فوائد فيتامين د

فيتامين د والذي يسمى أيضًا بفيتامين الشمس له أهمية كبيرة ودور هام في جسم الإنسان، فماذا تعرف عن فوائد فيتامين د؟

فوائد فيتامين د

فوائد فيتامين د كثيرة وعديدة، إذ أن جسم الإنسان يقوم بتصنيعه نتيجة لتعرضه لأشعة الشمس، كما يمكن تناوله من مصادره أو عن طريق المكملات، وعلى الرغم من اسمه إلا أنه لا يعتبر هرمونًا بمعنى الكلمة، وذلك لأنه يتم تصنيعه داخل الجسم على العكس من حقيقة الفيتامينات.

فوائد فيتامين د

تتعدد فوائد فيتامين د، ولكن هل تعرف ما هي فوائد فيتامين د للجسم؟ ولماذا نحن بحاجة إليه؟ إليك التفاصيل:

1. تعزيز صحة العظام

يلعب فيتامين د دورًا في تنظيم الكالسيوم والحفاظ على مستويات الفسفور في الدم، وهي معادن ضرورية ومهمة لصحة العظام، فالجسم بحاجة إلى فيتامين د من أجل امتصاص الكالسيوم، بالتالي نقص مستوياته من شأنه أن يسبب الإصابة بالكساح لدى الأطفال وترقق أو هشاشة العظام لدى الكبار.

2. التقليل من خطر الإصابة بالإنفلونزا

لفيتامين د دورًا جيدًا في محاربة الإصابة بالإنفلونزا خلال فصل الشتاء، حيث وُجد أن حصول الأطفال على 1.200 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا في فصل الشتاء، قد يقلل من خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة 40% تقريبًا.

3. الحماية من الإصابة بالسكري

هناك علاقة ما بين فيتامين د والإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، أيّ أن الحصول على المستويات المناسبة من فيتامين د والحفاظ عليها من شأنها أن تحميك وتقلل من خطر إصابتك بمرض السكري، وفي المقابل فإن انخفاض مستويات فيتامين د لدى مرضى السكري من شأنها أن تؤثر سلبًا على إفراز الأنسولين وتحمل الغلوكوز.

4. الحفاظ على صحة الرضع

من الضروري أن يحصل الأطفال الرضع على المستويات المناسبة من فيتامين د، وذلك من أجل حمايتهم من الإصابة بالربو والأكزيما والعديد من الالتهابات المختلفة.

5. فوائد فيتامين د لحمل سليم

انخفاض مستوى فيتامين د لدى الحوامل يرفع من خطر إصابتهن بتسمم الحمل والخضوع للولادة القيصرية، والإصابة بسكري الحمل، كما أنه من الضروري التأكد من عدم زيادة مستوى فيتامين د عن الحد المطلوب لدى الحوامل لما قد يشكل خطر على صحة الحمل أيضًا.

6. التقليل من خطر الإصابة بالسرطان

يعتبر فيتامين د مهم في تنظيم نمو خلايا الجسم والتواصل فيما بينها، وهذا يعني أن المستويات المناسبة من فيتامين د لها أثر على خفض خطر الإصابة بمرض السرطان.

الجرعة المناسبة لفيتامين د

تختلف الجرعة أو الحصة اليومية من فيتامين د بناء على الفئة العمرية، ووفقًا لإدراة الغذاء والدواء الأمريكية فهي تشمل:

  • الأطفال الرضع (0-12 شهر): 400 وحدة دولية (10 مايكروغرام).
  • الأطفال (1-18 سنة): 600 وحدة دولية (15 مايكروغرام).
  • البالغين (حتى السبعين من العمر): 600 وحدة دولية (15 مايكروغرام).
  • فوق السبعين من العمر: 800 وحدة دولية (20 مايكروغرام).
  • الحوامل والمرضعات: 600 وحدة دولية (15 مايكروغرام).

مصادر فيتامين د

كما ذكرنا تعد الشمس المصدر الأساسي لفيتامين د، أما بالنسبة للطعام فمصادره هي:

  • زيت كبد الحوت.
  • سمك أبو سيف.
  • سمك السلمون.
  • السردين.
  • البيض.
  • الحليب المدعم.
من قبل رزان نجار - الجمعة 8 آذار 2019
آخر تعديل - الاثنين 25 تشرين الأول 2021