علامات الإنذار المبكرة لمرض الزهايمر

علامات الانذار المبكرة لمرض الزهايمر

علامات الانذار المبكرة لمرض الزهايمر

من الطبيعي أن ننسى قليلا مع التقدم في السن، واحد من بين كل ثمانية أشخاص في سن 65 وما فوق لديهم هذا النوع من الصعوبة.
قد لا يكون مرض الزهايمر، في مراحله الأولى واضحا للأصدقاء والعائلة، لكن هناك علامات مبكرة تنذر ببداية ظهور المرض، تعرفوا عليها في العرض المرئي التالي:

الذاكرة بعيدة المدى وقصيرة المدى

الذاكرة بعيدة المدى وقصيرة المدى

في بدايات مرض الزهايمر، تبقى الذاكرة طويلة الأمد سليمة بينما تصبح الذكريات على المدى القصير أضعف، قد نلاحظ أن الشخص المصاب بالزهايمر ينسى المحادثات التي أجراها في وقت قريب، ويكرر الأسئلة التي تمت الاجابة عليها.

مشاكل في اللغة

مشاكل في اللغة

تقلّ القدرة اللغوية تدريجياً لدى مصاب الزهايمر، وتصبح بعض الكلمات المألوفة غير مفهومة بالنسبة له، فيصبح  كلامه متقطعاً أو متلعثماً، لأنه ينسى الكلمات الشائعة الاستخدام.

تغيّر في السلوك

تغيّر في السلوك

إضافة إلى فقدان الذاكرة، يمكن أن يسبب مرض الزهايمر الارتباك وبعض التغيرات السلوكية، فقد نلاحظ أن هذا الشخص يضيع في الأماكن المألوفة، ويتصرف تصرفات غير منطقية كأن يرتدي ملابس شتوية في الطقس الحار.

صعوبة في أداء المهام البسيطة

صعوبة في أداء المهام البسيطة

المهام السهلة واليومية التي اعتاد الشخص على القيام بها، يمكن أن تصبح مستحيلة بالنسبة لمريض الزهايمر، مثل إعداد كوب من الشاي. في المراحل الأولى من المرض، ينسى مريض الزهايمر كمية السكر التي يفضلها وفي مرحلة لاحقة، ينسى تماما كيفية اعداده.

تقلب المزاج

تقلب المزاج

نلاحظ على مريض الزهايمر تغيرات وتقلبات في الحالة المزاجية، فقد تراه فجأة يضحك وفي خلال دقائق يصبح حزينا دون سبب واضح. (اقرأ المزيد حول أعراض الزهايمر التي يجب ان تثير قلقكم).

فقدان الاهتمام

فقدان الاهتمام

من بين العلامات التي تنذر بالإصابة بالزهايمر، هي ميل الشخص إلى فقدان الاهتمام بالأشياء التي كانت تسبب له السعادة في الماضي، مثل الهوايات والأهداف المختلفة، الأحلام والطموحات تفقد الكثير من قيمتها. وقد نلاحظ ان الشخص لم يعد يهتم بنظافته ومظهره، ويبدأ الشخص الذي كان أنيقا، بارتداء ملابس ملطخة وينسى تصفيف شعره.

أهمية عدم تجاهل الأعراض

أهمية عدم تجاهل الأعراض

إن مواجهة فكرة أن أحد أفراد أسرتك يمكن أن يكون مصاباً بالزهايمر صعبة جداً، ولكن من الأفضل رؤية الطبيب عاجلا وليس آجلا. أولا، قد تكون نتيجة التشخيص شيء آخر، يمكن أن يكون سبب الأعراض بسبب مشكلة يمكن علاجها، مثل خلل الغدة الدرقية. وإذا كان مصاباً فعلاً بمرض الزهايمر، تعمل العلاجات بشكل أفضل إذا تم تشخيص المرض في وقت مبكر.

من قبل منى خير