ترهل الوجه المبكر: تعرف على أسبابه

كل ما يهمك معرفته حول أسباب ترهل الوجه المبكر وبعض طرق التخفيف منه في المقال الآتي.

ترهل الوجه المبكر: تعرف على أسبابه

يظهر ترهل الوجه المبكر نتيجة خسارة الجلد للمرونة وضمور عضلات الوجه، وبالتالي تظهر علامات الترهل والتجاعيد بشكل مبكر وخاصة في منطقة الوجنتين والذقن. فما أسباب ترهل الوجه المبكر؟

أسباب ترهل الوجه المبكر

إليك بعض أسباب ترهل الوجه المبكر في ما يأتي:

1. فقدان الوزن الشديد 

إن النساء اللواتي يقمن بالحميات الغذائية الشديدة التي تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير ومفاجئ يكن الأكثر عرضة لظهور علامات ترهل الوجه المبكر.

إذ أن فقدان الوزن المفاجئ يؤثر على مرونة وصحة وقوة عضلات الوجه، ويقلل كمية وكثافة الكولاجين، وكلما كان فقدان الوزن أكبر وأسرع كلما زاد ترهل الوجه المبكر.

أيضًا إن النساء اللواتي يتبعن الحميات الغذائية ولديهن هوس فقدان الوزن يمنعن أنفسهن عن تناول الدهون والأطعمة الدسمة ولو بكميات قليلة.

وبالطبع فلذلك أثر سلبي على مرونة الجلد لأن بعض الدهون، مثل: الأوميغا 3، والأوميغا 6 مهمة جدّا للحفاظ على مرونة خلايا الجلد وصحة الجهاز المناعي أيضًا.

2. التعرض المتواصل لأشعة الشمس

يعد التعرض المتواصل والمزمن لأشعة الشمس من أسباب ترهل الوجه المبكر، لأن أشعة الشمس فوق البنفسجية تخترق الطبقات العميقة من الجلد وتعمل على تكسير الكولاجين والإيلاستين وهما البروتينات المسؤولة عن مرونة الجلد وبالتالي تزداد مشكلات ترهل الوجه المبكر.

3. عوامل جينية

يعاني بعض الأشخاص من مشكلات جينية وراثية تجعل جلدهم أكثر عرضة لظهور علامات ترهل الوجه المبكر، ومن هذه الأمراض الوراثية متلازمة إهلرز دانلوس التي يعاني فيها الشخص من مشكلات في تصنيع الكولاجين، وبالتالي ترهل الوجه المبكر.

4. قلة النوم

إن عملية ترميم الخلايا الجلدية يتم ليلًا أثناء النوم، فنلاحظ أن معظم المستحضرات المضادة للتجاعيد والكريمات المعدة للعناية بصحة الجلد وتزويده بما يحتاج يتم استخدامها ليلًا قبل النوم. 

وبالتالي إن قلة النوم تزيد من خطر ظهور علامات ترهل الوجه المبكر والتجاعيد وتعب البشرة.

5. الإكثار من تناول الحلويات والسكريات

من الممكن أيضًا أن يكون الإكثار من تناول السكريات والحلويات بشكل كبير سببًا من أسباب ترهل الوجه المبكر لما قد يكون لها من تأثير سلبي على صحة الجلد وعملية تصنيع الكولاجين والإيلاستين.

6. مشكلات في الأسنان

إن بروز الأسنان الأمامية وعدم انتظامها من الممكن أيضًا أن يكون سببًا في ظهور ترهل الوجه المبكر بسبب تأثيره على عضلات الوجه، فيفضل مراجعة طبيب الأسنان لحل المشكلة وبالتالي تخفيف الترهل المبكر.

7. قلة شرب الماء

إن قلة شرب الماء يؤدي إلى جفاف الجلد وفقدانه للرطوبة المهمة في تصنيع الكولاجين واعطاء النضارة للوجه، وبالتالي فإن قلة شرب الماء وجفاف البشرة قد يكون سببًا من أسباب ترهل الوجه المبكر.

8. التدخين

إن التدخين أيضًا من أسباب ترهل الوجه المبكر لما له من تأثير سلبي على مرونة وصحة الجلد والجسم بشكل عام لاحتوائه على السموم.

علاج ترهل الوجه المبكر

إليك بعض الطرق التي تساعدك في التخفيف من علامات ترهل الوجه المبكر:

1. استخدام الكريمات المرطبة

يمكنك تطبيق الكريمات المختلفة لتعزيز مرونة الجلد، مثل: كريم الكولاجين، وكريمات حمض الهيالورونيك، وكريمات تحتوي أحماض الغلايكوليك أو اللاكتيك. 

ويمكن استخدام وتطبيق فيتامين ج الذي يعزز من عملية تصنيع الكولاجين ونضارة البشرة.

2. اتباع علاجات شد البشرة

يمكن اللجوء لبعض العلاجات الطبية للتخفيف من علامات ترهل الوجه المبكر، مثل: مساج الوجه، أو الوخز بالإبر الدقيقة، أو العلاج بالموجات فوق الصوتية، أو الليزر.

3. ممارسة تمارين للوجه

يمكن اتباع بعض التمارين الرياضية الخاصة بالوجه التي من شأنها تخفيف ترهل الوجه المبكر، مثل: يوغا عضلات الوجه. ويكمن أيضًا تناول الفيتامينات التي تعزز صحة الجلد، والإكثار من شرب الماء، وتطبيق الماسكات الطبيعية في المنزل.

من قبل د. غفران الجلخ - الاثنين 7 أيلول 2020
آخر تعديل - الخميس 20 أيار 2021