علاج قرحة المعدة بالأعشاب والطرق الطبيعية

مشاكل الجهاز الهضمي من أكثر الأمراض شيوعًا وإزعاجًا للمريض، ومن ضمنها قرحة المعدة، فكيف يمكن علاج قرحة المعدة بالأعشاب والطرق الطبيعية؟

علاج قرحة المعدة بالأعشاب والطرق الطبيعية

يتم علاج قرحة المعدة عادةً باستخدام المضادات الحيوية وبعض الأدوية التلطيفية للمعدة.

لكن بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام بعض الأعشاب والطرق الطبيعية في المنزل التي يمكن أن تساعد في التخفيف والحد من أعراض قرحة المعدة.

تعرف على كيفية علاج قرحة المعدة بالأعشاب والطرق الطبيعية فيما يأتي:

علاج قرحة المعدة بالأعشاب

إليك فيما يأتي طرق علاج قرحة المعدة بالأعشاب التي قد تساعد في تخفيف آلام وأعراض قرحة المعدة:

1. عرق السوس

عرق السوس هو من الأعشاب المعروفة، وقد استُخدم على مر العصور في العلاج التقليدي، ويعتقد بعض الناس بأن تناول جذور عرق السوس المجففة كما هي تعالج قرحة المعدة.

لكن تم التنويه حديثًا للتوجه لتناول الحبوب الدوائية من عرق السوس بدلًا من الجذور المجففة.

كما أن هناك دراسة في 2013 بينت بأن عرق السوس قد يساعد في علاج قرحة المعدة عن طريق منع نمو البكتيريا الملويّة البوابية (H. pylori).

حيث من الممكن أن يعمل على تحفيز المعدة والأمعاء لإفراز المخاط الذي يحمي بطانة المعدة، مما يسرّع من التئام القرحة.

ومع ذلك لم تتفق جميع الأبحاث والدراسات على فائدته المؤكدة لقرحة المعدة، فبعضها نفى وجود تأثير لعرق السوس في علاج قرحة المعدة بالأعشاب، وعدم نجاحه في جميع الحالات.

يجب التنويه باستشارة الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول أي من الأعشاب والمكملات، فعرق السوس مثلًا قد يتعارض مع بعض الأدوية، وله آثار جانبية كوجع العضلات وخدران الأطراف.

2. الزنجبيل

يعتقد الكثير من الأشخاص بفاعلية الزنجبيل في علاج أمراض الجهاز الهضمي من التهابات وإمساك وكثرة الغازات.

لكن في بحث عام 2013 كان مفاده بأن الزنجبيل قد يساعد في تخفيف قرحة المعدة الناتجة من العدوى البكتيرية أو الناتجة من بعض الأدوية.

ومع هذا فلا يوجد إثباتات مؤكدة لدور الزنجبيل في علاج قرحة المعدة بالأعشاب، فيجب استخدامه بحذر واتّزان.

3. الكركم

يتميز الكركم بلونه الأصفر ويُستخدم في الطعام، ويحتوي الكركم على الكركمين (Curcumin) وهي مادة لها خصائص علاجية في منع الالتهابات والأكسدة، الأمر الذي قد يساعد في منع قرحة المعدة.

فهناك عدد من الدراسات حول الكركم وفائدته في علاج قرحة المعدة، ففي دراسة تمت على 25 شخصًا بإعطاء الكركم ومراقبة أعراض القرحة عليهم، بينت النتائج التئام القرحة في فترة قصيرة نسبيًا. 

مع ذلك ما زال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لإثبات فعالية الكركم في علاج قرحة المعدة بالأعشاب.

4. البابونج

يُستخدم البابونج عادةً في تهدئة الأعصاب وتخفيف آلام البطن والالتهابات.

لكن في بحث تم عرضه عام 2012 بيّن بأن مستخلص البابونج قد يمتلك خصائص مضادة للتقرحات في المعدة.

لكن ما زالت الأبحاث مُقتصرة على الحيوانات في المختبرات، وليس هناك نتائج واضحة في الإنسان.

5. الثوم

الثوم مصدر غنيّ بالكبريت الذي يمتلك خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة والبكتيريا، فبالتالي قد يساعد الثوم بالتخلص من قرحة المعدة.

في دراسة أجريت عام 2016 بينت بأن الثوم الطازج يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا الملوية البوابية في المعدة، ويمكن بالتالي إضافته إلى الأدوية المستخدمة في علاج قرحة المعدة البكتيرية.

إلا أن العلم يحتاج للمزيد من الأبحاث لإثبات دور الثوم في علاج قرحة المعدة بالأعشاب بشكل أكبر.

6. الألوفيرا

الألوفيرا تُستخدم في مواد التجميل والحفاظ على صحة ونضارة البشرة، ولكن وجد أن لها فعالية في تخفيف قرحة المعدة حيث بينت الدراسات دورها في تقليل كمية حمض المعدة والمساعدة في التئام القرحة.

إن تناول الألوفيرا آمن بشكل عام، وهناك دراسات واعدة بدور الألوفيرا في تخفيف القرحة، إلا هناك حاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات.

7. الحلبة

إن الحلبة غنيّة بالمواد الصمغيّة التي تعمل على تغليف بطانة المعدة وبالتالي تسريع عملية التئام القرح داخل المعدة.

علاج قرحة المعدة بالطرق الطبيعية

بالإضافة إلى علاج قرحة المعدة بالأعشاب، هناك بعض الطرق الطبيعية التي قد تساهم في العلاج أيضًا، ومنها الآتي:

1. البروبيوتيك (Probiotic)

البروبيوتيك أو المعيّنات الحيوية هي متممات غذائية تعمل على إعادة التوازن في البكتيريا النافعة داخل الجهاز الهضمي، والمساعدة في التخلص من قرحة المعدة.

لا يعمل البروبيوتيك على قتل البكتيريا الملويّة البوابية ولكنه يقلل من عددها ويسرّع عملية التئام القرحة وتخفيف أعراضها.

حيث تتواجد على شكل حبوب دوائية، أو قد تتواجد أيضًا في بعض الأطعمة، مثل: اللبن.

2. العسل

العسل غنيّ بمضادات الأكسدة، ويساعد في التئام التقرحات والجروح الداخلية والخارجية.

كما للعسل خصائص مضادة للبكتيريا أيضًا فلذلك قد يساعد في علاج قرحة المعدة.

3. عصير الملفوف

يُعد الملفوف مصدرًا غنيًّا بفيتامين ج ومضادات الأكسدة التي قد تمنع وتعالج القرحة البكتيرية، وهناك الكثير من الدراسات حول الملفوف في علاج قرحة المعدة نذكر منها الآتي:

  • أُجريت إحدى الدراسات على 13 شخصًا عانوا من تقرحات المعدة تم إعطاؤهم كمية من عصير الملفوف يوميًا، وبشكل عام تم علاج القرحة خلال 7 - 10 أيام.
  • أُجريت دراسة أخرى على 100 شخص استخدم أغلبهم العلاجات الدوائية ولكن من دون جدوى، وقاموا بتجربة عصير الملفوف وقد تخلص 81% منهم من أعراض القرحة خلال أسبوع.
  • بينت دراسة أجريت عام 2014 أن خلاصة الملفوف قد تزيد من قاعدية حمض المعدة وبالتالي يمكن أن يساعد في علاج القرحة.

نصائح لمرضى قرحة المعدة

إليك فيما يأتي بعض النصائح لتخفيف أعراض القرحة:

  • وزّع الوجبات، وبدلًا من استهلاك 3 وجبات دسمة كبيرة يمكن تقسيمها إلى 5 وجبات خفيفة يوميًا.
  • تجنب الأطعمة الحارّة.
  • أكثر من شرب الماء لمنع الجفاف إذا كنت تعاني من الغثيان والاستفراغ نتيجة القرحة.
  • حافظ على الوزن الصحي، وأكثر من تناول الخضار والفواكه.
  • تجنب الكحول والتدخين.
من قبل د. غفران الجلخ - السبت 13 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 22 أيلول 2022