عملية سحب ماء الرئة: تعرف عليها

هل تعرف ما هي عملية سحب ماء الرئة؟ ومتى يتم اللجوء إليها؟ أهم المعلومات حولها تجدونها في المقال الآتي.

عملية سحب ماء الرئة: تعرف عليها

قد تُسبب بعض الحالات الطبية، مثل: فشل القلب تجمّع السوائل ما بين طبقات غشاء الجنب خارج الرئتين، مما يدفع الأطباء لعملية سحب ماء الرئة (Thoracentesis) أو ما تعرف ببزل الصدر، تابع القراءة للتعرف عليها أكثر.

عملية سحب ماء الرئة

عملية سحب الرئة هي عملية يتم فيها إدخال إبرة داخل الحيز الجنبي (Pleural space) ما بين الرئتين وجدار الصدر، وذلك لسحب السوائل الزائدة في الحيز الجنبي، ويُعرف السائل الموجود في الحيز الجنبي بالانصباب الجنبي (Pleural effusion).

وتتم عملية سحب ماء الرئة ليُساعد المريض على التنفس بسهولة، ولتحديد سبب الانصباب الجنبي.

وتأخذ العملية عادًة من 10 - 15 دقيقة إذا لم تكُن كمية السوائل كبيرة، ويتم إجرائها داخل المستشفى أو داخل عيادة الطبيب.

لماذا يتم اللجوء إلى عملية سحب ماء الرئة؟

يوجد العديد من الحالات الطبية التي تُسبب تجمّع للسوائل، ونذكر منها الآتي:

  • فشل القلب الاحتقاني، وهو أكثر الحالات الطبية شيوعًا المُسببة لتجمع السوائل.
  • تخثرات الدم في الرئتين.
  • السرطان.
  • ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية في الرئة، ويُسمى ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • فشل الكبد.
  • الالتهاب الرئوي.
  • مرض السل.
  • الالتهاب الفيروسي، أو البكتيري، أو الفطري.
  • ظهوره كأحد الأعراض الجانبية لأحد الأدوية.
  • الذئبة الحمامية الجهازية (Systemic lupus erythematosus).
  • التهاب في البنكرياس.
  • وجود تجمّع قيحي في الحيز الجيبي، أو ما يُسمى الدبيلة (Empyema).

ويُمكن أن يقوم مقدمي الرعاية الصحية بالتوصية بإجراء العملية لأسباب أخرى غير المذكورة في الأعلى.

كيف تُحضر لعملية سحب ماء الرئة؟

يجب عليك إخبار مقدم الرعاية الصحية بالحالات الآتية: 

  • الجمل أو وجود احتمالية الحمل.
  • وجود حساسية لديك ضد أدوية معينة، أو لاصقات الجروح، أو الأدوية المخدرة باختلاف أنواعها.
  • تناولك أي أدوية ويشمل ذلك الأدوية الموصوفة، أو الأدوية التي لا تستدعي وصفة طبية، أو الأعشاب، أو الفيتامينات، أو المكملات الغذائية.
  • المعاناة من اضطراب النزيف، إذ يُمنع إجراء عملية سحب ماء الرئة في هذه الحالة.
  • تناولك للأدوية المضادة لتخثر الدم، مثل: الأسبرين.

سيقدّم لك مقدمي الرعاية الصحية التوضيحات اللازمة قبل إجراء العملية، وإذا كان لديك أي أسئلة أو شكوك قم بإخبار مقدم الرعاية الصحية فورًا.

كيف تتم عملية سحب ماء الرئة؟

يتم إجراء العملية بالخطوات الآتية:

  1. يجلس المريض على حافة الكرسي مع وضع يديه ورأسه على طاولة.
  2. يلجأ الطبيب إلى عمل فحص الموجات فوق الصوتية للكشف الدقيق عن أفضل مكان لوضع الإبرة.
  3. يتم تنظيف الجلد في المنطقة التي سيتم غرز الإبرة فيها.
  4. يقوم الطبيب بحقن المريض بالمُخدر.
  5. يتم غرز الإبرة بين الأضلع في الحيز الجانبي.
  6. يقوم بسحب ماء الرئة.
  7. يتم سحب الإبرة ووضع كمادة صغيرة في موقع الإبرة.

خلال عملية سحب ماء الرئة قد يشعر المريض ببعض الضغط، أو الشعور بعدم الراحة عند إدخال الإبرة، بالإضافة إلى شعوره بالرغبة في السعال

ما بعد عملية سحب ماء الرئة

بعد إجراء العملية تتم الإجراءات الآتية:

  • مراقبة ضغط الدم والتنفس عند المريض للتأكد من عدم حدوث مُضاعفات.
  • إرسال عينة من السوائل التي تم سحبها للمُختبر لتحديد سبب الانصباب الجنبي، ووضع خطة علاج مُناسبة.
  • طلُب الطبيب فحص بالأشعة السينية للصدر للتأكد من عدم وجود مشكلات في الرئتين. 

بعد إزالة السوائل الزائدة سيصبح التنفس أسهل وسيخف كل من ضيق التنفس، وألم الصدر، والضغط على الرئتين عند المريض. 

مضاعفات عملية سحب ماء الرئة

تُعد العملية آمنة بشكل عام، لكن كأغلب العمليات الجراحية لها بعض المضاعفات الطبية التي يُحتمل حدوثها، ونذكر منها الآتي: 

  • وذمة الرئة (Pulmonary edema)، وهو تجمّع سوائل في الرئتين.
  • التهاب مكان غرز الإبرة.
  • حدوث إصابة في الكبد أو الطحال، لكن تُعد نادرة الحدوث.
  • الاسترواح الصدري، وهو وجود غازات في الحيز الجنبي. 
  • حدوث نزيف والتهاب. 
  • صعوبة في التنفس. 

يختلف خطر حدوث المضاعفات باختلاف الصحة العامة للمريض واختلاف عوامل أخرى، لذلك يجب سؤال مقدمي الرعاية الصحية عن عوامل الخطر التي تنطبق عليك، والسؤال عن أي مخاوف تواجهك.

من قبل د. دعاء حلبي - الخميس 5 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الأربعاء 15 أيلول 2021