اورام الغدة

Adenoma
محتويات الصفحة

تظهر اورام الغدة في مجرى الهضم على طول المعدة وصولا إلى المستقيم (الجزء الأخير من القولون)، لكنها شائعة جدًا في القولون لدى الرجال والنساء بشكل عام في جيل الـ 40 وما فوق.

الورم الغدي هو ورم حميد مصدره الظهارة الغديّة (Glandular epithelium)، أو تلك التي تنتج هياكل غديّة.

والورم الحميد عبارة عن ورم لا يشكل خطرا على حياة المريض، إذ يكون محدودا بشكل جيد، غير متكرر بعد الاستئصال ولا يرسل نقيلات إلى أعضاء أخرى في الجسم.

معلومات هامة عن الأورام الغدية

تظهر الأورام الغدية في الأعضاء المختلفة في الجسم، مثل الثدي، الكظريات، المرارة، الكبد، الغدد الدريقية، الغدد النخامية، الكلية، غدد اللعاب، الغدة الدرقية، جهاز الهضم، المعدة، الأمعاء الدقيقة والقولون.

من الممكن ان تكون وحيدة، قليلة، كثيرة، خصوصا في المرض المسمى داء السلائل العائلي (Familial polyposis)، من المحتمل أن تكون الأورام الغدية صغيرة جدا، دقيقة (ملم أو اثنين)، ولكن قد يصل حجمها لـ 5-6 سم أو أكثر. كما قد تكون الأورام الغدية بجذع أو بدون جذع.

بكل خلية ورم غدي يوجد تغيير بمبنى الخلايا والذي قد يكون سهلا، متوسطا أو صعباً.

عوامل ظهور الورم السرطاني

لكل ورم غدي في جهاز الهضم إمكانية التحول لورم سرطاني (Carcinoma – ورم خبيث بالظهارة)، ويتعلق الأمر بعدة عوامل:

  1. حجم الورم الغدي
  2. نوعه المجهري
  3. درجة الخلل التنسجي للخلايا.

المدة المطلوبة لتطور الورم السرطاني في الورم الغدي هي 10 سنوات، لذلك من المهم استئصال كل سليلة (polyp) في القولون وفحصها بالمجهر.

كما انه يجب مراقبة ورصد حالة المرضى الذين يعانون من الأورام الغدية أو الذي سبق إصابة أفراد من عائلتهم بالورم الغدي.

لدى المرضى الذين يعانون من داء السلائل العائلي، تظهر الأورام الغدية في جيل مبكر جدا، بأعداد كبيرة جدا، واحتمال التحول لورم سرطاني عال جداً.

أسباب وعوامل خطر اورام الغدة

الأورام الغدية في مجرى الهضم مثيرة للانتباه لسببين:

  1.  الانتشار (جزء كبير من السلائل بالأمعاء تكون أورام غديّه)
  2.  إصابات حميدة قادرة على التحول لورم خبيث (Malignant potential).