فوائد عرق السوس للنساء ومضار استهلاكه

نبات عرق السوس من أكثر النباتات استخدامًا لأغراض علاجية في الدول الآسيوية، وفي هذه المقال سنتناول فوائد عرق السوس للنساء وأهم مضاره.

فوائد عرق السوس للنساء ومضار استهلاكه

عرق السوس هو أحد النباتات المعمرة التي تنمو في أوروبا و آسيا ويستخدم جذرها لأغراض علاجية وذلك لاحتواء الجذر على حمض الغلسريزيك.

قد يساعد جذر عرق السوس في علاج العديد من الحالات الطبية، مثل: الأكزيما، والإمساك، والتقرح الفموي.

وبالإضافة إلى فوائده الطبية العديدة، فإنه يستخدم كمُنكه ومحلي في بعض أنواع الحلوى والشاي العشبي ويتم التسويق له كمكمل غذائي.

فيما يأتي نستعرض فوائد عرق السوس للنساء ومدى فعاليته في علاج بعض الحالات الطبية وأهم مضاره. 

فوائد عرق السوس للنساء

جذر عرق السوس له العديد من الفوائد الطبية المحتملة، فيما يأتي سنذكر أهمها: 

1. التخفيف من أعراض الدورة الشهرية وانقطاع الطمث

يُعد عرق السوس وصفة منزلية شائعة الاستخدام تساعد النساء على التخفيف من تقلصات الدورة الشهرية وبالتالي التخفيف من حدّة آلامها.

كما أنه يساعد على التخفيف من حدة أعراض مرحلة انقطاع الطمث أو سن اليأس بما في ذلك الهبّات الساخنة، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث.

2. علاج مشاكل البشرة

تحتوي جذورعرق السوس على أكثر من 300 مركب، بعضها أظهر تأثير فعال كمضاد للالتهاب، ومضاد للبكتيريا، ومضاد للفيروسات. 

وقد ربط العلماء أن تأثير عرق السوس كمضاد للالتهاب ومضاد للبكتيريا يعود بسبب احتوائه على حمض الغلسريزيك.

تبعًا لذلك، فإن أحد فوائد عرق السوس للنساء تكمن في استخدامه كعلاج للعديد من الحالات الطبية المتعلقة بالبشرة، مثل: حب الشباب و الأكزيما.

وقد أثبتت دراسة أجريت على 60 بالغ تم استخدام جل جذر عرق السوس لاختبار مدى فعاليته في علاج الأكزيما، وأثبتت نتائج هذه الدراسة تحسن لدى البالغين خلال مدة تقارب الأسبوعين.

3. تحفيز نمو الشعر 

أثبت مستخلص إيثانول عرق السوس أن له تأثير في زيادة نمو الشعر يشابه تأثير دواء المينوكوسيديل (Minoxidil)، وذلك في دراسة أجريت عام 2017 ونشرت في المجلة الدولية للصيدلانيات التطبيقية. 

4. المساعدة في نقصان الوزن 

بينت بعض الدراسات أن جذر عرق السوس قد يُساعد على إنقاص الوزن ويقلل من مؤشر كتلة الجسم.

إلا أن هنالك دراسات أخرى وجدت أنه لا يوجد أي تأثير لعرق السوس على نقصان الوزن.

5. الوقاية من سرطان الثدي

بينت إحدى الدراسات أن مستخلص عرق السوس ومركباته يساعد في إبطاء أو منع نمو الخلايا في سرطان الثدي وقد يساهم في الوقاية منه.

مضار تناول عرق السوس

رغم كل فوائد عرق السوس للنساء التي ذكرناها، إلا أنه بالمقابل له العديد من المضار.

كما ذكرنا سابقًا، فإن استهلاك جذر عرق السوس آمن بشكل عام إلا أن هنالك أعراض جانبية عديدة مرتبطة بكثرة استهلاكه.

ويعود سبب هذه الأعراض الجانبية إلى تراكم حمض الغلسريزيك، إذ تُحفز نسبه المرتفعة في الجسم الناتجة عن الاستهلاك المفرط لعرق السوس إلى زيادة غير طبيعية في هرمون الكورتيزول وبالتالي اختلال توازن السوائل في الجسم.

وفيما يأتي بعض الأعراض الجانبية المرتبطة بكثرة استهلاك جذر عرق السوس: 

  • الصداع. 
  • الإعياء. 
  • إحتباس السوائل وظهور الوذمة (Edema).
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • ضعف و تقلصات في العضلات.

تحذيرات الاستخدام في الحمل والرضاعة 

قد يؤثر استهلاك جذر عرق السوس الغير مُعتدل خلال الحمل تأثيرًا سلبيًا على تطوّر دماغ الجنين.

فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال المولودون لنساء تناولن الكثير من جذر عرق السوس خلال حملهن كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الدماغ في وقت لاحق من حياتهم.

وبالتالي يجب المرأة الحامل أن تتجنب مكملات عرق السوس الغذائية والحد من استهلاك عرق السوس في الطعام والمشروبات.

ونظرًا لأنه لا توجد دراسات كافية تثبت مدى تأثير عرق السوس على المرضعة، فتُنصح المرأة المرضعة بعدم تناول منتجات عرق السوس.

من قبل د. دعاء حلبي - الجمعة 2 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الاثنين 28 تشرين الثاني 2022