الصداع عند الأطفال

Headache in children
محتويات الصفحة

يشكل الصداع عند الأطفال (أوجاع الرأس لدى الاطفال) سببا لنحو 10% من مجمل زيارات الأطفال إلى العيادات الطبية. وتختلف الشكوى عن آلام في الرأس لدى الأطفال عنها لدى البالغين.

الشكوى من آلام الرأس هي أمر منتشر لدى الأطفال ويمكن أن تظهر حتى في سن سنتين، بغض النظر عن ظهور حمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم) أو أي مرض مرافق آخر. المعاناة من آلام متواصلة في الرأس لدى الأطفال تظهر، بشكل خاص، في مرحلة التعليم الاٍبتدائية، وترتفع نسبتها حتى تصل إلى 40% في سن المراهقة.

يعد الصداع النصفي (الشقيقة - Migraine) سببا لـ 15% من آلام الرأس، بينما تنبع آلام الرأس المتبقية من أسباب أخرى.

بشكل عام، آلام الرأس التي توقظ الطفل من نومه أو التي تؤدي إلى تشويشات (اٍضطرابات) جدية في حياته اليومية تتطلب إجراء فحوصات وتشخيص طبي شامل لمعرفة اسباب الصداع عند الأطفال. المعلومات التي يجب معرفتها عن الآلام هي: مدة الألم، موقعه، توقيت ظهوره، كيفية انتهائه ووتيرة ظهوره في حال ظهوره لأكثر من مرة واحدة في الأسبوع.

أسباب وعوامل خطر الصداع عند الأطفال

التشخيص التفريقي (Differential diagnosis) لأوجاع الرأس لدى الأطفال يشمل مشاكل النظر المختلفة (في بداية المراحل التعليمية)، مشاكل الأسنان واللثة، التهاب الجيوب الأنفية (Sinusitis)، اضطرابات النوم (الكوابيس أو الأحلام المفزعة)، توتر عضلات الرقبة (نتيجة الإفراط أو النقص، في ممارسة النشاطات الرياضية)، النقص في شرب السوائل (التجفاف - Dehydration)، اضطرابات بدنية - نفسية (Psychosomatic)، اضطرابات نفسية، مشاكل اجتماعية، أو أنها تشكل علامة على وجود اضطراب داخل القحف / داخل الجمجمة (Intracranial) له علاقة بمرض معين.

علاج الصداع عند الأطفال

يشمل علاج الصداع عند الاطفال تشخيص مصدر الشكوى/الألم ومن ثم العلاج وفقا للتشخيص: إزالة (التخلص من) مصدر الألم بواسطة العلاج بالأدوية أو بواسطة المعالجة النفسية (Psychotherapy) العائلية المناسبة.