الملابس الداخلية - النوم طيلة الوقت بملابسك الداخلية

أخطاء تقوم بها عند ارتداء الملابس الداخلية

أخطاء تقوم بها عند ارتداء الملابس الداخلية

ارتداء ملابس داخلية داكنة أسفل ملابس فاتحة قد تكون من ضمن الأخطاء الشائعة لكنها لا تؤثر على صحتك، يمكن لبعض الأخطاء التي ترتكبها عند اختيار أو ارتداء الملابس الداخلية ان تعود بالضرر على صحتك. تعرف عليها من خلال العرض المرئي التالي:

اختيار نسيج غير مناسب

اختيار نسيج غير مناسب

يمكن لنوع النسيج الذي تختاره في ملابسك الداخلية أن يحدث فرقًا في ما إذا كنت تشعر بالبرد، الجفاف أو الحرارة والتعرق. أشار الباحثون إلى أن الملابس الداخلية الاصطناعية لا تتنفس، مما قد يحدث رطوبة في المنطقة والذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل لكل من الرجال والنساء. فالملابس الداخلية القطنية هو افضل خيار، إذ أنها لا تحتفظ بالحرارة أو الرطوبة وسوف تساعدك على البقاء جافًا.

ارتداء حجم صغير جدا

ارتداء حجم صغير جدا

يمكن للملابس الداخلية الضيقة ان تجعلك تشعر بالحرارة وقد تتسبب بان تفوح منك رائحة العرق، مما قد يعزز التهيج والعدوى في تلك المناطق وخاصة المهبل. ولدى الرجل قد يزيد ارتداء الملابس الداخلية الضيقة من احتمال الاصابة بحكة جوك.

استخدام منظف الغسيل المعطر

استخدام منظف الغسيل المعطر

إذا كنت تستخدم منظفات الغسيل المعطرة، يمكن للعطور المستخدمة ان تهيج المناطق الحساسة خاصة إذا كانت بشرتك الداخلية حساسة. يمكن أن تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في منقي الأقمشة في حدوث حكة وحرقة. إذا كانت بشرتك حساسة يفضل تجنب هذه المواد.

المكوث بملابس داخلية متعرقة

المكوث بملابس داخلية متعرقة

بعد دروس اليوغا أو التمرين في الصالة الرياضية، عليك ان تتوجه إلى المنزل للاستحمام. قد يتسبب العرق في تهيج الجلد من خارج المهبل (أو الفرج)، مما يؤدي إلى التهاب؛ وتصبح المنطقة أرضًا خصبة للبكتيريا والخميرة؛ وقد تزيد من خطر الإصابة بالطفح الجلدي، وهو طفح يمكن أن يظهر في طيات الجلد والتجاعيد التي يسببها الاحتكاك، نقص الهواء والرطوبة.

النوم طيلة الوقت بملابسك الداخلية

النوم طيلة الوقت بملابسك الداخلية

بالنسبة لمعظم النساء، ليست مشكلة. بالنسبة لأخريات قد تكون كذلك، خاصة النساء اللاتي يعانين من التهاب مزمن في الفرج أو المهبل فهن عرضة للعدوى المهبلية، الحكة والتهيج، ومن المرجح أن يكون من الأفضل ان يناموا دون سروال داخلي. إذ يمكن للبكتيريا ان تزدهر في أماكن رطبة ودافئة، قد يوفر بعض التهوية من حين لآخر بعض الراحة.

من قبل منى خير