التهاب الكبد الفيروسي

Viral hepatitis

محتويات الصفحة

التهاب الكبد الفيروسي هو نشوء حالة التهابية في نسيج الكبد نتيجة لعدوى فيروسية.

أنواع التهاب الكبد الفيروسي

هنالك عدة أنواع مختلفة من التهاب الكبد الفيروسي، وهم كالآتي:

  • التهاب الكبد الوبائي أ.
  • التهاب الكبد الوبائي ب.
  • التهاب الكبد الوبائي ج.
  • التهاب الكبد الوبائي د.

التهاب الكبد الفيروسي د يظهر فقط لدى الأشخاص الذين تعرضوا في السابق إلى فيروس من نوع ب.

من أجل تقليص خطر التعرض للفيروس نتيجة لنقل دم مصاب بالعدوى، تقوم المستشفيات بإجراء فحوصات واختبارات عديدة من أجل نفي احتمال وجود الفيروس في وجبات الدم المقدمة للمرضى، كما أن احتمال الإصابة بفيروس التهاب الكبد من نوع ج هو 1 : 100000.

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد الوبائي أ هو مرض خفيف نسبيًا ولا تستمر أعراضه لمدة طويلة، لكن التهاب الكبد طويل الحضانة ب، والتهاب الكبد الشبيه بالذئبة ج، والنوع د يؤدي إلى أعراض طويلة الأمد وتحتاج إلى علاج طبي طويل ومستمر.

1. الأعراض البسيكة لالتهاب الكبد الفيروسي

أعراض التهاب الكبد الفيروسي متعددة وتتعلق بمسبب المرض ودرجة الضرر الحاصل في الكبد، في حالات سهلة نسبيًا يكون المرض دون أعراض، أو مع أعراض تُشبه تلك الخاصة بالإنفلونزا الخفيفة:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • إحساس بالإنهاك والتعب العام.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • عدم راحة وألم في القسم العلوي الأيمن من البطن، نتيجة لانتفاخ وتضخم الكبد.
  • ألم في العضلات.

1. أعراض التهاب الكبد الوبائي الخطيرة

في الحالات الأكثر خطورة من التهاب الكبد الفيروسي، ونظرًا لكون الكبد قد تضرر وأصبح غير قادر على تصفية الدم بشكل فعال، تتراكم مواد كيماوية سامة في الدورة الدموية مسببة الأعراض الآتية:

  • اصفرار الجلد والجزء الأبيض من العين.
  •  بول مركّز وغامق.
  • غائط يميل لونه إلى الرمادي.
  • حرارة مرتفعة وإحساس عام بالمرض.

تُشكل هذه الحالة خطرًا على الحياة، وتستوجب علاجًا طبيًا فوريًا، وإلا فإن الضرر الحاصل في الكبد يُصبح غير قابل للإصلاح.

أسباب وعوامل خطر التهاب الكبد الفيروسي

يحدث التهاب الكبد الفيروسي نتيجة للفيروس المسبب للمرض، وفي معظم الحالات يكون مصدر المرض نتيجة لعدوى من ثلاثة فيروسات أساسية:

  • فيروس الكبد الوبائي أ.
  • فيروس الكبد الوبائي ب.
  • فيروس الكبد الوبائي ج.

طرق الإصابة بالعدوى

من الممكن انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي من شخص إلى آخر بعدة طرق مختلفة، تبعًا للفيروس المسؤول عن المرض، مثل:

  • ملامسة غائط شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد نوع أ.
  • تناول فواكه بحرية مصابة بمياه مجارٍ ملوثة بفيروس التهاب الكبد من نوع أ.
  • ملامسة دم مصاب بالعدوى، وإفرازات مهبلية، ومني، وحليب أم ملوث بفيروس التهاب الكبد من نوع ب.
  • ممارسة علاقة جنسية دون وقاية مع شخص مريض بفيروس التهاب الكبد من النوعين: النوع ب، ونوع ج.
  • استعمال حقن مستعملة أو ملوثة بالتهاب الكبد نوع ب، أو نوع ج، أو نوع د.

عوامل الخطر

قد ينجم التهاب الكبد عن عوامل مسببة مختلفة، مثل:

  • استهلاك مفرط للكحول.
  • بعض العلاجات الدوائية.
  • فيروس الهربس البسيط (Herpes simplex virus).
  • عدوى جرثومية قادرة على التسبب بالتهاب الكبد.

مضاعفات التهاب الكبد الفيروسي

من أهم مضاعفات التهاب الكبد الفيروسي:

  • تليّف الكبد.
  • التهاب الكبد المزمن.
  • فشل الكبد.

تشخيص التهاب الكبد الفيروسي

خلال عملية تشخيص التهاب الكبد الفيروسي يطلب الطبيب المعالج تفصيلًا كاملًا عن التاريخ الطبي للمريض، ويقوم بطرح أسئلة تتعلق بالآتي:

  • تعاطي المخدرات أو المشروبات الكحولية، بهدف تحديد إذا كان مصدر المرض فيروسيًا أو سببا آخر.
  • تناول أدوية من شأنها التسبب بضرر لنسيج الكبد.
  • ممارسة علاقات جنسية دون وقاية.
  • التواصل المباشر مع مرضى معروف أنهم مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي.

الفحوصات المجراة

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات الآتية:

  • فحص جسدي شامل يفحص خلاله وجود اصفرار في الجلد والعينين.
  • فحص حساسية الكبد، وهو فحص يتم بشكل عام بواسطة تحسس المنطقة في سبيل التأكد، من أن المرض ليس التهاب الكبد الفيروسي
  • فحوصات دم.
  • خزعة (Biopsy) الكبد.

علاج التهاب الكبد الفيروسي

تختلف العلاجات باختلاف نوع التهاب الكبد الوبائي، وهي كالآتي:

1. علاج التهاب الكبد الوبائي أ

لا توجد علاجات خاصة بالاتهاب الكبد الوبائي نوع أ.

2. علاج التهاب الكبد الوبائي ب

يمكن علاج التهاب الكبد الوبائي ب عن طرق أحد الأدوية الآتية:

  • بيغايلتيد إنترفيرون ألفا (Pegylated interferon-alpha).
  • أديفوفير (Adifovir).
  • لاميفودين (Lamivodine).

3. علاج التهاب الكبد الوبائي ج

يتم علاجه عن طريق إعطاء دواء مركب يتكون من بيغايلتيد إنترفيون ألفا وريبافيرين (Ribavirin).

في حال فشل العلاج في الشفاء من الفيروس يلجأ الطبيب لعملية زراعة الكبد.

الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

للوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي عليك اتباع الآتي:

  • تلقي المطاعيم الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي نوع أ، ونوع ب.
  • ممارسة الجنس الآمن من خلال استخدام العازل.
  • عدم استخدام أدوات الشخص المصاب.
  • عدم تشارك الحقن مع الآخرين.
  • المحافظة على النظافة الشخصية.