الفجوة الأنيونية - فجوة الصواعد

anion gap

محتويات الصفحة

في إختبار الفجوة الأنيونية - فجوة الصواعد يتم حساب الفرق بين كمية الكتيونات (شوارد موجبة -Cations) التي يتم قياسها مثل الصوديوم والبوتاسيوم وبين كمية الأنيونات (شوارد سالبة -Anions) التي يتم قياسها مثل الكلوريد والبيكربونات، وذلك من أجل تحديد تركيز الأنيونات التي لا يمكن قياسها. الأيونات الغير قابلة للقياس تشمل ايونات الفوسفور (Phosphor)، السولفات (Sulfate)، اللاكتات (Lactate)، الكيتونات وأحماض عضوية أخرى تساهم في تحقيق التوازن في تركيز الأحماض في سوائل الجسم.

بعد قياس الأيونات والتي من السهل قياس تركيزها، يكون من الممكن إستخدام المعادلة التالية لحساب تركيز الأيونات الغير قابلة للقياس :

فجوة الصواعد (Anion gap) = (صوديوم + بوتاسيوم) - (كلوريد + بيكربونات)

تستعمل فجوة الصواعد لتشخيص سبب الحماض الاستقلابي (Metabolic acidosis).

تحذيرات

عام

نزيف (hemorrhage) تحت الجلد في موضع أخذ الدم (في حال ظهوره ينصح بوضع الثلج على الموضع).      

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل خاصة

الرضاعة:

لا توجد مشاكل خاصة

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل خاصة

كبار السن:

لا توجد مشاكل خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل خاصة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا يوجد

نتائج الفحص

لدى الرجال

النتائج السليمة :

٨ - ١٦ ملي إقويفلنط\لتر

لدى النساء

النتائج السليمة :

٨ - ١٦ ملي إقويفلنط\لتر

لدى الأطفال

النتائج السليمة :

٨ - ١٦ ملي إقويفلنط\لتر

تحليل النتائج

الحماض الاستقلابي مع فجوة صواعد سليمة :

  • الإسهال.
  • حماض كلوي نبيبي (RTA-Renal tubular acidosis).
  • ناسور (fistula) في الأمعاء الدقيقة وفقدان محتويات الأمعاء من خلاله.
  • نزح من البنكرياس في إلتهاب البنكرياس (Pancreatitis).

الحماض الاستقلابي مع فجوة صواعد كبيرة :

  • حماض لاكتيكي (lactic acidosis).
  • حماض كيتوني سكري (DKA - Diabetic Ketoacidosis).
  • جوع أو جفاف شديد.
  • تسمم بالساليسيلات (Salicylate).
  • فشل كلوي (Kidney failure).
  • تسمم عن طريق غليكول إيثيلين (Ethylene glycol) أو ميثانول.

فجوة صواعد صغيرة :

  • مستوى عالٍ من الشوارد (صوديوم، كالسيوم، مغنيسيوم).
  • مستوى ألبومين منخفض.
  1. ورم نقوي متعدد (Multiple myeloma).

الأدوية التي قد تؤثر على فجوة الصواعد:

  • الأدوية المدرة للبول، الليثيوم والكلوربروباميد (Chlorpropamide) قد تؤدي إلى إنخفاض فجوة الصواعد.
  • أدوية تنتمي الى عائلة البنسلينات وخصوصاً الكربنيسيلين (Carbenicillin)، الساليسيلات بجرعة كبيرة، والأدوية المدرة للبول من أسرة الثيازيد ومدرات البول العروية (loopdiuretics) قد تؤدي إلى زيادة فجوة الصواعد.