حلويات رمضان: كيف نعدها بطريقة صحية؟

حلويات رمضان

حلويات رمضان

تحظى الحلويات بشعبية في رمضان، عادةً ما يتناول الكثيرون كميات كبيرة منها، إذ أنهم يشعرون أن جسمهم بحاجة للحلويات من أجل إمداده بالسكر والطاقة. 

وهي عادة تكون غنية بالسمن والسكر، وتحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية فتساهم بزيادة الوزن، لذا يوصى بالحد من استهلاكها.

اليك بعض النصائح لجعل حلويات رمضان صحية ومفيدة.

القطايف

القطايف

من أشهر الحلويات الرمضانية، السعرات الحرارية تختلف بحسب طريقة التحضير، يمكن تقليل السعرات الحرارية من خلال:

  • دهن القطايف بالقليل من الزيت النباتي وشويها بدلًا من قليها.
  • عدم غمر القطايف بالقطر، بل سكبه عليها حسب الرغبة.
  • استبدال القطر العادي بالمخفف.
  • حشو القطايف بالجوز أو الجبنة قليلة الدسم.
العوامة او اللقيمات

العوامة او اللقيمات

تعتبر من الحلويات الشرقيّة المشهورة، وتتميّز باحتوائها على النشويات بكمية كبيرة، إضافة الى أنها تحتوي على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية والدهون.

ينصح بقليها بزيت خالي من الكولسترول واستخدام القطر المخفف، وينصح بتجنّب تناول كمية كبيرة منها والاكتفاء بحبة إلى حبتين.

ارز بالحليب

ارز بالحليب

يعتبر من افضل أنواع الحلويات في رمضان، وهي وجبة صحية، غنية بالقيم الغذائية وتعد مصدر للكربوهيدرات، البروتين، الدهون والكالسيوم، وتناسب الكبار والصغار.

لتقليل نسبة الدهون والسعرات الحرارية يوصى باستخدام حليب خالي الدسم، تقليل كمية الارز، إضافة كمية قليلة من السكر، وأكلها بكميات محدودة.

الكلاج

الكلاج

من الحلويات الشرقية المشهورة، ولكن محتواها من السكريات والسعرات الحرارية عالي جدًا. وهي غنية أيضًا بالدهون والكولسترول، وهذا قد يعود بالضرر على الصحة إن تم تناوله بكثرة.
يوصى بشوي الكلاج بدلًا من قليه، وإضافة المكسرات له كالفستق الحلبي الذي قد يجعله مصدر للأوميغا والدهون المفيدة للجسم.

الكنافة

الكنافة

يكثُر تناول الكنافة في رمضان، وهي من الحلويات الغنيّة بالسكريات والسعرات الحرارية، لكن يمكن تحضير الكنافة بطريقة صحية من خلال اتباع ما يأتي:

  • استخدام الزيوت النباتية بدلا من السمن والزبدة.
  • إعداد القطر باستخدام المحليات الصناعية، الذي يمنح الطعم الحلو ولا يحتوي على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية.
  • يفضّل بدلًا من تناول الكنافة بالقشطة، تناول الكنافة بالجبنه قليلة الدسم.
الفاكهة المجففة

الفاكهة المجففة

تحتوي على نسبة عالية من الالياف الغذائية، الفيتامينات والمعادن، أكثرها شيوعًا التمر.

تحتوي على العناصر الغذائية ذات القيمة العالية، إذ تعتبر غنية بالسكريات، الأملاح المعدنية والعديد من الفيتامينات مثل؛ الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور ونسبة منخفضة من الدهون والبروتين.

لكن الإكثار منها يؤدي إلى زيادة الوزن لاحتوائه على كمية كبيرة من السكريات والسعرات الحرارية، لذا يجب تناولها بقدر.

الفاكهة وسلطة الفواكهة

الفاكهة وسلطة الفواكهة

يوصى بتناول الفواكة اللذيذة الطازجة عوضًا عن الحلويات، مثل؛ التين، البرتقال الطازج، العنب، الرمان والتفاح. 

أو يمكن إعداد سلطة الفواكهة التي تعتبر بديل صحي لحلويات رمضان، كونها تحتوي على الفيتامينات، المعادن والألياف الغذائية.

بوظة

بوظة

البوظة من الحلويات التي يفضلّها الجميع، إذ أنّها تعطي شعورًا بالانتعاش والبرودة.

يفضّل تناول البوظة قليلة الدسم، لانها تحتوي على كمية أقل من السكر والسعرات الحرارية مقارنة بالبوظة العادية، وينصح بإضافة المكسرات لها، التي تجعلها غنية بالأوميغا والدهون المفيدة.

توصيات

توصيات

توصيات لتقليل التاثيرات السلبية للحلويات:

  • تحديد كمية الحلويات المستهلكة، 2-3 مرات في الأسبوع أو قطعة صغيرة كل يوم.
  • عدم تناول الحلويات مباشرةً بعد وجبة الافطار، فهذا قد يتسبّب بتأخير عملية الهضم وحدوث تلبّك معوي واضطرابات في معدل السكر في الدم.
  • يحبّذ تحضير الحلويات في البيت، مما يتيح فرصة التحكم بحجم الوجبة وإعدادها بشكل صحي.
  • تناول الفواكه المجففة والارز بالحليب الغني بالكالسيوم إذ تعتبر من أفضل حلويات رمضان.
  • الإبتعاد عن تناول الحلويات على وجبة السحور فهي تتسبّب في زيادة الأحساس بالعطش وزيادة في الوزن.
من قبل منى خير