علاج انحسار اللثة

تُعد حالة انحسار اللثة من الحالات الصحية التي قد يتعرض لها العديد من الأفراد نتيجة التعرض لبعض الأسباب، ولكن في المقال الآتي سنتحدث عن أهم الطرق المتبعة من أجل علاج انحسار اللثة هذا:

علاج انحسار اللثة

حالة انحسار اللثة (Receding gums) تحدث نتيجة تراجع اللثة عن الأسنان، حيث تكشف المزيد من الأسنان بما في ذلك الجذور، فبمجرد حدوثها تتكون بعض الفجوات بين كل من اللثة والأسنان، مما ينجم عن ذلك تجمع للبكتيريا في داخل هذه الفجوات مؤديةً إلى المعاناة من بعض أمراض اللثة، بالإضافة إلى تآكل الأسنان.

فما أهم الطرق المتبعة لعلاج انحسار اللثة؟

علاج انحسار اللثة طبيًا

تختلف الطرق المتبعة من أجل علاج انحسار اللثة، ومن أبرز هذه الطرق وأهمها بناءً على حدة الحالة ما يأتي:

  • علاج انحسار اللثة الخفيف

يمكن للطبيب المختص أن يقوم بعلاج انحسار اللثة الخفيف من خلال الطرق الآتية:

  1. التنظيف العميق للمنطقة المصابة بالانحسار، وذلك من خلال تقشير الأسنان وكشط الجذور لضمان إزالة البلاك المتراكم على الأسنان وسطح الجذور.
  2. تنعيم منطقة الجذور المكشوفة، وذلك لجعل دخول أو تراكم البكتيريا أمرًا صعبًا.
  3. استخدام بعض أنواع الهلام أو جل المضادات الحيوية من أجل التأكد من التخلص من أيّ بكتيريا ضارة قد لا تزال متواجدة.
  4. وصف المضادات الحيوية الفموية أو الغسولات في بعض الحالات الأخرى.
  5. استخدام تقويم الأسنان لعلاج السن المقلوب أو الملتوي، والذي قد يكون السبب في حدوث تراجع اللثة.
  6. تطبيق إجراء ترابط الأسنان (Dental bonding)، وذلك لتمويه المنطقة المتراجعة من اللثة من خلال تغطية جذر الأسنان المكشوف مما يجعله أقل وضوحًا للناظر.
  • علاج انحسار اللثة الحاد

يمكن أن تكون حالة انحسار اللثة حادة ولا يمكن علاجها من خلال الطرق السابقة، عندها قد يلجأ الطبيب المختص إلى إجراء بعض العلاجات الجراحية لعلاج انحسار اللثة هذه، ومن أهم هذه الجراحات ما يأتي:

1. ترقيع اللثة الحر (Free gingival graft)

وذلك من خلال إزالة قطعة صغيرة من الأنسجة الموجودة في سقف الفم والقيام بخياطتها في المنطقة المصابة التي تحتاج إلى أنسجة اللثة، ويتم الاستعانة بهذا الإجراء في حال كانت أنسجة اللثة رقيقة وتحتاج إلى أنسجة إضافية من أجل الحد من حالة انحسار اللثة.

2. ترقيع النسيج الضام (Connective tissue graft)

يتم عن طريق فتح شريحة صغيرة من منطقة سقف الحلق وإزالة قطعة من النسيج الضام الموجودة أسفل الطبقة العليا من الأنسجة، وبعد ذلك يعمل على خياطة هذا النسيج في المنطقة التي تتطلب أنسجة اللثة.

3. السديلة المعنقة (Pedicle graft)

تتم من خلال تشكيل سديلة من الأنسجة الموجودة بجوار المنطقة المصابة بالانحسار، حيث يتم استخدام هذه السديلة من أجل تغطية منطقة اللثة التي تعرضت للانحسار، الجدير بالمعرفة أن في هذا الإجراء يتم استخدام أنسجة محلية عوضًا عن الأنسجة التي يتم أخذها من مناطق أخرى في الفم.

كما أن هذا الإجراء عادةً ما يكون الأكثر نجاحًا، لأنه لا يقطع تدفق الدم في أيّ جزء من الفم، ولكن من أجل نجاح هذا الإجراء لا بدّ من توفر الكثير من الأنسجة في المناطق المحيطة بانحسار اللثة.

4. تجديد العظام (Bone Regeneration)

وذلك من خلال ثني اللثة إلى الخلف وتنظيف المنطقة المصابة مع تطبيق مادة تشجع على تجديد الأنسجة والعظام من تلقاء نفسها وبصورة طبيعية، وذلك قبيل تثبيت أنسجة اللثة في المنطقة المصابة.

علاج انحسار اللثة طبيعيًا

بعد أن تطرقنا إلى أهم الطرق المتبعة من أجل علاج انحسار اللثة طبيًا، لا بدّ الآن من الإشارة إلى الطرق الطبيعية أو المنزلية التي من الممكن اتباعها وتساعد في علاج انحسار اللثة قدر الإمكان:

  1. استخدام زيت جوز الهند أو زيت السمسم ذات الجودة العالية.
  2. استخدام زيت الأوكالبتوس (Eucalyptus oil)، حيث وجدت العديد من الدراسات أن لهذا الزيت فعالية واضحة في تعزيز نمو الأنسجة وعلاج انحسار اللثة.
  3. استخدام الفرشاة والخيط اللطيف من أجل التنظيف.
  4. استعمال زيت شجرة الشاي.
  5. تطبيق جل الكركم.
من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء 1 حزيران 2022
آخر تعديل - الأربعاء 1 حزيران 2022