ما هو فقدان الشهية العصبي؟

يعاني بعض الأشخاص من فقدان الشهية العصبي، ويمكن أن يتسبب هذا الأمر في مضاعفات صحية خطيرة، ولذلك يجب علاجه بمساعدة أطباء متخصصين.

ما هو فقدان الشهية العصبي؟

كل المعلومات عن فقدان الشهية العصبي (ِAnorexia) في المقال الآتي:

فقدان الشهية العصبي

هو عبارة عن اضطراب في تناول الطعام يتسبب في انخفاض الوزن بشكل غير طبيعي، والشعور بالخوف من زيادة الوزن وتغير مظهر الجسم، وبالتالي تنخفض الرغبة في تناول الطعام.

وقد يصل الأمر إلى محاولة التقيؤ بعد تناول الطعام حتى لا يتسبب في زيادة الوزن، أو استخدام بعض الأدوية التي تساعد في تخفيض الوزن دون النظر إلى مخاطرها، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بإفراط تجنب لاكتساب كيلوغرامات زائدة.

وبمرور الوقت يصبح فقدان الشهية العصبي جزء لا يتجزأ من الحياة، ويؤثر على النمط الطبيعي، وقد يتسبب في أضرار صحية عديدة.

أعراض المرض

تتضمن أعراض فقدان الشهية ما يأتي:

  • انخفاض الوزن بشكل كبير، وذلك نتيجة انخفاض الشهية بشكل كبير وعدم تناول العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم BMI.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة.
  • تجنب تناول مختلف الأطعمة، والشعور بالخوف من تناول الطعام حتى لا يزداد الوزن.
  • الاعتقاد الدائم بأن الوزن زائد، حتى وإن كان الوزن صحيًا أو منخفضًا.
  • تناول أدوية لتقليل الشعور بالجوع، بالإضافة إلى الأدوية المدرة للبول والملينات لمحاولة منع اكتساب الوزن الزائد.
  • اضطرابات الدورة الشهرية لدى المرأة أو توقف حدوثها، ويرجع هذا لخلل الهرمونات الناتج عن سوء التغذية.
  • الإصابة ببعض الأعراض الجسدية مثل:
    • الشعور بالدوخة والدوار.
    • تساقط الشعر.
    • جفاف الجلد.
    • انخفاض ضغط الدم.
    • فقدان كثافة العظام.
    • الإصابة بالأرق.
    • الأظافر الهشة.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • رائحة الفم الكريهة.
    • انخفاض الدافع الجنسي.

أسباب الحالة

ليس هناك سبب محدد لفقدان الشهية العصبي، إذ قد يكون لدى الأشخاص المصابين بفقدان الشهية صورة سلبية للجسم، ويمكن أن ترجع المشكلة لبعض الأسباب الآتية:

  • العوامل الوراثية: يمكن أن تلعب العوامل الوراثية والهرمونات دورًا في مشكلة فقدان الشهية العصابي، وقد يكون هناك ارتباط بين فقدان الشهية والسيروتونين، وهي مادة كيميائية يتم إنتاجها في الدماغ.
  • العوامل البيئية: أيضًا قد يتسبب الضغط الخارجي من الأشخاص المحيطين في تطور فقدان الشهية العصابي، مثل: الأصدقاء، أو وسائل الإعلام.
  • العوامل النفسية: أيضًا يمكن أن يكون الشخص مصابًا بالوسواس القهري والخوف من اكتساب الوزن الزائد، مما يزيد من الرغبة في اتباع نظام صارم في تناول الطعام وممارسة الرياضة

مضاعفات فقدان الشهية العصبي

يمكن أن يتسبب هذا المرض بعض المضاعفات الصحية الخطيرة، وهي:

  • فقر الدم.
  • مشاكل في القلب.
  • مشاكل الجهاز الهضمي.
  • مشاكل في الكلى.
  • الإصابة بالاكتئاب. 

علاج المرض

يحتاج فقدان الشهية العصبي إلى علاج متكامل من خلال أخصائي تغذية وأخصائي نفسي، حيث يتم كالآتي:

  • يقوم أخصائي التغذية بوصف نظام غذائي صحي للحصول على وزن مثالي وإعطاء الشخص نصائح تغذوية تساعده في تجاوز الخوف من زيادة الوزن.
  • سيدعم الأخصائي النفسي الحالة النفسية ويساعد الشخص في تجاوز مخاوفه التي تسبب فقدان الشهية العصابي.
  • قد تتطلب بعض الحالات تناول أدوية تساعد في تعزيز صحة الجسم التي أصابها الضرر الناتج عن سوء التغذية، مثل: المكملات الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • يمكن أن يحتاج الشخص إلى الأدوية التي تعالج المشكلات النفسية، مثل: الاكتئاب وغيرها.
من قبل ياسمين ياسين - الأحد 31 أيار 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 13 أيلول 2022