ما هو معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

ضغط الدم الطبيعي حسب العمر من الأمور الهامة التي يمكن أن ينتج عن عدم اتزانه العديد من المشاكل الصحية، إليك أهم الحقائق:

ما هو معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر مسألة مهمةً لا بدّ من التعرف عليها  كون ضغط الدم من الأمور الهامة التي يمكن أن ينتج عن عدم اتزانه العديد من المشاكل الصحية.

لذلك سنقدم لك في هذا المقال، أهم الحقائق الهامة حول ضغط الدم الطبيعي:

ما هي معدلات الضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

يُبين الجدول الآتي معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر، واستنادًا للنوع أيضًا:

العمر معدل ضغط الدم الطبيعي للنساء (الملليمتر الزئبقي) معدل ضغط الدم الطبيعي للرجال (الملليمتر الزئبقي) 
19-24 120/79 120/79
25-29 120/80 121/80
30-35 122/81 123/82
36-39 123/82 124/83
40-45 124/83 125/83
46-49 126/84 127/84
50-55 129/85 128/85
56-59 130/86 131/87
60 فأكثر 134/84 135/88

كيف يتم قياس ضغط الدم؟

كيف يتم قياس ضغط الدم

يتم قياس ضغط الدم بوحدة تسمى ملليمتر زئبق ويتراوح الضغط الطبيعي الانقباضي للبالغين بمنتصف العمر من 90 إلى 140 مليمتر زئبق، والضغط الانبساطي من 60 إلى 90 ملليمتر زئبق، أما الضغط المتوسط 120 ملليمتر زئبق.

عند انقباض عضلة القلب، يدفع الدم في الشريان الأبهر والذي يتمدد جانبيًا ليسمح للدم المرور من خلاله، ويعرف ضغط الدم للأوعية الدموية التي يمر فيها في هذه الحالة بالضغط الانقباضي.

أما ضغط الدم الانبساطي عند انبساط عضلة القلب، يعود الشريان الأبهر إلى وضعه الطبيعي، يضغط على الدم الذي يحتويه ليضمن استمرار جريان الدم إلى القلب وتُعرف هذه الحالة باسم الضغط الانبساطي.

عوامل تؤثر على معدل ضغط الدم الطبيعي

بعد أن وضحنا لكم ما هو نعدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر، إليكم العوامل  التي تلعب دورًا في قراءات معدل ضغط الدم الطبيعي، والتي من أبرزها الآتي:

1. النوع

وفقاً للمعهد الوطني للشيخوخة، من المرجح أن يكون لدى الذكور ضغط دم مرتفع قبل بلوغ سن 55، في حين يميل ضغط الدم الطبيعي للنساء إلى الارتفاع بعد انقطاع الطمث.

الأطباء يرجحون أن التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة مع انقطاع الدورة الشهرية (Menopause) هي السبب وراء ارتفاع معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ومن المعروف أن هرمون الإستروجين له دورًا مهمًا في الوقاية من أمراض الشرايين كما أن الهرمونات الأنثوية تساعد على سهولة اتساع الشرايين وتحسين ضخ الدم مقارنة بالرجال.

ومع دخول المرأة للخمسينات (وأحيانا قبل ذلك)، يتراجع إنتاج الإستروجين بشكل واضح، كما تزيد الخطورة في ظل وجود عوامل أخرى، مثل: قلة الحركة وزيادة الوزن.

2. التقدم بالعمر

مع التقدم بالعمر فإن ضغط الدم الطبيعي لكبار السن والراشدين فوق سن الخمسين يبدأ بالانحراف عن معدله الطبيعي.

يميل ضغط الدم الانقباضي إلى الزيادة بشكل طردي مع مرور العمر بسبب تصلب الشرايين (Arteriosclerosis) والأوعية الدموية مما يُعيق من مرور الدم عبر الدورة الدموية إلى جميع أنحاء الجسم.

إن زيادة ضغط الدم الانقباضي عامل خطر رئيس لأمراض القلب، وهذا يعني أن كبار السن بحاجة إلى أن يكونوا أكثر يقظة بشأن مراقبة ضغط الدم لديهم.

3. العامل الوراثي

وجود تاريخ مرضي باضطراب مستوى ضغط الدم في العائلة قد يزيد من احتمالية الإصابة بمرض ضغط الدم المرتفع.

وقد يكون التفسير المقبول هو أن الوراثة تُهيء المناخ لحدوث ذلك والتي تؤدي بدورها إلى زيادة غير سوية في عنصر الكالسيوم في الجسم وهو المسبب الرئيس لضغط الدم، فإذا أضيف إلى ذلك عنصر الغذاء ترتب عليها عندها ظهور المرض.

4. عوامل أخرى

تتضمن بعد العوامل التي من الممكن أن تؤثر على معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر كل من الآتي:

  • التوتر والقلق.
  • الجلوس بوضعية الساق فوق الساق لفترات طويلة.
  • تناول وجبات الطعام قبل قياس الضغط.
  • تناول بعض المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين.
  • الإفراط في شرب الكحوليات أو التبغ.

كيف تحافظ على معدل ضغط الدم الطبيعي؟

 معدل ضغط الدم الطبيعي

إليك بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على معدل ضغط الدم الطبيعي حسب العمر أو استنادًا إلى أيّ عامل آخر:

1. تناول نظام غذائي متوازن

اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور ومصادر البروتين اللين مثل السمك والفاصوليا.

ذلك من شأنه أن يساهم في الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي وصحة القلب.

تأكد من تجنب الأطعمة المجهزة واللحوم الحمراء، وخفض كمية السكر، والدهون المشبعة.

2. تقليل تناول الملح

يؤدي تناول الملح  بكثرة إلى التخلص من توازن الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم، مما يزيد من احتباس السوائل والضغط على الكلى والأوعية الدموية التي تخدمها.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل؛ البطاطا، والموز، والأفوكادو، والبطاطا الحلوة، والخضار ستساعد على تخفيف آثار الصوديوم.

3. التمارين الرياضية

احرص على ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي.

وذلك لأن التمارين الرياضية تؤدي إلى إطلاق الجسم لحمض النيتريك (Nitric acid) الذي يساعد الأوعية الدموية على التمدد وتقليل ضغط الدم.

كما يساعد النشاط المنتظم في خسارة الوزن، وانخفاض نسب الكوليسترول الضار، والتقليل من التوتر، والحفاظ على صحة القلب.

4. الإقلاع عن التدخين

التدخين يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ويزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية (Stroke) وذلك لأن النيكوتين يؤدي إلى تضييق وتصلب الشرايين.

من قبل رانيا عيسى - الاثنين 14 أيار 2018
آخر تعديل - الخميس 3 تشرين الثاني 2022