تسمم فيتامين د

يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الشخص، ولكن هل من الممكن أن يسبب تناول مكملات فيتامين د بإفراط تسمم؟ تابع هذا المقال بعنوان تسمم فيتامين د لتتعرف على أهم التفاصيل.

تسمم فيتامين د

تسمم فيتامين د هي حالة خطيرة ولكنها نادرة الحدوث، تحصل عندما يكون داخل الجسم كميات مفرطة من فيتامين د، تابع هذا المقال لتتعرف على تفاصيل أكثر حول هذه الحالة:

سبب حدوث تسمم فيتامين د

تنتج هذه الحالة عن تناول كميات زائدة وكبيرة من مكملات فيتامين د، وليس بسبب النظام الغذائي أو التعرض للشمس، لأن الجسم قادر على أن ينظم كمية فيتامين د التي يحصل عليها من الشمس، ومن الأطعمة المعززة بفيتامين د، حيث أن هذه الأطعمة لا تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين د.

وقد يحصل الشخص على الكميات الكبيرة من فيتامين د عند تناول جرعات خاطئة من مكملات فيتامين د ذات الجرعات العالية، والتي يصفها الطبيب عادةً لعلاج مشكلات صحية، مثل: هشاشة العظام، والصدفية، وحالات سوء الامتصاص، ومشكلات العظام بسبب أمراض الكلى.

وعند حصول الجسم على كميات كبيرة من فيتامين د يزداد ارتشاف العظام وامتصاص الأمعاء للكالسيوم، مما يؤدي لفرط كالسيوم الدم، وفرط كالسيوم الدم هو المسؤول عن ظهور الأعراض.

أعراض تسمم فيتامين د

تشمل أبرز أعراض الإصابة بالتسمم بفيتامين د الأعراض الآتية:

  • ضيق في الجهاز الهضمي، مثل: القيء، والغثيان، والإمساك، وآلام المعدة.
  • الضعف والتعب والدوخة والهلوسة والارتباك.
  • ارتفاع ضغط الدم واضطرابات القلب.
  • ضعف العضلات.
  • الجفاف.
  • فقدان الشهية.
  • التبول المتكرر.
  • آلام العظام.
  • حصوات الكلى.
  • فشل الكلى وعدم انتظام ضربات القلب والموت في الحالات الشديدة.

جرعة فيتامين د التي تسبب التسمم

ثبت أن تناول 60,000 وحدة دولية يوميًا من فيتامين د لعدة شهور يسبب السمية، وهذه الجرعة أعلى بكثير من الكمية اليومية الموصى بها، والتي تقدر بحوالي 600 وحدة دولية يوميًا، وتزيد عن الحد الأعلى الأمن الموصى به بشكل عام وهو 4000 وحدة دولية.

ويجدر التنويه أن فرط فيتامين د يحدث عندما تكون نسبة فيتامين د في الدم أعلى من 100 نانوغرام/ مل، بينما تسمم فيتامين د يحدث عندما تزيد مستويات فيتامين د في الدم عن 150 نانوغرام/ مل، وبشكل عام يعد ارتفاع مستويات فيتامين د عن 100 نانوغرام/مل ضار.

تشخيص تسمم فيتامين د

يتم تشخيص تسمم فيتامين د عن طريق إجراء بعض الاختبارات، ومنها:

  1. مستويات فيتامين د.
  2. مستويات الكالسيوم في الدم والبول.
  3. كمية الفوسفات في الدم.

طرق علاج تسمم فيتامين د

يركز علاج هذه الحالة على خفض مستويات الكالسيوم، وتعد خطة العلاج داعمة بشكل أساسي وتشمل الآتي:

  • التوقف عن تناول جميع مكملات فيتامين د والكالسيوم والحد من الأغذية المحتوية على الكثير من الكالسيوم وتجنب الراحة المفرطة في الفراش لتجنب الإصابة بفرط كالسيوم الدم الناتج عن الشلل.
  • إعطاء المريض محلول ملحي وريدي لتجنب إصابات الكلى المرتبطة بالجفاف.
  • في حالات السمية الشديدة، والتي تسبب ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم عن 14 غرام/ ديسيلتر يصف الأطباء الكالسيتونين والبايفوسفونيت ويجب مراقبة مستويات الكالسيوم بعناية أثناء إعطاء هذه الأدوية، ويجدر التنويه أن المستوى الطبيعي للكالسيوم في الدم هو 8.5 - 10.8 ملليغرام/ديسيلتر.
  • في الحالات النادرة، والتي يسبب فيها تسمم فيتامين د تلف الكلى يحتاج المريض لغسيل الكلى للتخلص من الكالسيوم الزائد.
  • تعديل الجرعات المستقبلية من مكملات فيتامين د ومراجعة قائمة الأدوية التي يتناولها الطبيب.
من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 2 آب 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 2 آب 2022