سرطان المريء

Esophageal cancer
محتويات الصفحة

إن سرطان المريء مرض يضرب البالغين، كما أن احتمالات حدوثه تتضاعف مع مرور الزمن من عمر 50 وما فوق، وهو شائع أكثر لدى الرجال. إن الأنواع الأساسية من هذا النوع من السرطان هي المكونة من الخلايا الحَرشفية (Squamous cell) ومن خلايا المفرزة غُدِّيَّة عُنَيْبِيَّة (Adenocarcinoma).  

إن نسبة الإصابة بالسرطانة الغدية العنيبية، الشائع أكثر بالثلث الأسفل من المريء،  تتضاعف في العقود الأخيرة لدى الذكور من العرق الأبيض في الولايات المتحدة بنسبة 350%  (من 0.7/100000 لـ 3.2/100000) والسبب  غير معروف.

إن نسبة الوفيات بنصف الكرة الأرضية الغربي بسبب سرطان المريء 10: 100000. اسباب سرطان المريء تكون أحيانًا خللاً وراثيًّا في الجين المسمى p53.

يظهر سرطان الخلايا الحرشفية، عاده في الثلثين العلويين للمريء. تظهر السرطانة الغدية العنيبية غالبا، في الثلث الأسفل، على أساس تغير في خلايا المريء، إثر صعود أحماض المعدة إلى المريء (Gastroesophageal reflux). ترتفع فوق جيل الخمسين، نسبة المرض ب 0.5% في السنة للمريض.

أعراض سرطان المريء

يظهر في البداية خلل تنسجي بشكل الخلايا (High grade dysplasia)، وهو علامة على تطور سرطانة الغدية العنيبية  بـ 25% من الحالات، خلال سنوات معدودة.

علاج سرطان المريء

إن البدائل العلاجية في مثل هذه الحالات، هي المتابعة المستمرة، الجراحة أو العلاج  المتقوي بالضوء (Photodynamic) الذي لا زال يتم تجربته.

إن المفضل حتى الآن، هو الجراحة، لكن وحتى إن تمت إزالة الورم كله، فقط نسبة قليلة تشفى بشكل نهائي (20%-25%).

أساسيات الجراحة هي: استئصال الورم مع أقسام المريء المجاورة، والعقد اللمفاوية المجاورة، ووضع بديل للمريء من المعدة أو من أجزاء من الأمعاء. إن طرق الوصول لمنطقة الجراحة مختلفة، بحيث يمكن الدخول عن طريق القسم العلوي من البطن وأحيانًا عن طريق القفص الصدري. أما في الثلث الأعلى من المريء الذي احتمالات إصابته بالسرطان أقل، فمن المفضل العلاج بواسطة الأشعة.  

عملية إستئصال المريء
 

تم في السنوات الأخيرة، اختبار العديد من طرق العلاج المدموجة. تم فحص نتائج العلاج الكيميائي قبل الجراحة، في بحثين عشوائيين عند مئات المرضى ولم يتم إثبات فعاليته بشكل قاطع. يمكن في الأورام الصغيرة والمتمركزة، أن نسيطر على المرض ونطيل حياة المرضى، عن طريق هذا العلاج بشكل كبير في 10 % - 15% من الحالات.

إن دمج المعالجة الإشعاعية مع العلاج الكيميائي، أفضل بقليل من المعالجة الإشعاعية لوحدها، ولكن لا زال دمج الجراحة مع العلاجات الأخرى، مقارنة بالجراحة لوحدها، يدرس حتى اليوم.  

إن مزيج الأدوية الكيميائية الأكثر استعمالاً للمرضى المصابين بسرطان المريء، هو فلورويوراسيل 5 (5 - Fluorouracil) الذي يتم إعطاؤه بتسريب مستمر، مع سيسبلاتينيوم (Cisplatinum).

لقد تم في العقد الأخير، اكتشاف أدوية أخرى فعالة في مواجهة السرطانات، مثل الأدوية التابعة لعائلة التكسانات (Texans) والإرينوتيسين (Irinotecan). لكن نجاعة ضمهما إلى العلاج لا تزال قيد البحث.