معدل الأيض الطبيعي: ما هو؟

ما هو معدل الأيض الطبيعي؟ وما هي العوامل التي قد تؤثر عليه؟ إليك الإجابات.

معدل الأيض الطبيعي: ما هو؟

يعدل الأيض واحدًا من العمليات الطبيعية التي تُجرى في الجسم لتمكنه من أداء مهامه ووظائفه خلال اليوم، لكن ما هو معدل الأيض الطبيعي؟ إليك التفاصيل فيما يأتي:

ما هو معدل الأيض الطبيعي؟

معدل الأيض الطبيعي، أو ما يُسمى معدل الأيض الأساسي (Basal metabolic rate) وهو كمية الطاقة التي يحتاجها الجسم للحفاظ على عملية التوازن بداخله.

كما يشير معدل الأيض الطبيعي إلى جميع التفاعلات التي تحدث داخل كل خلية من الجسم وتزود الجسم بالطاقة، إضافةً إلى طريقة تعامل الخلايا في جسم الإنسان على الغذاء التي يحصل عليه لأداء الوظائف اليومية من التنفس أو تحرك الدورة الدموية والمشي وغيرها الكثير.

إذ يبلغ مُتوسط معدل الأيض الأساسي للرجل حوالي 7100 كيلوغول في اليوم، بينما يبلغ متوسط معدل الأيض الأساسي لدى المرأة حوالي 5900 كيلوغول في اليوم، وعلى الرغم من أن الشخص يبذل الطاقة بشكلٍ مستمر خلال اليوم، لكن بمعدلات مختلفة، فيكون في أقل مستوياته في الصباح الباكر. 

العوامل التي تُحدد معدل الأيض الطبيعي

بعد التعرف على معدل الأيض الطبيعي سنقوم بالتحدث عن العوامل التي تحدده إذ تُوجد عدة عوامل، مثل:

  • حجم الجسم: أجسام البالغين كبيرو الحجم لديها أنسجة تقوم بعمليات الأيض بشكل أكثر، ولديهم معدلات الأيض أعلى.
  • كمية أنسجة العضلات اللينة: تقُوم هذهِ العضلات بحرق الكيلوغول بشكل سريع.
  • كمية الدهون في الجسم: الخلايا الدهنية تعد بطيئة وتقوم بحرق الكيلوغول بمعدل أقل بكثير من باقي الأنسجة والأعضاء في الجسم.
  • النظام الغذائي: إن النظام الغذائي الذي يعتمد على تجويع الجسم أو الصيام يشجع الجسم من تقليل عمليات الأيض للمحافظة على طاقة الجسم المُتبقية، حيث قد ينخفض إلى 15% من معدله الأساسي، وفي حال فقدان الأنسجة العضلية الخالية من الدهون سيقل معدل الأيض الطبيعي بشكل أكبر.
  • العمر: يقل معدل الأيض الطبيعي مع التقدم في العمر بسبب فقدان الأنسجة العضلية وبسبب التغيرات الهرمونية والعصبية التي تحدث.
  • النمو: يحتاج الرضع والأطفال إلى معدلات طاقة أعلى لكل وحدة من الوزن بسبب حاجتهم الماسَّة لهم وقت النمو، إضافةً إلى احتياجهم إلى الطاقة الإضافة اللازمة للحفاظ على درجة حرارة أجسامهم.
  • الجنس: لدى الرجل معدلات أيض أعلى من النساء؛ لأن أحجامهم تكُون أكبر.
  • الاستعداد الوراثي: قد يتربط معدل الأيض الطبيعي أيضًا بالجينات الخاصة بك.
  • الضوابط الهرمونية والعصبية: يتحكم الجهاز العصبي والهرموني في معدل الأيض الطبيعي، كما قد تؤثر الاختلالات الهرمونية على سرعة أو بطء حرق الجسم.
  • درجات الحرارة: سواءً كانت درجة الحرارة الداخلية أو الخارجية فكلاهما لهما تأثر على معدل الأيض الطبيعي، سواءً كُنت تُعاني من الحمى، أو كُنت في بيئة شديدة البرودة.

الفرق بين معدل الأيض الطبيعي ووقت الراحة

معدل الأيض الطبيعي أو معدل الأيض وقت الراحة كلاهما طريقتان تستخدمان لتقييم السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه، ولكن معدل الأيض الطبيعي يُشير بشكل أدق إلى الطاقة التي يستخدمها الجسم لأداء الوظائف الرئيسية، مثل: التنفس، والحفاظ على وظائف الأعضاء.

أما بالنسبة لمعدل الأيض وقت الراحة يُشير إلى الطاقة التي يستهلكها الجسم عند ممارسة الأنشطة العادية خلال اليوم، أو إلى الطاقة التي يستهلكها الجسم في وقت الراحة وعدم ممارسة أي نشاط. 

معدل الأيض وقت الراحة

بعد التعرف على معدل الأيض الطبيعي للجسم، فإن معدل الأيض وقت الراحة توجد عدة طرق لقياسه والتعرف عليه، لكن يمكن أن نُقرب الرقم إلى متوسط وهو 1600 سعرة حرارة للرجال، و1400 سعرة حرارية للنساء يوميًا. 

من قبل هناء جواد - الأربعاء 22 حزيران 2022
آخر تعديل - الأربعاء 22 حزيران 2022