ثلاثيات الغليسيريد

triglycerides (Trig)
محتويات الصفحة

من خلال هذا الاختبار، يتم قياس نسبة ثلاثيات الغليسيريد (Triglycerides) في الدم. من الممكن  قياس تركيز ثلاثيات الغليسيريد أيضا في مصل الدم. هذه المواد هي مواد دهنية مكوّنة من الغليسيرول (Glycerol) المتصل بثلاثة جزيئات من الأحماض الدهنية. وهي تعتبر شكلاً من أشكال تخزين الطاقة الأساسية في الجسم، حيث يبدأ الدهن، خلال أيام الجوع، بالتحلّل عند نفاذ كل مصادر الطاقة التي كانت مخزونة بشكل غليكوجين (Glycogen). قد ترتبط نسبة الدهون ثلاثية الغليسيريد، في كثير من الأحيان، بالسّمنة الزائدة، لكن هذا الأمر ليس حتميا.

من الممكن أن يسبب ارتفاع نسبة ثلاثيات الغليسيريد بشكل كبير، الإصابة بأمراض القلب، التهاب البنكرياس وتراكم الدهون في مناطق غير عادية. ينتج ارتفاع نسبة ثلاثيات الغليسيريد، عامّة، عن خلل في الجين المسؤول عن تخزين الدهون في الجسم (فرط شحميّات الدم العائليّ -Familial Hyperlipidemia) أو بسبب ارتفاع مستويات الدهون.

عندما تكون نسبة ثلاثيات الغليسريد مرتفعة بقدر متوسط أو طفيف، فمن الممكن التغلب على  المشكلة بواسطة الحد من استهلاك المواد الدهنية عبر الغذاء (من المفضل استشارة أخصائي/ة التغذية).

لكن عندما تكون نسبة ثلاثيات الغليسريد مرتفعة جدا، فإن مخاطر واحتمالات الإصابة بالتهاب البنكرياس وأمراض القلب تزداد. لذلك يوصى بتناول العلاج الدوائي. من المحبذ كذلك، في مثل هذه الحالات، استشارة طبيب العائلة أو الطبيب المختص بالدهنيات.

طريقة أجراء الفحص

تجهيز المريض:

لا حاجة لتحضيرات خاصّة

الصوم:

لمدة 12 ساعة قبل الاختبار. 

حجم العينة المطلوبة:

5 مليلتر في أنبوب اختبار.     

إرسال العينة إلى المختبر: 

بأسرع وقت ممكن.

تحذيرات

عام

نزيف دموي خفيف تحت الجلد في مكان أخذ عيّنة الدم (في حال حصول النزيف، بالإمكان وضع الثلج في المكان).

اثناء الحمل:

من الممكن أن تصل نسبة الدهون ثلاثية الغليسيريد إلى الضعفين خلال فترة الحمل، لكن لا توجد لهذا الأمر أية دلالة مَرَضية.

الرضاعة:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

الأطفال والرضع

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

السياقة:

ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

من شأن أقراص منع الحمل التي تحوي على الأستروجين (Estrogens) والكولسترامين (Cholestyramine) أن تؤدي لظهور نتيجة مرتفعة في أنبوب الاختبار بينما تكون النسبة سليمة في الدم.