ماهي مدة العلاج الكيماوي؟ إليك الإجابة

يعد العلاج الكيماوي أحد خيارات علاج السرطان الأكثر شيوعًا، لكنه يحتاج إلى فترة زمنية معينة للحصول على النتائج، فما هي مدة العلاج الكيماوي؟

ماهي مدة العلاج الكيماوي؟ إليك الإجابة

فلنتعرف في ما يأتي على مدة العلاج الكيماوي وأبرز المعلومات الهامة عن هذا النوع من العلاج:

مدة العلاج الكيماوي

ما هي مدة العلاج الكيماوي؟ سؤال يكثر من قبل المُصاب بمرض السرطان وأفراد عائلته، وتتمثل إجابة السؤال في ما يأتي:

  • 6 أشهر إلى سنة: وهذا الجواب هو الجواب الذي يشمل العديد من الحالات المُصابة بمرض السرطان، حيث يتم استخدام العلاج الكيميائي غالبًا لفترة محددة.
  • أكثر من سنة: حيث يتلقى المريض العلاج طالما أنه لا يزال فعالًا ويعطي نتيجة، وبما أن الآثار الجانبية لهذا العلاج قد تكون شديدة جدًا فلا يمكن إعطاؤه للمريض بشكل يومي.

قد يتم علاج أنواع معينة من السرطان بفترات تعافي أقصر بين الدورات، وهذا ما يدعى ببرنامج العلاج الكيماوي مكثف الجرعة؛ لأنه يزيد من فعالية العلاج في هذه الأنواع، لكنه قد يزيد من خطر الآثار الجانبية.

مثال على مدة العلاج الكيماوي

إن الطبيب يُتبع الجرعة عادةً بفترة راحة خالية من العلاج للتعافي قبل الجرعة التالية، مما يتيح الشفاء للخلايا السليمة. 

لتوضيح مدة العلاج الكيماوي بين كل جلسة وأخرى سيُذكر المثال الآتي:

عند إعطاء الجرعة الأولى من العلاج الكيماوي في اليوم الأول يلي ذلك فترة التعافي لمدة 3 أسابيع قبل تكرار الجرعة، وإعطاء الجرعة بعد كل فترة تعافي يسمى دورة علاجية، ومجموع هذه الدورات يُكوّن برنامج العلاج الكيماوي، والذي غالبًا ما يستغرق مدة 3 أشهر أو أكثر. 

مدة العلاج الكيماوي حسب أنواع السرطان

يجدر الذكر أن مدة العلاج الكيماوي قد تختلف ما بين أنواع السرطان المختلفة، وفي ما يأتي المدة لبعض أنواع السرطان:

1. سرطان الثدي

في العلاج الكيماوي لسرطان الثدي تستغرق كل دورة منه مدة تتراوح بين مرة كل أسبوعين أو كل ثلاثة أسابيع، وذلك اعتمادًا على الأدوية المستخدمة.

غالبًا ما يتم إعطاء العلاج الكيماوي المساعد والابتدائي المساعد لمدة تتراوح ما بين 3 - 6 أشهر، أما في حالة سرطان الثدي المتقدم فتعتمد مدة العلاج على مدى نجاحه والآثار الجانبية التي تعاني منها المريضة. 

2. سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

تتطلب الدورة العلاجية الواحدة لسرطان الرئة ذي الخلايا الصغيرة فترة تتراوح من 3 - 4 أسابيع غالبًا، ويتكون برنامج العلاج الأولي من 4 - 6 دورات علاجية في معظم الأحيان، وذلك يعتمد على طبيعة ونوع الأدوية المستخدمة للعلاج.

كما يتم إعطاء العلاج الكيماوي الأولي لعلاج سرطان الرئة المتقدم لمدة 4 - 6 دورات علاجية، وأحيانًا تُضاف إليه أدوية العلاج المناعي.

3. سرطان القولون والمستقيم

تمتد دورة مدة العلاج الكيماوي لسرطان القولون والمستقيم عادةً من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويحتاج المرضى عدة دورات علاجية الأقل. 

4. سرطان المعدة

في غالب الأحيان تحتاج كل دورة علاجية من برنامج العلاج الكيماوي لسرطان المعدة إلى بضعة أسابيع.

معلومات هامة عن العلاج الكيماوي

بعد التعرف على مدة العلاج الكيماوي فلنتعرف على جزء هام من المعلومات الهامة حول هذا العلاج، حيث تمثلت أبرز هذه المعلومات في ما يأتي:

  • يعد العلاج الكيماوي علاجًا فتاكًا للخلايا السرطانية، حيث يقوم على مبدأ استخدام الأدوية الكيميائية للقضاء على الخلايا التي تنمو بشكل سريع في الجسم.
  • غالبًا ما يكون العلاج الكيماوي من ضمن الخطة العلاجية العامة للسرطان التي قد تشمل استخدام العلاج الإشعاعي أو الهرموني أو العمليات الجراحية معه أيضًا.
  • يعتمد العلاج الكيماوي على نوع السرطان ومرحلته، ومكان وجود الخلايا السرطانية، إضافةً إلى الحالة الصحية للمريض.
  • يستخدم طبيب الأورام العلاج الكيماوي بهدف تقليل العدد الكلي للخلايا السرطانية في الجسم فهو يهاجمها بشكل فعّال، وبالتالي تقليص حجم الورم، وخفض احتمالية انتشاره والتخفيف من شدة الأعراض.
  • يؤثر العلاج الكيماوي على الجسم بأكمله، مما قد يسبب آثار جانبية خطيرة أيضًا.
من قبل د. ديما تيم - الجمعة 12 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 22 أيلول 2022