اليرقان

Jaundice

محتويات الصفحة
اسماء اخرى:
الصفار الاصفرار
طفل يعاني من اليرقان

اليرقان عبارة عن مصطلح يستخدم لوصف اللون الأصفر للجلد وبياض العينين والسوائل التي في الجسم، وفي الغالب يختلف لون الجلد وبياض العينين من شخص لآخر لاختلاف مستويات البيليروبين، حيث أن المستويات العالية تؤدي إلى تغير اللون إلى الأصفر، بينما المستويات العالية جدًا تؤدي لظهور اللون البني.

ويشير اليرقان إلى وجود مشكلة في الكبد أو القناة الصفراوية، كما أنه قد يحدث لجميع الأشخاص من جميع الأعمار، وقد يصيب 60% من حديثي الولادة أيضًا.

تابع معنا لتتعرف على المزيد من التفاصيل في المقال الآتي:

أعراض اليرقان

فيما يأتي أعراض الإصابة باليرقان أو الاصفرار:

1. أعراض ارتفاع مستوى البيليروبين

في الغالب يتسبب ارتفاع مستوى البيليروبين في الدم في ظهور بعض الأعراض، والتي تشمل الآتي:

  • ظهور مسحة صفراء في بياض العين والجسم، وقد تنتشر إلى الأجزاء السفلية من الجسم.
  • براز شاحب.
  • بول داكن.
  • الحكة.

2. أعراض انخفاض مستوى البيليروبين

وإذا كان اليرقان ناتج عن انخفاض مستوى البيليروبين في الدم فقد يؤدي إلى ظهور أعراض أخرى، مثل:

  • التعب.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • القيء.
  • الحمى.
  • براز شاحب.
  • بول داكن.

بينما الأطفال حديثي الولادة تظهر عليهم الأعراض والعلامات خلال 72 ساعة من الولادة، حيث أنه تتكسر خلايا الدم الحمراء في جسم الطفل بسبب أن كبد الطفل أقل فعالية في تنقية الجسم من البيليروبين.

أسباب وعوامل خطر اليرقان

فيما يأتي توضيح أسباب وعوامل الخطر لليرقان:

1. أسباب اليرقان

غالبًا ما يدل اليرقان على وجود مشكلة في الكبد، حيث أنه يحدث بسبب عدم قدرة الجسم على معالجة البيليروبين بشكل صحيح.

والبيليروبين هي فضلات صفراء اللون تبقى في الدم بعد إزالة الحديد من الدم، ويقوم الكبد بتصفية الدم من هذه الفضلات لكن عند وصول البيليروبين إلى الكبد تلتصق مواد أخرى به فيسمى البيليروبين المترافق، ويدخل البيليروبين المترافق إلى الصفراء ثم يخرج من الجسم.

لكن عند ارتفاع مستويات البيليروبين في الجسم يُمنع الكبد من التخلص منها مما يؤدي إلى ترسبها في الأنسجة القريبة، وفي هذه الحالة يطلق عليها اسم فرط بيليروبين الدم.

وقد تؤدي بعض الأسباب النادرة لظهور اليرقان لدى بعض الأشخاص، ومن أبرز هذه الأسباب:

  • متلازمة كريغلر نجار (Crigler-Najjar syndrome): وهي حالة وراثية تحدث بسبب ضعف الإنزيم المسؤول عن معالجة البيليروبين.
  • متلازمة دوبين جونسون (Dubin Johnson syndrome): يمنع هذا المرض من إفراز البيليروبين المترافق من خلايا الكبد.
  • اليرقان الكاذب: هو أحد أشكال اليرقان غير الضار، حيث أنه يحدث بسبب ارتفاع مستوى البيتا كاروتين في الجسم مما يؤدي إلى اصفرار الجلد، ولا يحدث بسبب زيادة البيليروبين.

2. عوامل خطر الإصابة اليرقان

ومن أبرز عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى خطر الإصابة باليرقان، وتشمل الآتي:

  • التهاب الكبد الحاد: بسبب ضعف الكبد على الاقتران وإفراز البيليروبين مما يؤدي إلى تراكمه.
  • التهاب القناة الصفراوية: يسبب الالتهاب إفراز العصارة الصفراوية وتراكم البيليروبين مما يؤدي للإصابة باليرقان.
  • انسداد القناة الصفراوية: يمنع الكبد من إزالة والتخلص من البيليروبين.
  • فقر الدم الانحلالي: عند تكسير نسبة عالية من كريات الدم الحمراء فهذا يؤدي لزيادة إنتاج البيليروبين.
  • متلازمة غيلبرت (Gilbert’s Syndrome): وهو من الأمراض الوراثية حيث أنه يضعف قدرة الإنزيمات على معالجة إفراز الصفراء.
  • الركود الصفراوي: الركود الصفراوي يؤدي إلى قطع تدفق الصفراء من الكبد مما يؤدي إلى بقاء العصارة الصفراوية التي تحتوي على البيليروبين المترافق في الكبد بدلًا من إفرازها.
  • تلف دائم في الدماغ: ويصيب الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من اليرقان، حيث أن عدم العلاج يؤدي إلى إصابة الطفل بتلف دائم في الدماغ.

مضاعفات اليرقان

تحدث المضاعفات بسبب المشكلة الأساسية وليس بسبب اليرقان، ومن أبرز مضاعفات اليرقان التي تشمل الآتي:

  • الحكة: في بعض الأحيان قد تكون الحكة المرافقة لليرقان شديدة لدى بعض الأشخاص مما يؤدي إلى خدش الجلد، أو الإصابة بالأرق، أو التفكير بأفكار انتحارية.
  • النزيف: يؤدي نقص الفيتامينات اللازمة لعملية تخثر الدم إلى انسداد القناة الصفراوية والتي قد تؤدي إلى اليرقان.

تشخيص اليرقان

ويشمل الآتي:

1. الفحص البدني

يقوم الطبيب بالتأكد من تاريخ المريض وتشخيص اليرقان من خلال معرفة الأعراض التي يعاني منها المريض، كما أنه يقوم بفحص البطن، والتأكد من صلابة الكبد.

2. فحص وظائف الكبد

في الغالب يوصي الطبيب بفحص وظائف الكبد، للتأكد ما إذا كان الكبد يعمل بشكل صحيح أم لا.

3. فحوصات الدم

إذا لم يتمكن الطبيب من العثور على السبب فقد يوصي بإجراء اختبارات للدم للتحقق من مستويات البيليروبين وتكوين الدم، وتشمل:

  • اختبارات البيليروبين 

يقيس هذا الاختبار مستويات البيليروبين غير المقترنة، حيث أن المستوى الطبيعي للبالغين والأطفال الأكبر سنًا يجب أن يترواح ما بين 0.3 - 0.6 ملليغرام / ديسلتر.

  • تعداد الدم الكامل

يقيس هذا الاختبار مستوى خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية.

  • اختبار التهاب الكبد

يوصي الطبيب باختبارات التهاب الكبد أ (A)، وب (B)، وج (C).

4. اختبارات التصوير

إذا اشتبه الطبيب في وجود انسداد فقد يوصي بإجراء اختبارات التصوير، مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي المحوسب، والمسح بالموجات فوق الصوتية للتأكد من بنية الكبد.

5. التنظير الداخلي

قد يجري الطبيب التنظير الداخلي لتصوير البنكرياس والأوعية الصفراوية بالمنظار، كما أن هذا الإجراء يجمع بين التنظير الداخلي والتصوير بالأشعة السينية.

6. خزعة من الكبد

يتم هذا الإجراء من خلال إدخال إبرة في الكبد للحصول على عينة من أنسجة الكبد ثم فحصها تحت المجهر، للتأكد ما إذا كان يعاني المريض من الالتهاب، أو تليف في الكبد، أو الكبد الدهني، أو السرطان.

علاج اليرقان

يعتمد العلاج على السبب، حيث أن العلاجات المستخدمة لليرقان تستهدف السبب وليس الأعراض، ومن أبرز العلاجات المستخدمة:

1. زيادة نسبة الحديد في الدم

قد يكون اليرقان في بعض الأحيان نتيجة الإصابة بفقر الدم، لذلك في الغالب يتم زيادة مستويات الحديد في الدم إما عن طريق مكملات الحديد أو تناول الأطعمة الغنية بالحديد.

2. الأدوية المضادة للفيروسات

إذا كان اليرقان بسبب التهاب العدوى، فإنه في الغالب يتم العلاج من خلال إعطاء المريض الأدوية المضادة للفيروسات، أو الأدوية الستيرويدية.

3. الجراحة

في بعض الأحيان يكون اليرقان ناتج عن انسداد القناة الصفراوية، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لإزالة هذا الانسداد.

الوقاية من اليرقان

يعد من المهم الحفاظ على صحة الكبد حيث أن اليرقان يرتبط بوظيفة الكبد، ويتم ذلك من خلال:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • التقليل من استهلاك الكحول.

الأنواع الشائعة

أنواع اليرقان

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من اليرقان، وهي كالآتي:

1. اليرقان في الخلايا الكبدية

في هذه الحالة يحدث اليرقان نتيجة وجود مشكلة ما أو مرض في الكبد، والتي تصيب الخلايا الكبدية.

2. اليرقان الانحلالي

قد يحدث اليرقان نتيجة انحلال الدم أو انخفاض شديد لخلايا الدم الحمراء، والذي بدوره يؤدي إلى زيادة إنتاج البيليروبين.

3. اليرقان الانسدادي

من أبرز أنواع اليرقان، اليرقان الانسدادي والذي يحدث بسبب انسداد القناة الصفراوية، مما يؤدي إلى تراكم البيليروبين في الكبد.