استئصال القولون بالمنظار

Colectomy

يتم استئصال القولون عن طريق الجراحة، الذي يتم من خلالها إزالة جزء من القولون أو إزالته بشكل كامل، وذلك في العديد من الحالات، مثل ما يأتي:

  • التهابات الأمعاء: ذلك نتيجة الإصابة بعدة أمراض، مثل: مرض كرون (Crohn's disease)، والتهاب القولون التقرحي. 
  • داء السلائل العائلية (Familial polyposis): هو مرض وراثي تتكون فيه أورام صغيرة على طول القولون.
  • انسداد الأمعاء: يُعد انسداد الأمعاء أحد الحالات الطارئة التي تحتاج إلى استئصال القولون بشكل كلي أو جزئي، تبعًا لشدة الحالة.

تابع ما الذي يحدث أثناء فحص تنظير القولون
 

يتم إجراء استئصال القولون عن طريق ما يسمى تنظير البطن (Laparoscopy)، إذ يقوم الطبيب الجرّاح بعمل شق صغير جدًا بسمك 5 – 10 ملليمترات في البطن، ثم إدخال المنظار من خلاله، حيث يتم إجراء التعديلات اللازمة من خلال المراقبة بالمنظار.

الاستعداد للجراحة

يتم الاستعداد للجراحة عادةً عن طريق التوقف عن تناول أية أدوية قد تزيد من خطر حدوث مضاعفات أثناء الجراحة، كما يجب على المريض الصيام لفترة يحددها الطبيب، وقد يصف خلالها بعض المحاليل لتنظيف الأمعاء، وفي بعض الأحيان يتم وصف مضادات الحيوية لتثبيط نشاط البكتيريا في القولون.

خطوات الجراحة

تشمل جراحة استئصال القولون ثلاث مراحل أساسية:

  • المرحلة الأولى: إدخال منظار البطن.

  • المرحلة الثانية: فصل القولون السيني (Sigmoid Colon) عن المستقيم (Rectum).

  • المرحلة الثالثة: وصل المعي اللفائفي (Ileum) من جديد مع المستقيم.

مرحلة التعافي

تتم مرحلة التعافي خلال فترة لا تقل عن أسبوعين، يجب خلالها اتباع بعض الأمور، مثل:

  • الحفاظ على نشاط الجسم

من المهم بعد الانتهاء من الجراحة اتباع بعض الأنشطة التي تساعد على عودة الجسم إلى وضعيته الطبيعية، وذلك بزيادة النشاط البدني بشكل تدريجي.

فمثلًا يُعد المشي من الرياضات الممتازة، إذ يعمل على تقوية العضلات، كما يحفز تدفّق الدم، ويمنع تكوّن الجلطات (Clot)، إضافة إلى أنه يساعد على الحفاظ على رئتين سليمتين.

مع ذلك من المهم معرفة أنه يجب الامتناع بشكل قطعي عن القيام بالتمارين التي تحتاج لجهد كبير، مثل: رفع الأوزان الثقيلة، وتمارين البطن لمدة لا تقل عن 6 أسابيع من الجراحة. 

  • اتباع نظام غذائي محدد

إذ يجب على المريض أن يحافظ على نظام تغذية خفيف، حيث يمكنه تناول معظم أنواع الطعام بكميات معتدلة، ما عدا الفواكه والخضار غير المطبوخة لاحتوائها على كميات كبيرة من الألياف.

يجب الالتزام بهذا النوع من التغذية حتى موعد فحص ما بعد الجراحة، كما يجب استشارة الطبيب في حال حدوث إمساك.