ألم الأسنان بعد الحشو: الأسباب وطرق التعامل معها

ألم الأسنان بعد الحشو يُعد من الأمور الطبيعية التي يُمكن حدوثها في الكثير من الأحيان، حيث يرجح السبب الأساسي في ذلك بأن الفرد يعاني غالبًا من حساسية الأسنان.

ألم الأسنان بعد الحشو: الأسباب وطرق التعامل معها

يمكن أن تصبح الأسنان حساسة بعد القيام بعملية حشو السن، وهذه من الأمور الطبيعية جدًا بعد الانتهاء من العلاج، لذلك عادةً ما ينصح الطبيب بعدم تناول الأطعمة أو المشروبات الباردة أو الساخنة لبضع ساعات على الأقل من وقت القيام بحشو السن.

إليكم أبرز المعلومات عن ألم الأسنان بعد الحشو:

ألم الأسنان بعد الحشو

الشعور ببعض الآلام بعد حشو السن ينجم عن حساسية الأسنان، حيث تكون الأسنان حساسة للضغط، أو الهواء، أو الأطعمة الحلوة، أو درجة الحرارة.

لكن لا داعي للقلق من حالة ألم الأسنان بعد الحشو هذه فهي عادةً ما تزول من تلقاء نفسها بعد غضون أسابيع قليلة من وقت الحشو، لكن خلال هذه الفترة لا بدّ من الالتزام بإرشادات الطبيب المختص بالابتعاد عن مسببات حساسية الأسنان التي ينجم عنها هذه الآلام.

أسباب حساسية الأسنان بعد الحشو

تتعدد الأسباب التي تتسبب بحساسية الأسنان التي تؤدي في النهاية إلى الشعور بألم الأسنان بعد الحشو، وقد تكون هذه الآلام شديدة وحادة في بعض الحالات.

إليكم الأسباب التي تؤدي إلى آلام الأسنان الحاد بعد عملية الحشو:

1. العصب المتهيج

قد يحدث تهيج للعصب والتهاب خلال إجراء الحشو للسن، خاصة إذا كانت الحشوات عميقة وقريبة من النهايات العصبية للسن المصاب.

فبمجرد شفاء العصب سيختفي الألم، ولكن قد يستغرق هذا الأمر بضعة أيام أو أسابيع، لكن الذي لا بدّ من التنويه إليه أن في حال التئام العصب بشكل تام يجب ألا يشعر الفرد بأيّ فرق بين الأسنان المملوءة والأسنان الأخرى.

2. وضع الحشوة بشكل غير مناسب

يجب على طبيب الأسنان المختص من التأكد أن حشو السن يتماشى مع الأسنان الأخرى الموجودة في الفم، فغالبًا ما يكون ألم الأسنان بعد الحشو نتيجة الحشوة الطويلة التي تم استخدامها في الإجراء، مما أدت إلى إحداث ضغطٍ إضافي عند العض مسببًا بذلك الألم.

لكن هذا الأمر لا يستغرق آلمه أكثر من عدة أيام ويختفي بعد ذلك من تلقاء نفسه، إلا في حال كان الفرد يعاني من ألم شديد ويواجه صعوبة فائقة في الأكل أو في تجميع الأسنان معًا عندها يجب عليه زيارة الطبيب المختص من أجل تعديل الحشوة بما يتناسب مع حجم أسنانه الطبيعية الأخرى.

3. التهاب لب السن

يحدث هذا النوع من الالتهابات نتيجة حدوث التهاب للب داخل السن، مما يؤدي بدوره إلى المعاناة من الآلام وعدم الراحة، لكن هذا النوع من الحالات يعد من الحالات نادرة الحدوث خاصة في إذا كانت الحشوات المستخدمة صغيرة.

يتم حل هذا النوع من المشاكل الصحية للأسنان من خلال حشو السن من جديد، أو إجراء ترميم كقناة الجذر، كما قد يطلب منك الطبيب استخدام بعض المضادات الحيوية لإزالة أيّ عدوى بكتيرية.

4. أسباب أخرى

لا تقتصر أسباب ألم الأسنان بعد الحشو بما تم ذكره في النقاط السابقة فقط، فهناك أسباب أخرى عديدة منها:

  • الحشوات مكسورة أو رخوة، أيّ لم يتم تركيب الحشوة بشكل مناسب في داخل السن.
  • ردود الفعل التحسسية للحشو، قد يعاني بعض المرضى من حساسية المعدن مما يؤثر على كيفية تفاعل أسنانهم مع الحشو الجديد.
  • تلف العصب الخاص بالسن لسببٍ ما.
  • إحالة الألم ، أيّ أن الألم الأساسي لا يكون في منطقة الحشو بل بالقرب منه، فهو ببساطة فقط يمر عبر إشارات الألم التي يتلقاها للأسنان الأخرى.
  • تآكل الحشوات من شدة الضغط أو الطحن؛ مما يتسبب ذلك بتشققها ليحدث بذلك ألم الأسنان بعد الحشو على المدى البعيد.

كيفية التعامل مع آلام السن بعد الحشو

يمكن التعامل مع هذا النوع من الآلام من خلال اتباع الإرشادات والنصائح الآتية:

  1. تناول العقاقير غير السترويدية المضادة للالتهاب كالآيبوبروفين.
  2. تجنب الأطعمة والمشروبات الساخنة والباردة بشكل مؤقت.
  3. تجنب الأطعمة الحمضية.
  4. تنظيف الأسنان باستخدام فرشاة الأسنان وخيط الأسنان برفق.
  5. استخدام معجون الأسنان المزيل للتحسس.
  6. المضغ على الجهة الأخرى غير المصابة.
من قبل ثراء عبدالله - الثلاثاء 13 أيلول 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 13 أيلول 2022