عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية: تعرف عليها

عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية، هل هي موجودة حقًا؟ وإن وُجدت فما السبب في تأثيرها على العقل؟ الإجابات تجدونها في المقال.

عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية: تعرف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على قائمة عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية:

عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية

الأفعال اليومية التي نقوم بها قد تؤثر على الصحة العقلية سواء بالسلب أو الإيجاب، ولذلك يجب أن ننتبه للعادات والسلوكيات التي نتبعها حتى لا تؤدي إلى التأثيرات السلبية على الحالة النفسية، ومنها:

1. المشي البطيء

لا يتصور كثير من الأشخاص أن طريقة المشي لها علاقة بتحسين المزاج، حيث وجد أن المشي بطريقة مترهلة وبطيئة مع حني الرأس لأسفل تؤدي إلى تذكر المزيد من الأشياء السلبية والشعور باليأس والإحباط.

للحصول على السعادة ينصح برفع الذقن والكتفين، وتحريك الذراعين أثناء المشي فسوف يكتسب الشخص بذلك ثقة أكثر في ذاته ونظرته للأمور ستكون أكثر إيجابية.

2. التقاط الصور المؤلمة

التقاط الصور فكرة جيدة لتخليد الذكريات، لكن ليست كل الذكريات في حياتنا تدعو للفرح، وإنما هناك بعض الأمور التي تبعث الشعور بالحزن، وتلك الذكريات تحتاج لأن نمحيها من الحياة ولا نتذكرها كلما نظرنا إلى الصور.

فعند القيام بالتقاط الصور، يجب اختيار المشاهد الإيجابية في الحياة، فلا يجب جعل الأحداث الجيدة والسيئة ضمن ألبوم الذكريات.

3. وجود وقت فراغ طويل

عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية أبرزها وجود وقت فراغ طويل خلال اليوم، مما يؤدي ذلك إلى الملل الذي يتبعه الضيق والأفكار السلبية. 

تعد الأعمال التطوعية من أكثر الأنشطة المثالية لقضاء وقت الفراغ، فهي ترسم السعادة على وجه المتطوع وعلى وجه الاخرين.

4. الكسل والخمول

كلما أصبح الشخص أكثر نشاطًا كلما تناقصت فرص الإصابة بالأمراض الجسدية والنفسية، حيث أن الكسل والخمول يولد المشاعر السلبية ويؤدي إلى زيادة الوزن، مما يسبب قلة الثقة في الذات ويحد من العلاقات الاجتماعية.

لذلك يجب التمتع بالنشاط والحيوية من خلال:

5. العلاقات الخاطئة

عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية أحدها العلاقات الخاطئة، فمن أهم خطوات الحياة الصحية أن ينعم الفرد بأشخاص إيجابيين من حوله، ليأخذوه إلى طريق أفضل، فالأصدقاء هم أكثر العناصر المؤثرة في حياة الأشخاص.

هذا يفسر أن الأشخاص غير الناجحين في حياتهم يحيط بهم من يشبههم، والعكس صحيح.

6. جدية الحياة

بالطبع يجب التمتع بقدر من الجدية في الحياة، وذلك في ما يحتاج إلى ذلك، أما في أوقات الراحة والرفاهية، فيجب التخلي عن الأسلوب الجاد لأنه يندرج ضمن عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية، حيث يجب قضاء وقتًا مريحًا مع شركاء الحياة.

الضحك هو دواء للقلق والتوتر، ويمكن أن يكون من خلال الأمثلة الاتية:

  • مشاهدة بعض البرامج المضحكة في التلفاز
  • الخروج بنزهة ترفيهية مع الأصدقاء.

7. التوقف عن التعلم

التوقف عن التعلم يندرج ضمن قائمة عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية، فقلة التعليم بداية لطريق الضجر والإحباط، فيعتقد كثير من الأشخاص أن التعلم يتوقف مع اخر يوم في الدراسة، لكن في الواقع إن هذا اليوم هو بداية لرحلة أكثر عمقًا في التعلم واكتساب المزيد من الخبرات.

8. عدم تنظيم الوقت 

عدم تنظيم الوقت يؤدي إلى العشوائية في كل أمور الحياة، مما يؤدي ذلك للعديد من المشكلات الجسدية والعقلية.

الحل المثالي في هذا هو تنظيم الوقت، وتخصيص مساحة من الوقت لكل شيء في الحياة، فيجب عدم السماح للعمل أن يتخطى وقته وكذلك يجب أخذ القسط المناسب من اليوم يوميًا.

9. العزلة والانطواء

يعيش بعض الأشخاص حياتهم بمفردهم، ويتجنبوا التعامل مع الأشخاص من حولهم وهذه التصرفات تندرج ضمن قائمة عادات سيئة تؤثر على الصحة العقلية.

إن الشراكة في الحياة أمر لا بد منه، فلا يجب أن يعيش شخص وحده؛ لأن هذا سيجعله يشعر بالاكتئاب، ويجب أن يكون هناك تواصلًا بين الفرد وبين أفراد الأسرة والعائلة بالكامل، فهذا يجدد الحياة ويضيف لها البهجة.

10. الحياة بشكل افتراضي

قد يكتفي بعض الأشخاص إلى بالحياة الافتراضية التي يعيشون بها، أي من خلال العلاقات الاجتماعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اعتقادًا منهم بأن هذا هو السبيل الأفضل للتواصل مع الأشخاص.

في الحقيقة إن الجلوس لوقت طويل على هذه المواقع يخلق شعورًا بالإشباع الفوري، لكن مع الوقت سوف يتحول الأمر إلى ضغط نفسي، لأن الفرد لا يستطيع الاستغناء عنه وفي نفس الوقت لا يجد فائدة من فعله.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 24 يوليو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 21 يونيو 2021