أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية: قائمة بأبرزها

أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية، ما هي؟ وما السبب وراء أهمية طرحها على الطبيب؟ الإجابات تجدونها في المقال.

أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية: قائمة بأبرزها

لأن خضوعنا لإجراء عملية جراحية هو حدث استثنائي في حياتنا، كثيرًا ما نجد أنفسنا لا نعلم كيف نستعد لهذا الحدث بالصورة المطلوبة، لذا خصص المقال لذكر قائمة أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية:

أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية

مقابلة الجراح الذي سيجري هذه العملية الجراحية هي خطوة في غاية الأهمية قبل إجراء أي عملية، استغلالك لهذه الدقائق بطرح الأسئلة والنقاط المفيدة هو أمر مهم جدًا، وحتمًا سيكون له أثر مهم على نفسيتك أولًا واستعدادك لهذه العملية، وعلى فترة دخولك المستشفى، وحتى فترة النقاهة ما بعد إجراء العملية.

إليك في ما يأتي قائمة أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية:

1. ما مدى حاجتي لهذه العملية؟ وهل يوجد بدائل أخرى؟

في الكثير من الأحيان، الخيار الجراحي هو ليس إجباري ويوجد له بدائل كثيرة، مثل:

  • المتابعة الدورية.
  • التداخلات البسيطة (Minimal invasive technique) والتي تتطور بسرعة كبيرة يومًا بعد يوم.

ناقش طبيبك بكل هذه الخيارات، واحرص أن تكون متأكدًا أن الخيار الجراحي هو الأفضل لحالتك.

2. كم عدد العمليات الجراحية المماثلة لحالتي التي أجريتموها خلال العام الماضي؟

هذا أيضًا سؤال هام، عدد تكرار عملية جراحية معينة في مستشفى معين يتناسب طرديًا مع الخبرة التراكمية لهذه العملية، لذا تأكد أن تجري عمليتك في مكان عنده خبرة كافية في عمليات مماثلة.

بشكل عام المكان الذي أجرى فيه 15 - 20 عملية مماثلة خلال عام فهذا عدد كافي لتكون مطمئن لإجراء العملية فيه.

3. ما مدى جاهزية المستشفى لأي طارئ طبية او اي مضاعفات محتملة؟

أسئلة اطرحها على طبيبك قبل العملية أحدها ما مدى جاهزية المستشفى لأي طارئ طبية أو أي مضاعفات محتملة؟

يجب عليك أن تجري عمليتك الجراحية في مكان على جاهزية عالية لأي طارئ، مهما كانت عمليتك بسيطة، حيث أن وجود بنك الدم وغرفة العناية المركزة هو أمر في غاية الأهمية، وحتى لو كانت عمليتك بسيطة.

بالنسبة لحالات الولادة فيجب التأكد من وجود حضانة حديثي الولادة في غاية الأهمية، مهما كانت فترة الحمل أو الولادات السابقة ميسرة.

4. هل يمكن أن أتواصل مع أحد المرضى الذين أجريت له نفس العملية الجراحية؟

هذه نقطة مهمة جدًا، المريض الذي خضع لنفس التجربة هو أصدق شخص سينصحك وسيخبرك بتجربته بكل صدق ودون أي مصلحة ثانوية، كيف لا؟ وهو عاش هذه التجربة بحلوها ومرها، بالتأكيد حديثك معه سيسهم بشكل كبير بفهمك لحالتك وربما سينبهك لتجنب أخطاء قد وقع بها.

5. ما هي المضاعفات المحتملة؟

يجب أن تتأكد أنك تفهم جميع المضاعفات المحتملة للجراحة التي ستخضع لها، ومنها:

  • المضاعفات النادرة والمنتشرة.
  • المضاعفات الحادة والمزمنة.
  • المضاعفات التي يمكن علاجها.
  • المضاعفات الدائمة.

فهمك لهذه المضاعفات سيساعد أن تفهم عمليتك الجراحية بشكل أكبر، وسيساعد في التفريق ما بين المضاعفات المتوقعة والأخطاء الطبية.

ما هي أكثر الأسئلة المتداولة قبل إجراء العملية؟

يشير الأطباء أن أسئلة الغالبية العظمى من المرضى وذويهم قبل العملية تتلخص في سؤالين اثنين، وهما:

  • ما هي نسبة نجاح العملية؟
  • كم مدة إجراء العملية؟

بكل أسف لا يوجد أي فائدة فعلية لهاتين النقطتين؛ فنسبة نجاح العملية لها عدة مقاييس، حيث أن:

  • إفاقة المريض من التخدير نجاح.
  • عدم حدوث مضاعفات هو نجاح.
  • إزالة الورم هو نجاح.

أما عن مدة العملية فالأولى أن يسأل هذا السؤال المرافقين الذين سيكونان بانتظار المريض بالخارج، أما المريض فسيكون يحظى بنوم هانئ تحت تأثير المخدر.

من قبل الدكتور يوسف أبو عصبة - الأربعاء ، 13 سبتمبر 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 21 يونيو 2021