العلاقة الزوجية في رمضان

العلاقة الزوجية في رمضان

العلاقة الزوجية في رمضان

من المهم توطيد العلاقة الزوجية أيضا في رمضان، كما هو الحال على مدار السنة، لذا يوصى ان تتشاركا معا العديد من المهام، تعرفا على الأمور التي عليكما القيام بها لتوطيد العلاقة الزوجية في رمضان:

تقوية العلاقة بينكما

تقوية العلاقة بينكما

يوصى باستغلال ساعات الصيام، إلى جانب الطقوس الدينية، بالتركيز على الأمور التي من شأنها ان تقوي علاقتكما، فمثلا قوما بالتفاهم والحديث عن المستقبل والتطلعات لكليكما.

تناول وجبة الإفطار معا

تناول وجبة الإفطار معا

يفضل ان تعدان وجبة فطور معنا، مستخدمين غذاء صحي ومتكامل والذي يحتوي على أنواع الأطعمة المختلفة، لكي تحصلا على جميع المركبات الغذائية التي يحتاجها جسمكما، وتناولاها معا.

الحركة بعد الافطار

الحركة بعد الافطار

يستحسن بأداء صلاة التراويح في المسجد، مع أفضلية الذهاب مشيا على الأقدام إذا كان ذلك ممكنا. أو زيارة الاقارب سيرا على الأقدام. أو اذا استطعما مارسا بعض الرياضة حتى لو قليلا فهذا سيساعد على هضم الطعام ويمنع التخمة ومشاكل الهضم، اضافة الى ان هذا يزيد من الرغبة الجنسية ويحسن ادائكما الجنسي.

التغذية بين الإفطار والسحور

التغذية بين الإفطار والسحور

اشربا كميات كافية من الماء بعد الإفطار لإمداد الجسم بالسوائل، وتناولا أطعمة مفيدة لتعويض جسمكما وتجنبا الأطعمة الضارة مثل السكريات والدهون والأملاح. وفي هذه الاثناء يمكنكم ان تقضوا وقتا ممتعا معا.

وجبة السحور

وجبة السحور

تعتبر وجبة السحور وجبة أساسية في رمضان، لذا من المهم ان تحرصا على تناولها وجعلها وجبة صحية، لتمدكما بالغذاء المفيد خلال النهار وتجنبكما الجوع والعطش، والاسترخاء الفائض الذي قد يتسبب بإثارة رغبتكما الجنسية مما قد يبطل الصيام.

تبادل القبل والعناق

تبادل القبل والعناق

يسمح خلال الصيام فقط بتبادل القبل والعناق لكن شرط ان يضمن الزوجان عدم التقدم إلى العلاقة الجنسية الكاملة.

ممارسة الجنس

ممارسة الجنس

ان ممارسة الجنس خلال شهر رمضان مسموحة فقط من الغروب حتى الفجر. لكن لا تقوما بذلك بعد الإفطار مباشرة، يوصى بالانتظار لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى يتمكن الجهاز الهضمي من أداء عمله بإتقان، يكون الوقت المناسب  لممارسة الجنس بعد صلاة التراويح حيث يكون الطعام قد تم هضمه وتكون الممارسة عادية دون توتر ودون خوف من المضاعفات.

 
من قبل منى خير