ما هي مدة التئام الجرح بعد الخياطة؟

تعدّ عملية خياطة الجروح أساسية في العمليات الجراحية أو حتى في الجروح البسيطة، ولكن ما هي مدة التئام الجرح بعد الخياطة؟ وما هي المراحل التي تمر بها الجروح للالتئام؟

ما هي مدة التئام الجرح بعد الخياطة؟

تعرف خياطة الجروح بأنها استخدام خيوط معقمة طبية لعلاج الجروح السطحية والعميقة، وتستخدم من أجل خياطة الشقوق بعد العمليات الجراحية. 

سنتعرف في ما يأتي على مدة التئام الجرح بعد الخياطة:

مدة التئام الجرح بعد الخياطة

عادةً ما تتراوح مدة التئام الجرح من عدّة أيام إلى عدة أسابيع أو عدة أشهر في بعض الحالات. 

حيث تعتمد مدة التئام الجرح بعد الخياطة على عدة عوامل، وهي كالآتي: 

  • نوع الخيوط المستخدمة. 
  • نوع العملية الجراحية. 
  • نوع الجروح التي تم إجراؤها. 
  • المادة المستخدمة لصنع الخيوط. 
  • حجم ومكان الخياطة. 
  • صحة جسم الإنسان وصحة جاهز المناعة؛ إذ يُعامل جسم الإنسان الخيوط الطبية كأجسام غريبة، لذلك يعمل جهاز المناعة على التخلص منها.

أمثلة على مدة التئام الجروح بعد الخياطة 

في ما يأتي توضيح لمدة التئام الجروح الخاصة بكل نوع من أنواع الخيوط الطبية: 

1. الخيوط القابلة للامتصاص 

عادة ما يتم استخدام الخيوط القابلة للامتصاص عند عدم وجود أي حاجة لمتابعة حالة الجرح؛ لذا تستخدم الخيوط القابلة للامتصاص في الحالات الآتية:

وعلى سبيل المثال تتطلب عملية خلع سن العقل وخياطة الجرح بعد ذلك عدّة أسابيع للالتئام، على النقيض من ذلك تتطلب عملية جراحة استبدال الركبة وخياطة مكان الجرح عدة أشهر. 

2. الخيوط غير القابلة للامتصاص 

تعتمد مدة التئام الجرح بعد الخياطة باستخدام الخيوط غير القابلة للامتصاص على مكان الجرح. 

في ما يأتي أهم الأماكن المعرضة للجروح التي تتطلب الخياطة، ومدة التئام الجرح الخاصة بها: 

  • الوجه: 3-5 أيام.
  • فروة الرأس: 7-10 أيام.
  • الذراعين: 7-10 أيام.
  • الصدر: 10-14 يوم.
  • الساقين: 10-14 يوم.
  • اليدين والقدمين: 10-14 يوم.
  • الكفوف وباطن اليد: 14-21 يوم. 
  • المفاصل: 10-14 يوم.

مراحل التئام الجرح بعد الخياطة

تتكون عملية التئام الجروح من ثلاثة مراحل، وهي كالآتي:

1. التورم 

يعد تورم مكان الجرح أول مراحل الالتئام. 

تبدأ الأوعية الدموية في منطقة الجرح بتحفيز عملية تخثر الدم لمنع فقدان الدم بصورة كبيرة، وتتجمع في نفس الوقت كريات الدم البيضاء لمحاربة الالتهاب والبكتيريا. 

تستغرق هذه الفترة حوالي ستة أيام بعد إجراء العملية الجراحية، لذلك يعد الاحمرار والانتفاخ في مكان الجرح طبيعي ولا يدعو للقلق.

لكن في بعض الحالات قد يكون هناك إفرازات كريهة الرائحة في مكان الجرح، أو زيادة الجرح سوءًا وعدم تحسنه والذي قد يدل على الإصابة بالتهاب الجرح، وهذا يتطلب مراجعة الطبيب على الفور. 

2. إعادة الترميم

تستمر عملية إعادة الترميم من أربعة أيام إلى شهر فور القيام بالعملية الجراحية. 

تبدأ الندوب بالظهور في هذه المرحلة، ويمكن الإحساس بتصلب الجلد بعض الشيء في منطقة الجرح والذي يعد طبيعي جدًا.

يمكن الإحساس أيضًا ببعض الألم في منطقة الجرح ممّا يعني عودة الإحساس مجددًا إلى الأعصاب المحيطة بالجرح، ولكن سرعان ما يزول الشعور بالألم شيئًا فشيئًا كدلالة على بدء التئام الجرح. 

3. إعادة التشكيل 

يبدأ تكون سطح جديد للجرح ليختفي أثر الندوب ويظهر كجزء عادي من الجسم. 

تستغرق عملية إعادة التصميم من ستة أشهر إلى سنتين، ومن الممكن ملاحظة تغيير على شكل الندوب بدءًا من ظهورها بشكل صلب وبلون أحمر، ومن ثم تحولها إلى طبقة رقيقة وذات لون أشبه بلون البشرة الطبيعي. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس 10 أيلول 2020
آخر تعديل - الاثنين 8 شباط 2021