيض سكر الدم.

مخاطر القرنفل

بعد ذكر فوائد مضغ القرنفل على الريق وذكر فوائد بلعه، يجب التنويه لأضراره، والتي تترافق عادةً مع فئة محددة من الأشخاص الذين يُعانون بعض الاضطرابات الصحية.

أبرز أضرار القرنفل ما يأتي:

  • حدوث مشكلات في الكبد، خاصةً عند الأطفال والأشخاص الذين يُعانون من أمراض الكبد.
  • التعرض للحساسية المفرطة لدى بعض الأشخاص.
  • التداخل مع الأدوية المضادة للتخثر، مما يزيد من خطر حدوث النزيف. 
من قبل ياسمين ياسين - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 13 أيلول 2022