القوباء الوليدية

Neonatal impetigo

محتويات الصفحة

القوباء هي عدوى جلدية شائعة جدًا تسبب تقرحات وبثور يصيب الأطفال بشكل رئيس، حيث يطلق عليه أحيانًا قروح المدرسة.

إن القوباء معدية ويمكن أن تكون خطيرة جدًا على الأطفال حديثي الولادة، لذا من المهم إبقاء الأطفال الذين يعانون من القوباء بعيدًا عن الأطفال ويجب ألا يذهبوا إلى المدرسة أو رعاية الأطفال حتى تنتهي مرحلة العدوى.

أنواع القوباء

هناك ثلاثة أنواع من القوباء:

  • القوباء غير الفقاعية (Nonbullous impetigo): هذا هو الشكل الأكثر شيوعًا عند البالغين حيث يسبب قشور سميكة بلون العسل.
  • القوباء الفقاعية (Bullous impetigo): هذا يسبب ظهور بثور كبيرة على الجلد.
  • إكثيما (Ecthyma): هذا شكل أكثر خطورة وينتج غالبًا عن القوباء غير المعالجة ويُسبب تقرحات تنزل إلى الطبقات العميقة من الجلد.

أعراض القوباء الوليدية

هناك نوعان شائعان من القوباء: القوباء مع ظهور بثور، والقوباء بدون بثور، وتشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

1. أعراض القوباء غير المتقرحة

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • تحول البثور الصغيرة أو المناطق الحمراء بسرعة إلى بقع ذات لون عسلي متقشرة.
  • تأثر الوجه أو المناطق المصابة من الجلد.
  • حكة أو تورم الغدد الليمفاوية، لكن الطفل يشعر بصحة جيدة بشكل عام.
  • حدوث قروح وجلبات أعمق مليئة بالصديد تترك ندبات أحيانًا.

2. أعراض القوباء المتقرحة

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • ظهور بثور غير مؤلمة يمكن أن تنكسر بسهولة.
  • انتشار القوباء إلى الوجه أو الجذع أو الذراعين أو الساقين.
  • شعور الشخص بشكل عام بحالة جيدة.

3. أعراض القوباء الحادة

تشمل ما يأتي:

  • حمى.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • الشعور العام بالتوعك.

أسباب وعوامل خطر القوباء الوليدية

تشمل أبرز أسباب وعوامل خطر الإصابة بالقوباء الوليدية ما يأتي:

1. أسباب الإصابة بالقوباء الوليدية

غالبًا تحدث القوباء بسبب المكورات العنقودية الذهبية (Staphylococcus aureus)، ويمكن أيضًا أن يكون سبب القوباء غير الفقاعية هو المكورات العقدية الحالة للدم من المجموعة أ (Streptococcus pyogenes).

قد تتعرض للبكتيريا التي تسبب القوباء عندما تتلامس مع قروح شخص مصاب أو بأشياء لمسها المصاب، مثل: الملابس، وأغطية السرير، والمناشف، وحتى الألعاب.

2. عوامل خطر الإصابة بالقوباء الوليدية

تشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

  • العمر

تحدث القوباء بشكل أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وخمس سنوات.

  • الاقتراب من الأشخاص المصابين

تنتشر القوباء بسهولة داخل العائلات وفي الأماكن المزدحمة، مثل: المدارس، ومرافق رعاية الأطفال، ومن المشاركة في الألعاب الرياضية التي تنطوي على ملامسة الجلد.

  • حالة الطقس

حيث أنه تعد عدوى القوباء أكثر شيوعًا في الطقس الدافئ الرطب.

  • البشرة الدهنية

حيث غالبًا تدخل البكتيريا المسببة للقوباء الجلد من خلال جرح صغير، أو لدغة حشرة، أو طفح جلدي.

  • الحالة الصحية

عند الإصابة بالأمراض الآتية فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بالقوباء الوليدية، وتشمل ما يأتي:

  1. مرض في الجلد.
  2. الجرب.
  3.  جدري الماء.
  4. لدغة الحشرات.
  5. كشط  الجلد.
  6. حروق حرارية.
  7. الأطفال المصابون بأمراض جلدية أخرى، مثل: التهاب الجلد التأتبي.
  8. مرضى السكري.
  9. الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

مضاعفات القوباء الوليدية

من النادر حدوث مضاعفات عند الإصابة بمرض القوباء، لكن قد تشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

  • انتشارها في النسيج الخلوي

حيث تؤثر هذه العدوى التي يُحتمل أن تكون مهددة للحياة على الأنسجة الواقعة تحت الجلد، وقد تنتشر في النهاية إلى العقد الليمفاوية ومجرى الدم.

  • مشاكل في الكلى

يمكن أن تتسبب أحد أنواع البكتيريا المسببة للقوباء في تلف الكلى أيضًا.

  • تندب

يمكن أن تترك القروح ندوبًا.

  • عدوى الأنسجة الرخوة

يمكن أن تغزو البكتيريا المسببة للقوباء الجسم مما يؤدي إلى التهاب النسيج الخلوي والتهاب الأوعية اللمفاوية، وقد يؤدي تسمم الدم إلى التهاب العظم والنقي، والتهاب المفاصل الإنتاني، والالتهاب الرئوي.

  • متلازمة الجلد المسموط العنقودية

عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات أو البالغين المصابين بقصور كلوي  يمكن أن تؤدي القوباء الفقاعية الموضعية بسبب أنواع معينة من المكورات العنقودية (Staphylococcal) الإصابة بمتلازمة الجلد المسموط العنقودية.

حيث تتمثل الأعراض بظهور قشور سطحية جلدية رقيقة على الوجه، وفي الثنيات، وفي أي مكان آخر في الجسم.

  • متلازمة الصدمة السامة

نادرًا ما يسبق متلازمة الصدمة السمية القوباء، وتشمل أبرز أعراض متلازمة الصدمة السامة: الحمى، ثم طفح جلدي متقشر، وانخفاض ضغط الدم.

  • التهاب كبيبات الكلى التالي للمكورات العقدية

قد تؤدي عدوى المكورات العقدية من المجموعة أ إلى التهاب كبيبات الكلى الحاد التالي للمكورات العقدية من 3 - 6 أسابيع بعد الإصابة بالجلد.

  • الحمى الروماتيزمية

تم ربط عدوى الجلد بالمكورات العقدية من المجموعة أ بحالات الحمى الروماتيزمية وأمراض القلب الروماتيزمية، يُعتقد أن هذا يحدث لأن سلالات المكورات العقدية من المجموعة أ التي توجد عادةً على الجلد تنتقل إلى الحلق وهو الموقع الأكثر شيوعًا للعدوى المرتبطة بالحمى الروماتيزمية.

تشخيص القوباء الوليدية

لتشخيص القوباء قد يبحث طبيبك عن تقرحات على وجهك أو جسمك، حيث لا توجد حاجة لإجراء التحاليل بشكل عام.

إذا لم تتخلص من القروح حتى مع العلاج بالمضادات الحيوية فقد يأخذ طبيبك عينة من السائل الناتج عن القرحة ويختبرها لمعرفة أنواع المضادات الحيوية التي ستعمل بشكل أفضل عليها، حيث أصبحت بعض أنواع البكتيريا المسببة للقوباء مقاومة لبعض المضادات الحيوية.

في الآتي التفصيل حول السمات النسيجية المميزة لكل نوع من القوباء الوليدية: 

1. السمات النسيجية للقوباء غير الفقاعية

تشمل ما يأتي:

  • المكورات موجبة الغرام.
  • البثور داخل الجلد.
  • ارتشاح التهابي كثيف في الأدمة العليا.

2. السمات النسيجية للقوباء الفقاعية

تشمل ما يأتي:

  • ارتشاح التهابي ضئيل في الأدمة العليا.
  • مشابه للفقاع الورقي.

3. السمات النسيجية للإكثيما

تشمل ما يأتي:

  • تقرح جلدي كامل السماكة.
  • ظهور صبغة غرام الكوتشي داخل الأدمة.

علاج القوباء الوليدية

يتم علاج القوباء بوصفة مرهم أو كريم مضاد حيوي يسمى ميوبيروسين (Mupirocin) يوضع مباشرة على القروح، لكن قبل تطبيق الدواء انقع المنطقة في ماء دافئ أو ضع قطعة قماش مبللة لبضع دقائق، ثم جففه بالتربيت عليه وقم بإزالة أي قشور برفق حتى يتمكن المضاد الحيوي من الوصول إلى الجلد، ثم ضع ضمادة غير لاصقة على المنطقة المصابة للمساعدة في منع انتشار القروح.

في حالة وجود أكثر من مجرد قرح قليلة من القوباء فقد يصف لك الطبيب مضادات حيوية تؤخذ عن طريق الفم، تأكد من إنهاء الدورة العلاجية بالكامل حتى لو التئمت القروح.

الوقاية من القوباء الوليدية

لم يعد معظم المرضى معديين بعد 48 ساعة من العلاج، أو بمجرد أن تجف قروحهم وتشفى لذا يجب تجنب رعاية الأطفال، أو المدرسة، أو العمل حتى تصبح غير معدي.

وتشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

1. طرق الوقاية للشخص المصاب

تشمل ما يأتي:

  • تجنب لمس القروح.
  • اغسل يديك بانتظام وخاصةً بعد وضع الكريم على القوباء.
  • ضع مرهم مطهر على المنطقة المصابة.
  • اغسل المنطقة المصابة يوميًا بصابون مضاد للبكتيريا.
  • قلم الأظافر واحافظعلى نظافة اليدين
  • حدد وعالج مصدر إعادة العدوى.

2. طرق الوقاية من انتقال العدوى إلى شخص آخر

تشمل ما يأتي:

  • تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  • يجب على الأطفال الابتعاد عن المدرسة حتى تجف القشور أو لمدة 24 ساعة بعد تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم.
  • استخدم مناشف وفانيلات منفصلة.
  • قم بتغيير الملابس والمفروشات وغسلها يوميًا.