5 فوائد صحية للبقاء عازبا

هنالك فئتين من الأشخاص منهم داخل القفص الذهبي والنصف الاخر خارجه، في هذا المقال سنتعرف على أهم 5 فوائد صحية للبقاء عازبا، لذلك إن كنت خارج القفص الذهبي اقرأ هذا المقال.

5 فوائد صحية للبقاء عازبا

لقد  ارتبطت العديد من الفوائد الصحية ببدء علاقات جديدة، والزواج، ووجود أطفال، ولكن هناك مكاسب صحية للنصف الاخر "العزباء". العلاقات والصداقات التي تقوم بها في الحياة لها تأثير كبير على صحتك، ولكن بالوقت ذاته هنالك عدة فوائد صحية للبقاء عازبا أهمها ما يلي:

1. الحفاظ على رشاقتك

هل حقاً يمتلك العزباء رشاقة وكتلة جسم أفضل مقارنة بالمتزوجين؟ تعرف على الحقيقة.

مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وهو مقياس يحدد ما إذا كان وزنك صحيا أم لا عن طريق تقسيم وزنك بالكيلوغرام حسب طولك بالمتر، ويعتبر مؤشر كتلة الجسم من 18.5-24.9 حالة وزن صحي، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)

يعرف وجود مؤشر كتلة الجسم من 25.0-29.9 بأنه زيادة بالوزن، ويعرف عن مؤشر كتلة الجسم من 30.0 أو أعلى بأنه يعني السمنة المفرطة.

ووجدت الأبحاث التي اجريت أنه على الرغم من أن الاشخاص المتزوجين يميلون إلى تناول الطعام بشكل أفضل من الشخص الأعزب، إلا أنهم قليلا ما يمارسون الرياضة ويزنون أكثر بكثير من غيرهم.

أما بالنسبة للرجال والنساء ذو الطول المتوسط، فقد اكتشفت الدراسات الى أن هنالك فرق في مؤشر كتلة الجسم بين الأشخاص المتزوجين والأشخاص العازبين والذي يساوي 2 كيلو غرام.

تجدر الإشارة إلى ان ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يزيد من خطر الاصابة بالعديد من الأمراض مثل:

  1. القلب
  2. السكري من النوع 2
  3. مشاكل في التنفس
  4. حصى في المرارة
  5. بعض أنواع السرطان.

2. يعزز النمو النفسي

توصلت اخر الدراسات أن حياة العزوبية تعزز من النمو النفسي، وذلك من خلال مقارنة أجريت بين أفراد عزباء مع أشخاص متزوجين، فلقد أظهرت الدراسة ما يلي:

  1.  أولئك الذين لا يزالون يعيشون بمفردهم لديهم شعور متزايد بتقرير المصير
  2.  الأشخاص العازبين لديهم النمو المستمر وتنمية شخصهم.
  3. الأشخاص العازبين لديهم فرصة أقل لتجربة المشاعر السلبية، وان العكس صحيح بالنسبة الى المتزوجين.
  4.  تعزيز مجالات الحكم الذاتي والتنمية الشخصية لدى الشخص العازب على أولئك المتزوجين.

3. يعزز الإنتاجية والإبداع

وفقا لعدة دراسات قد أجريت تبين أنه إذا كنت سعيدا ومرتاحاً مع شخصك، دون الشعور بالوحدة يمكن أن يكون شيئا إيجابيا،

فقد يعزز من الانتاجية والابداع من خلال ما يلي:

  1. يزيد من الإنتاجية.
  2. يزيد من شرارة الإبداع
  3. يساعد في التقليل من الإجهاد
  4. تجديد شبابك
  5. بناء القدرة على الصمود دون الإعتماد على الأخرين.

4. يزيد من العلاقات الاجتماعية

إن الأشخاص غير المتزوجين تكون لديهم علاقات كثيرة، ويحصلون على مزيد من الدعم من الأشخاص الأقرب إليهم مقارنة بالأشخاص المتزوجين.

هنالك دراسة أجريت عن العلاقات بين الأقارب والأصدقاء والجيران بين البالغين في الولايات المتحدة.

وكشفت النتائج التي توصلوا إليها أن الأشخاص غير المتزوجين يبقون على اتصال وتقديم المساعدة للاباء والأمهات والأشقاء والأصدقاء أكثر من المتزوجين أو المطلقين.

علما أن حلقة التواصل بين كل من الأصدقاء والعائلة المقربة يحمي الصحة ويطيل العمر.

5. تحسين لياقتك

الناس الذين "يستقرون" في العلاقات الملتزمة أو الزواج قليلا ما يلتزمون باللياقة البدنية، وفقا للبحث الذي نشر في مجلة الزواج والأسرة.

كشفت أن الأشخاص المتزوجين يقضون وقتا أقل في المشاركة في النشاط البدني من البالغين من خلال دراسة أجريت على  أكثر من 000 13 فرد أمريكي.

تبين أن الأشخاص العازبون يقضون ما يقارب 8 ساعات و 3 دقائق على مدى أسبوعين بممارسة التمارين الرياضية، مقارنة مع الرجال المتزوجين الذين يقضون ما يقارب 4 ساعات فقط و 47 دقيقة.

اما بالنسبة للنساء فتبين أن النساء غير المتزوجات يقضين 5 ساعات و 25 دقيق بممارسة التمارين الرياضية، في حين تمارس النساء المتزوجات الرياضة لمدة 4 ساعات.

الحصول على النشاط البدني بانتظام يمكن أن يساعد في السيطرة على الوزن والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2، وبعض أنواع السرطان، فضلا عن زيادة المزاج وفرص حياتك لفترة أطول.

ابتعد عن الملل أيها الأعزب

إليك طرق يمكنك اتباعها في حال شعرت بالملل إن كنت شخص تعيش لوحدك:

  1. عليك باكتشاف ما يجعلك شخصاً سعيداً إن كان بمكان أو أشخاص
  2. إعطاء نفسك بداية جديدة
  3. ممارسة التمارين الرياضية باستمرار للحفاظ على صحة جسدك.
  4. استغلال فترات قضاء الوقت وحيدا بطرق حكيمة
  5. عليك بقضاء بعض من ايام الاسبوع مع أشخاص متزوجين لأخذ دروس في حال تزوجت
  6. عليك بقضاء وقت أكثر مع الأشخاص الذين تحبهم باستمرار ان كانوا اصدقاء او اهل .
من قبل سارة الشلالدة - الثلاثاء ، 27 فبراير 2018
آخر تعديل - الخميس ، 15 مارس 2018