القوباء الوليدية

Neonatal impetigo
محتويات الصفحة

تعتبر القَوْباء الوليدية (Neonatal impetigo)، الطفح الكيسيّ لدى الوليد، ظاهرة منتشرة. ويكون القسم الأكبر من حالات القوباء حميدا وعابرا من تلقاء ذاته، ولكن يجب تمييزها عن الحالات المَرَضيّة الاخرى التى تكون فيها القوباء ظاهرة أساسية..

  • السبب الأكثر انتشارًا للقوباء هو الحُمامى السُّمّيّة (Erythema toxicum)، علما أن القوباء الحميدة التي تظهر فقط في فترة الولادة، تظهر لدى 30%-70% من المولودين وتختفي تلقائياً.
  • الأعراض الجلديّة تظهر بالأساس في الجسم وأحيانًا في العنق والجمجمة، ولكن لا تظهر في راحتي اليدين أو الأرجل. وتظهر على خلفيّة الاحمرار حطاطات (Papule)، تكيّسات (Vesicle) أو بثور (Pustule). ينتج الطفح عن تراكم الخلايا اليوزينيّة (eosinophil) في الجلد، ابتداءً من جيل يومين وتختفي بين ساعات معدودة و 3-4 أيّام دون اللجوء للعلاج.
  • ومن الحالات الحميدة الأخرى: فرط التّمَلّن البثريّ الوليديّ العابر (Transient neonatal pustular melanosis)، وهو طفح يتميّز بالبثور المتقيّحة السّطحيّة وببقع الاحمرار. يمكن ملاحظة الطفح ساعة الولادة، بالأساس في الذّقن، العنق، الصّدر والظّهر. يختفي الطّفح البثريّ خلال ساعات وحتّى يومين، ولكنّ البقع الحمراء قد تبقى لفترة أطول. ويمكن عند الفحص المجهري، ملاحظة خلايا عَدِلة (neutrophils) بدون جراثيم.
  • التبثر الطرفي الرّضوعي (Acropustulosis of infancy): هو طفح يتميّز بالبثور الصّغيرة، التي تظهر ابتداءً من سن الولادة وخلال الأشهر الاولى من حياة الوليد، بالأساس في راحَتَي اليدين والأرجل. ويتعافى المولود من هذه البثور خلال يوم أو يومين لتختفي كلياً في غضون أسبوع. ويمكن لهذه الظاهرة أن تتكرّر خلال الأشهر الأولى للحياة.
  • العُدّ (حب الشباب) لدى الوليد: هو طفح يظهر بالأساس لدى الأولاد الذّكور خلال الشهرين الأوّلين للحياة. وتظهر الحطاطات، البثور، العقيدات والتقيُّح على الوجه بشكل خاص. في الغالب، لا حاجة للعلاج باستثناء التنظيف الموضعي، ولكن أحيانًا هناك حاجة للعلاج بواسطة الأدوية لإزالة البثور أو تجفيفها.   
  • الدّخنية (Miliaria): طفح ينتج عن حصر أنابيب إفراز العرق. تظهر في الأيّام الأولى، وتختفي عقب تنظيف جلد الوجه.
  • دُخَينات (Milia): بثور صغيرة تظهر لدى 40% من المواليد في منطقة الخدود، جسر الأنف، الجبهة والفم، وتختفي خلال أسبوعين وحتّى شهرين.

المُلوّث الجرثومي الأكثر انتشارًا في قوْباء الجلد هو العنقوديّة الذهبيّة (Staphylococcus aureus).

يكون العلاج موضعيًّا بمساعدة مراهم مضادّات حيويّة، أو بمساعدة المضادّات الحيويّة عن طريق الفم أو عبر الوريد. اختيار العلاج يعتمد على وضع الوليد الطبّي، وعلى وجود مشاكل إضافيّة كالخدج أو التلوّث المجموعيّ.

ويمكن ايجاد ملوّثات إضافيّة كالليستيرية المستوحدة (Listeria monocytogenes)، ملوّثات فيروسيّة، فطريّة وطفيليّة.

التلوّث الناتج عن الهربس البسيط (Herpes simplex) من نوع 1 و 2 في الجهاز التّناسلي للأم يمكن أن يُعدي الوليد خاصة أثناء عبوره في قناة الولادة. ويشكل التلوّث الجلدي جزءًا من التلوّث المجموعي وقد يعرّض صحّة الوليد وحتّى حياته للخطر. لذا يجب تشخيص التلوّث بالهربس البسيط سريعًا وعلاجه بواسطة الأدوية. العلاج المتداول بواسطة أدوية مضادة للفيروسات، خاصة الأسيكلوفير (Acyclovir). إذا كان التلوّث بالهربس البسيط فعّالا عند الحمل فيجب الأخذ بالاعتبار امكانية التوليد بالعمليّة القيصريّة.

التهاب جلد الوليد، تحديدا في منطقة ربط الحفاضات، وظواهر التأرُّج (فرط الحساسيّة) يمكن أن تسبّب هي أيضًا طفحًا تصحبه البثور. 

وايضا ثمة امراض ولاديّة من مجموعة انحلال البشرة الفقاعي (Epidermolysis bullosa) النادرة وذات الخلل الوراثي في المبنى الجلدي، قد تظهر بصورة بثور على سطح الجلد في الأيام الأولى من ولادة الطفل، تحديدًا في مناطق الاحتكاك. ويتم معالجة هذه الامراض بتزييت الجلد منعا للاحتكاك ، وعلاجه بالمضادّات الحيويّة عند ظهور التلوّث.

تشخيص القوباء الوليدية

يتم التشخيص القوباء الوليدية اعتمادًا على وجود الجراثيم على مسطّح عيّنة من البثور.