التيفوئيد

Typhoid fever

محتويات الصفحة

التيفوئيد  او الحمى التيفية (Typhoid) هو مرض معدٍ، مجموعي، تسبّبه جرثومة السلمونيلة التيفية (Salmonella typhi) أو جرثومة السلمونيلة النظيرة التيفية (Salmonella paratyphi). أعراض الحمى التيفية مشابهة لأعراض التيفوس (Typhus), مع اختلاف الجرثومة المسببة للمرض, ومن هنا يختلف اسم المرض: الحمّى المعويّة (Enteric fever) أو الحمى التيفية.

 جرثومة السلمونيليّة التيفيّة أو جرثومة النظيرة التيفيّة  تتوطن في الجهاز الهضمي البشري فقط. بعض الناس يحملونها في الجهاز الهضمي دون ظهور أية أعراض  ويُطلق عليهم حاملي المرض. يفرز الانسان هذه الجرثومة عبر البراز، وتنتقل من شخص لآخر، من البراز للفم، عن طريق الطعام أو المياه الملوثة. ولا يوجد أي مسبب آخر في الطبيعة لانتقال الحمى التيفية، لذلك فإن تقليص عدد حاملي الحمى التيفية يقلل من احتمالات الإصابة بها.

خلال السنوات الـ 50 الأخيرة، طرأ تحسن ملحوظ على معالجة الغذاء وفصل مصادر مياه الشرب عن  مياه الصرف الصحي. ولذلك، فإنّ الحمى التيفية الذي كان منتشرا في جميع انحاء العالم، اختفى تقريبا في العالم الغربي. وما زال ينتشر حتى الآن في الهند، أمريكا الجنوبية، أمريكا الوسطى وآسيا. ويشار إلى أن الكثير من سكان المناطق الأخرى في العالم الذين يصابون بالحمى التيفية، يحملونه من رحلاتهم إلى المناطق الموبوءة.

تتراوح فترة حضانة (incubation period) الجرثومة التيفيّة البطنيّة بين 3-21 يوما. في غالبية الحالات تنعكس الإصابة بارتفاع حاد في درجة حرارة المريض (لدى 90% من الحالات) وتستمر، بدون علاج، لعدة أسابيع. ومن الأعراض الإضافية للمرض: ظهور طفح جلدي نقطي ورديّ اللون على الظهر والصدر، بعد 3-5 أيام من الحمى، وتختفي تلقائيا بعد عدة أيام (لدى 30% من الحالات)، آلام في البطن (30-40% من الحالات)، وكذلك أعراض غير مميزة مثل  آلام الرأس، ارتعاد في الجسم (Shivering)، فقدان الشهية، سعال، وهن، الآم في الحلق، دَوخَة والآم في العضلات. يمكن أن تطرأ تغييرات في الإفراز مثل الإصابة بإسهال (خاصة لدى الأولاد)، أو الإمساك.  إذا لم يتمّ علاج الإصابة، يمكن أن تطرأ تغييرات في الوعي لدرجة فقدان الوعي الكامل. وتصل نسبة الوفاة  جراء الحمى التيفية إلى- 15%.

علاج التيفوئيد

علاج مرض التيفوئيد عن طريق المضادات الحيوية. في حال تم إعطاء الدواء الملائم تكون الوفاة نادرة، لكن، في السنوات الأخيرة أصبحت جراثيم السلمونيلة حصينة جدا للمضادات الحيوية، الأمر الذي يصعب العلاج.

الوقاية من التيفوئيد

هناك تطعيم ضد السلمونيلة ويوصى به للمسافرون إلى المناطق التي ينتشر فيها الحمى التيفية. يحمي التطعيم 70-80% من الحالات, وبالرغم من التطعيم, يجب الحذر من شرب المياه او تناول الاطعمة مجهولة المصدر، في البلاد الموبوءة.