اليرقان

Jaundice
محتويات الصفحة
طفل يعاني من اليرقان

اليرقان (Jaundice) والذي يدعى ايضا الصفار هو مرض ناجم عن تكون  كمية زائدة  في الدم من صباغ (Pigment) بني- مائل إلى الصفرة يسمى "بيليروبين" (Bilirubin). تراكم هذا الصباغ وترسبه في نسيج تحت الجلد وفي الصَّلبَة (الغطاء الليفي الخارجي غير الشفاف للعين - Sclera)، يؤدي إلى اصفرار الجلد والعينين. في الحالة الجسمانية السليمة، يتكون صباغ البيليروبين نتيجة للتحلل المستمر لخلايا الدم الحمراء الهرمة، يصل إلى الكبد من خلال الدم، تتم معالجته بواسطة عمليات الأيض (الاستقلاب - Metabolism)، يصبح ذوّابا (Soluble) ويتم إفرازه من خلال قنوات المرارة إلى الأمعاء.

هنالك ثلاثة أنواع رئيسية من الاضطرابات في عملية الأيض السليمة للبيليروبين، والتي تسبب ظهور اليرقان.

  • النوع الأول هو اليرقان الناجم عن ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم قبل معالجته من خلال عملية الأيض في الكبد. الأسباب الرئيسية لليرقان في هذه الحالات تشمل: انحلال الدم (Hemolysis - تلف مفرط لخلايا الدم)، مما يؤدي إلى تكون كمية فائضة من البيليروبين تفوق مقدرة الكبد على التفكيك والإخلاء، وخلل في امتصاص الصباغ في الكبد، أو في آلية المعالجة الأيضية. هذا الوضع مرتبط بأمراض وراثية (بما في ذلك متلازمة جيلبير - Gilbert's syndrome الشائعة ولكنها ليست ذات أهمية من الناحية السريرية)، اليرقان الوليدي (Neonataljaundice - ظاهرة شائعة، حميدة وعابرة تنجم عن عدم نضج الكبد)، تأثير الأدوية، أو أمراض الكبد المختلفة. 
  • النوع الثاني هو اليرقان الناجم عن إصابة خلايا الكبد. السبب الأكثر شيوعا هو اليرقان التلوثي الناجم عن التهاب حاد في الكبد بسبب تلوث فيروسي (بفيروس التهاب الكبد - A، B أو C). أحيانا يرافق هذا النوع من اليرقان ظهور الحمى, شعور عام سيء، فقدان الشهية وإفراز بول داكن. أسباب أخرى لهذا النوع من اليرقان تشمل: تضرر الكبد بسبب شرب الكحول, الأدوية, السموم، التلوث, الأورام الخبيثة (نقائل في الكبد)، أو المراحل النهائية من تشمع الكبد (CirrhosisLiver).
  • النوع الثالث من اليرقان ينجم عن خلل في إفراز صباغ البيليروبين من الكبد عبر قنوات المرارة (اليرقان الانسدادي). هذا اليرقان قد يظهر عندما تحدث إصابة في مسالك المرارة في داخل الكبد (بسبب الأمراض التلوثية، الالتهابية أو بسبب ضرر ناجم عن تناول الأدوية)، أو بسبب انسداد قنوات المرارة في خارج الكبد بسبب حصى في المرارة، أو وجود ورم في البنكرياس أو في قنوات المرارة. وغالبا ما يكون هذا النوع من اليرقان مصحوبا بحكة وبراز فاتح اللون.

ينبغي التأكيد على أنه يجب أن يتم فحص المصاب بأي واحد من أنواع اليرقان في أسرع وقت ممكن وبدقة من جانب طبيب وأن العلاج يختلف باختلاف العامل المسبب لليرقان.