متلازمة شوغرن

Sjogren's syndrome

محتويات الصفحة

إن متلازمة شوغرن هي مرض مناعة ذاتيّة حيث يعد أحد الأمراض الروماتويديّة الأكثر انتشارًا، ولكنّها الأقلّ تشخيصًا من بينها حيث يُقدّر انتشارها بنحو 0.5% حسب الإحصائيات الوبائية التي تمّ إجراؤها في عدّة دول أوروبيّة.

تظهر متلازمة شوغرن بالأساس لدى النّساء بحيث تشكّل النساء 90% من مصابي المتلازمة؛ وتظهر بالأساس في مجال الأعمار 40 - 50، ولكنها يمكن أن تظهر أيضًا في كل جيل، يشمل الطّفولة.

أشكال متلازمة شوغرن

يمكن تمييز شكلين أساسيّين لمتلازمة شوغرن وهما:

  • الشكل الأوّلي: الذي يظهر كمرض بحد ذاته.
  • الشّكل الثانوي: وبه تصحب متلازمة شوغرن أحد الأمراض الروماتويديّة الأخرى، كالذّئبة الحُماميّة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وتصلّب الجلد.

أعراض متلازمة شوغرن

تطول قائمة الأشكال التي قد يظهر فيها مرض شوغرن، وقد تتراوح ما بين المرض الخفيف الذي تقتصر أعراضه على إصابة الأغشية المخاطيّة للعينين والفم، وحتّى مرض عام شديد مع إصابة شاملة لأجهزة الجسم ومنتشرة. 

1. الأعراض الأساسية للمرض

  • جفاف في العينين: حيث يشكو المرضى عادةً من إثارة للعينين، واحمرار متكرّر في اللحميّة وشعور شبيه بوجود حُبَيْبات الرمل فيها.
  • جفاف في الفم: يشكو المرضى مع الإحساس بجفاف الفم من خلل في البلع، وظهور الفطريّات والنّدوب الفمويّة، وظهور التّسوّس الشّديد غير المسيطر عليه في الأسنان مما يضر الحنك.

2. الأعراض الثانوية للمرض

توجد أعراض إضافيّة لمتلازمة شوغرن تشمل:

  • جفاف الجلد.
  • جفاف الحنجرة.
  • جفاف البلعوم.
  • جفافًا شديدًا في المَهْبِل لدى النساء المصابات والذي يسبب اضطرابًا في الأداء الجنسي.
  • تضخّم في الغدد اللعابية لدى قسم كبير من الحالات.
  • آلام المفاصل وتورمها وتيبسها
  • تورم الغدد اللعابية.
  • طفح جلدي.
  • السعال الجاف المستمر.
  • التعب لفترات طويلة.

أسباب وعوامل خطر متلازمة شوغرن

في الآتي توضيح لأبرز أسباب وعوامل خطر الإصابة:

1. أسباب الإصابة بالمتلازمة

متلازمة شوغرن هي اضطراب في المناعة الذاتية حيث يهاجم جهازك المناعي عن طريق الخطأ خلايا وأنسجة جسمك.

العلماء غير متأكدين من سبب إصابة بعض الأشخاص بمتلازمة شوغرن حيث أن تعرض بعض الجينات الأشخاص لخطر أكبر للإصابة بهذا الاضطراب، ولكن يبدو أن آلية التحفيز مثل العدوى بفيروس معين أو سلالة من البكتيريا ضرورية أيضًا.

عند الإصابة بهذه المتلازمة يستهدف جهازك المناعي أولًا الغدد التي تفرز الدموع واللعاب، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى تلف أجزاء أخرى من الجسم مثل:

  • المفاصل.
  • غدة درقية.
  • الكلى.
  • الكبد.
  • رئتين.
  • جلد.
  • أعصاب.

2. عوامل خطر الإصابة بالمتلازمة

تشمل عوامل الخطر ما يأتي:

تحدث متلازمة شوغرن عادةً عند الأشخاص الذين لديهم عامل أو أكثر من عوامل الخطر المعروفة ، بما في ذلك:

  • العمر: عادةً ما يتم تشخيص المتلازمة لدى الأشخاص الأكبر من 40 عامًا.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بالمتلازمة.
  • مرض الروماتيزم: من الشائع أن يعاني الأشخاص المصابون بالمتلازمة من مرض روماتيزمي أيضًا مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة.

مضاعفات متلازمة شوغرن

تشمل المضاعفات ما يأتي:

1. المضاعفات الأكثر شيوعًا للمتلازمة

تشمل المضاعفات الأكثر شيوعًا لمتلازمة شوغرن ما يأتي:

  • تسوس الأسنان: نظرًا لأن اللعاب يُساعد في حماية الأسنان من البكتيريا المسببة للتسوس، فإذا كان الفم جافًا تكون أكثر عرضة للإصابة بالتسوس.
  • عدوى الخميرة: الأشخاص المصابون بمتلازمة شوغرن أكثر عرضة للإصابة بمرض القلاع الفموي وهو عدوى فطرية في الفم.
  • مشاكل في الرؤية: يمكن أن يؤدي جفاف العين إلى حساسية الضوء وعدم وضوح الرؤية وتلف القرنية.

2. المضاعفات الأقل شيوعًا للمتلازمة

قد تؤثر المضاعفات الأقل شيوعًا على ما يأتي:

  • الرئتين، والكلى، والكبد: حيث يمكن للمتلازمة أن تُسبب الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية أو مشاكل أخرى في رئتيك مما يؤدي إلى مشاكل في وظائف الكلى ويُسبب التهاب الكبد أو تليف الكبد.
  • الغدد الليمفاوية: تُصاب نسبة صغيرة من الأشخاص المصابين بمتلازمة شوغرن بسرطان الغدد الليمفاوية.
  • الأعصاب: قد تصاب بالخدر والوخز والحرقان في يديك وقدميك.

تشخيص متلازمة شوغرن

يمكن أن تساعد الاختبارات في استبعاد الحالات الأخرى التي تساعد في تحديد تشخيص المتلازمة:

1. تحاليل الدم

قد يطلب طبيبك إجراء اختبارات الدم للتحقق مما يأتي:

  • مستويات أنواع مختلفة من خلايا الدم.
  • وجود أجسام مضادة شائعة في متلازمة شوغرن.
  • مؤشرات لمشاكل الكبد والكلى.

2. اختبارات العين

يمكن لطبيبك قياس مدى جفاف عينيك باختبار يسمى اختبار شيرمر (Schirmer test) للدموع حيث توضع قطعة صغيرة من ورق الترشيح تحت الجفن السفلي لقياس إفراز الدموع.

قد يقوم طبيب متخصص في علاج اضطرابات العين أيضًا بفحص سطح عينيك بجهاز مكبر يسمى المصباح الشقي. 

3. التصوير

يمكن أن تتحقق بعض اختبارات التصوير من وظيفة الغدد اللعابية.

4. الخزعة

قد يقوم طبيبك أيضًا بأخذ خزعة من الشفاه لاكتشاف وجود مجموعات من الخلايا الالتهابية، والتي يمكن أن تشير إلى متلازمة شوغرن حيث في هذا الاختبار تتم إزالة قطعة من الأنسجة من الغدد اللعابية في شفتك وفحصها تحت المجهر.

علاج متلازمة شوغرن

تشمل العلاجات ما يأتي:

1. العلاج الدوائي

اعتمادًا على أعراضك قد يقترح طبيب الأدوية ما يأتي:

  • تقليل التهاب العين

قد يوصي طبيب العيون بقطرات العين التي تُصرف بوصفة طبية مثل السيكلوسبورين (Cyclosporin) أو ليفيتيغراست (lifitegrast) إذا كان لديك جفاف متوسط ​​إلى شديد في العين.

  • زيادة إفراز اللعاب

يمكن لأدوية مثل بيلوكاربين (Pilocarpine) وسيفيميلين (Cevimeline) أن تزيد من إنتاج اللعاب وأحيانًا الدموع، لكن يمكن أن تشمل الآثار الجانبية التعرق، وآلام في البطن، واحمرار وزيادة التبول.

2. معالجة المضاعفات المحددة

إذا ظهرت عليك أعراض التهاب المفاصل فقد تستفيد من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو أدوية التهاب المفاصل الأخرى.

3. الجراحة

قد يساعد إجراء بسيط لسد القنوات الدمعية التي تصرف الدموع من عينيك على تخفيف جفاف عينيك، حيث يتم إدخال سدادات الكولاجين أو السيليكون في القنوات للمساعدة في الحفاظ على الدموع.

الوقاية من متلازمة شوغرن

لا يوجد طريقة للوقاية من الإصابة بالمرض.