هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟

هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟ وما هي أهم النصائح لمرضى النقرس بهذا الخصوص؟ تعرف على الإجابة في المقال الآتي.

هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟

سنتعرف فيما يأتي على أهم المعلومات حول هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟:

هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟

قبل الإجابة على سؤال هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟ لا بدّ من التنويه أن النقرس يعد أحد أنواع التهاب المفاصل الذي يصيب مفاصل القدمين والركبتين والكاحلين نتيجة لارتفاع حمض اليوريك في الدم، مما يؤثر على قيام المصابين به بالأنشطة البدنية مثل المشي.

بالعودة إلى إجابة سؤال هل المشي مفيد لمرضى النقرس؟ يجب على مرضى النقرس البقاء نشيطين لحماية المفاصل من التلف على المدى الطويل، وللحفاظ على صحة الأوعية الدموية والقلب.

غالبًا ما يقلق المصابون بالنقرس من الأنشطة البدنية، إذ يعتقدون أنها ستفاقم من حالتهم الصحية، أو قد يجدون صعوبة في ممارستها.

يمثل المشي أحد الأنشطة البدنية التي تساعد في تحسين الألم المرتبط بالنقرس، لكن يفضل تجنب المشي في بعض الحالات التي يكون الشخص فيها يعاني من التهاب النقرس المؤلم.

أسباب ضرورة المشي لمرضى النقرس

قد يؤدي ترك النقرس دون علاج إلى تدمير وتآكل المفاصل، لذلك يعد اتباع خطة للعلاج الطبي أمرًا هامًا والذي يجب أن يتضمن الحفاظ على صحة مفاصلك من خلال ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية.

تتمثل الأسباب التي تجعل من المشي ضرورة لمرضى النقرس ما يأتي:

1. الحفاظ على وزن صحي يمنع زيادة الثقل على مفاصلك

يمكن التخفيف من الوزن من خلال اتباع الأنشطة البسيطة، مثل: المشي، كما يمكن اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على الوزن ضمن المستوى الطبيعي.

ويمكنك اتباع نظام داش (DASH) الذي يساعد في تقليل مستويات حمض اليوريك ويخفض من ارتفاع ضغط الدم لدى المصابين بالنقرس.

لكن عليك الحذر من فقدان الوزن بسرعة كبيرة فقد يؤثر ذلك في رفع حمض اليوريك لديك.

2. التحكم في أعراض النقرس من خلال خفض مستويات حمض اليوريك

أظهرت إحدى الأبحاث أن الدهون في الجسم تحمل حمض اليوريك أكثر من العضلات، لذلك يمكنك تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم من خلال تقليل نسبة الدهون في جسمك.

يعد مرضى النقرس أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم والأمراض الشريانية، إذ يرتبط النقرس ارتباطًا وثيقًا بتفاقم مرض الشريان التاجي، لذلك يعد المشي مهمًا للمصابين به.

مخاطر المشي لمرضى النقرس

لا يجوز لمرضى النقرس المشي في حال كان لديهم التهاب حاد في المفصل، إذ قد يؤدي تمرين المفصل الملتهب إلى تفاقم الإحساس بالألم وزيادة أعراض النقرس المزعجة، لذا يجب استشارة الطبيب قبل المشي.

غالبًا ما يتم تشجيع مرضى النقرس على المشي بشكل تدريجي بعدما يهدأ التهاب المفصل، ذلك لإعادة القوة والحركة للعضلات حول المفصل.

ومن الممكن التسريع في علاج التهاب المفصل الحاد من خلال إراحة المفصل وتناول الأدوية المضادة للالتهابات واستخدام الثلج.

نصائح للمشي عند الإصابة بالنقرس

فيما يأتي بعض النصائح التي تساعد مرضى النقرس أثناء المشي وممارسة الرياضة:

1. تدرج في المشي

حاول التحرك دون أن تُسبب لنفسك أي ألم، وابدأ ببطء وبشكل تدريجي، إذ من المهم المشي لمسافة قليلة في البداية ثم زيادة المسافة تدريجًا لتتجنب أي ضغط محتمل على مفصلك، في حال إحساسك بالألم أو التعب لا تتردد بأخذ فترات راحة.

2. اختر الأحذية المناسبة

غالبًا ما يؤثر مرض النقرس على إصبع القدم الكبير والكاحل ووسط القدم، لذلك اختر الأحذية المناسبة لحالتك لتجنب تفاقم أعراض النقرس.

3. نصائح أخرى

هناك نصائح أخرى تساعد الأشخاص المصابين بالنقرس في تقليل أعراض النقرس للتمكن من المشي دون ألم، وتتمثل في الآتي:

  • وضع كمادات باردة على المفصل المصاب لتقليل التورم والألم.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بحمض اليوريك، مثل: اللحوم الحمراء.
  • إراحة المفصل المصاب قدر الإمكان.
  • الحفاظ على وزن صحي مثالي.
  • التقليل من المشروبات السكرية.
  • رفع المفصل المصاب لتقليل التورم.
من قبل سلام عمر - الأحد 24 تشرين الأول 2021