بالصور عملية القلب المفتوح

بالصور عملية القلب المفتوح

بالصور عملية القلب المفتوح

تعد جراحة القلب؛ جراحة يتم إجراؤها لعضلة القلب أو الشرايين أو الأوردة المتصلة بعضلة القلب، وتتضمن جراحة القلب المفتوح العديد من الإجراءات المختلفة والأنواع، أمّا مصطلح القلب المفتوح فهو يشير إلى اتصال المريض بجهاز تحويل مجرى القلب والرئة، ويتوقف القلب عن العمل أثناء اتصاله بها، وقد لا يتوقف إذا تم استخدام المضخة الالتفافية الخارجية، إليك بالصور عملية القلب المفتوح وأهم المعلومات حولها
 

أنواع جراحات القلب

أنواع جراحات القلب

توجد العديد من أنواع جراحات القلب التي يمكن إجراءها من خلال عملية القلب المفتوح، تعرف إلى أبرز العمليات الجراحية وأكثرها شيوعًا فيما يأتي:

  1. تطعيم مجازة الشريان التاجي (CABG).
  2. إصلاح أو استبدال صمام القلب.
  3. إدخال جهاز تنظيم ضربات القلب أو مزيل الرجفان القابل للزرع (ICD).
  4. إصلاح تمدد الأوعية الدموية.
  5. جهاز المساعدة البُطينية أو القلب الاصطناعي الكلي.
التحضير لإجراء عملية القلب المفتوح

التحضير لإجراء عملية القلب المفتوح

تبدأ التحضيرات لعملية القلب المفتوح بمراجعة الطبيب المختص وأخذ بعض التعليمات والتوصيات وتطبيقها استعدادًا للجراحة، ومنها تناول بعض الأدوية قبل أسبوع أو أسبوعين واتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة للامتناع عن التدخين، وقبل الجراحة مباشرة يجب إجراء مجموعة من الاختبارات والتحاليل، مثل: تصوير الصدر بالأشعة السينية وتخطيط القلب.

ما قبل إجراء عملية القلب المفتوح

ما قبل إجراء عملية القلب المفتوح

تعد عملية القلب المفتوح من أكبر العمليات الجراحية وأكثرها تعقيدًا، كما أن خطوات الجراحة تختلف اعتمادًا على حالة القلب والإجراء الطبي المراد القيام به، وتستغرق العملية حوالي 6 ساعات أو أكثر، ويبدأ التحضير للعملية بالتأكد من صحة المريض وإجراء بعض الفحوصات المهمّة، ثم تحضير المريض، وتخديره، وفحص العلامات الحيوية للمريض قبل إجراء العملية مباشرةً.

أثناء إجراء عملية القلب المفتوح

أثناء إجراء عملية القلب المفتوح

تتضمن عملية القلب المفتوح بشكلٍ عام على إجراء خطوات محددة والتي يمكن تقسيمها إلى مرحلتين؛ المرحلة الأولى:

  1. يقوم الطبيب بصنع شقًا بطول 6 إلى 8 بوصات أسفل منتصف الصدر.
  2. قطع عظام الصدر، وبنشر القفص الصدري وصولًا للقلب.
  3. ربط القلب بجهاز يعمل على تحويل مجرى القلب والرئة.
  4. تخدير القلب لمنعه من النبض أثناء الجراحة، ثم علاج المشكلة.
أثناء إجراء عملية القلب المفتوح

أثناء إجراء عملية القلب المفتوح

تتضمن المرحلة الثانية من عملية القلب المفتوح على إغلاق الجرح بعد تقديم العلاج اللازم، وتتلخص بما ياتي:

  1. إعادة تدفق الدم للقلب، وفي بعض الحالات قد يحتاج قلب المريض للصدمة الكهربائية.
  2. فصل المضخة عن المريض، وإغلاق عظام الصدر والجرح الداخلي بأسلاك أو خيوط تبقى داخل الجسم.
  3. إغلاق الجرح الخارجي الموجود في الجلد باستخدام الغرز الطبية.
بعد إجراء عملية القلب المفتوح

بعد إجراء عملية القلب المفتوح

بعد إجراء العملية، واعتمادًا على الإجراء الطبي المقام، سيبقى أنبوب التنفس ومسكنات الألم الوريدية في مكانها، وقد يتم ربط المريض بالعديد من الأجهزة لمراقبة الوضع الصحي للمريض، وفي هذه الفترة يكون المريض في وحدة العناية المركزة لمدّة يوم أو أكثر، وقد يستمر بقاؤه في المستشفى حوالي أسبوع، ثم يسمح له الخروج للمنزل، وتستغرق مدّة التعافي بعد مغادرة المستشفى من 4 إلى 6 أسابيع.

مشكلات ما بعد إجراء عملية القلب المفتوح

مشكلات ما بعد إجراء عملية القلب المفتوح

بعد عدّة أيّام من إجراء الجراحة سيقوم فريق الرعاية الصحية المتخصص بالقلب بتقديم وسادة خاصة لحماية الصدر عند السعال أو العطس أو النهوض، ومن المحتمل بأن يواجه المريض بعض المشكلات الصحية بعد إجراء عملية القلب المفتوح مثل:

  • الإمساك والاكتئاب.
  • تقلب المزاج والأرق أو صعوبة النوم.
  • فقدان الشهية ومشكلات في الذاكرة.
  • ألم عضلي في منطقة الصدر. 
  • ألم وكدمات وانتفاخ في مكان الشق.
مخاطر عملية القلب المفتوح

مخاطر عملية القلب المفتوح

تتضمن عملية القلب المفتوح بعض المخاطر كغيرها من الإجراءات والعمليات الجراحية، ويزداد الخطر إذا كان الشخص مدخنًا أو يعاني من مشكلات صحية وأمراض كالسكري أو السمنة أو أمراض الرئة كالانسداد الرئوي المزمن، وتشتمل المخاطر على:

  • رد فعل تحسسي للتخدير.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النزيف.
  • تلف الأوعية الدموية المحيطة أو الأعضاء مثل الرئتين أو الكلى.
  • الالتهابات.
من قبل لبنى هشام