الاعتلال العصبي

Neuralgic pain

محتويات الصفحة

قد تسبب العديد من الإصابات في الجهاز العصبي المحيطي والمركز العديد من الاضطرابات، ما يسبب الإصابة بالاعتلال العصبي أو ما يسمى آلام الاعتلال العصبي.

معلومات هامة عن الاعتلال العصبي

من المعلومات الهامة عن الاعتلال العصبي ما يأتي:

  • يحدث ألم الاعتلال العصبي عند حدوث تلف في الجهاز العصبي، حيث ترسل الألياف العصبية التالفة إشارات خاطئة إلى مراكز الألم في الجسم، ما يسبب شعور مفاجئ بالألم.
  • يحدث الألم نتيجة إصابة الأعصاب المركزية أو المحيطية، وعادةً ما تكون الإصابات المركزية نادرة الحدوث، إذ تحدث نتيجة إصابة الدماغ أو النخاع الشوكي.
  • يمكن أن تكون إصابة الأعصاب المحيطية منتشرة، وفي هذه الحالة تكون مرافقة لأمراض عدة، مثل السكري والفشل الكلوي، وتظهر كألم لاسع أو حارق في القدمين.
  • تكون الإصابة في حالات أخرى موضعية، وتنجم عادةً عن التعرض لإصابة أو التهاب في عصب واحد، حيث يكون الألم مقتصرًا على المنطقة التي تعرضت للضرر.
  • يمكن وصف الألم العصبي على أنه حارق ومستمر، كما يرافقه في كثير من الأحيان حساسية مفرطة للمس أو شعور بالخدر.
  • يصبح الألم في بعض الأحيان مزمنًا، حيث تزداد شدته مع مرور الوقت، كما أنه لا يتأثر بشكل كافٍ بالمسكنات المختلفة؛ لذلك فقد يؤثر الاعتلال العصبي على جودة حياة المريض.
  • تعد متلازمة الأطراف الشبحية أحد أهم الأمثلة على حالات الاعتلال العصبي، وتحدث هذه الحالة النادرة عندما يتم استئصال ذراع أو ساق بسبب مرض أو إصابة ما، ولكن يستمر الدماغ باستقبال اشارات الألم من الأعصاب التالفة في الطرف المفقود.

أعراض الاعتلال العصبي

تشمل الأعراض التي يمكن أن تسببها آلام الاعتلال العصبي ما يأتي:

  • ألم مفاجئ شديد، يشبه ألم الصدمة الكهربائية أو الشعور بوخز إبر.
  • ألم ناجم عن محفزات غير مؤلمة، مثل البرودة ،واستخدام الفرشاة اللطيفة على الجلد، والضغط على المنطقة المصابة.
  • اضطرابات في النوم.
  • اضطرابات نفسية نتيجة الألم الشديد وعدم القدرة على النوم.

أسباب وعوامل خطر الاعتلال العصبي

تشمل الأسباب وعوامل الخطر التي يمكن ان تسبب الإصابة بالاعتلال العصبي ما يأتي:

  • إدمان الكحول.
  • داء السكري.
  • مشاكل عصبية في الوجه.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز.
  • اضطرابات الجهاز العصبي المركزي، مثل السكتة الدماغية، ومرض باركنسون، والتصلب المتعدد.
  • عدوى الهربسال نطاقي (Herpes zoster).
  • بعض أدوية العلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • البتر، والذي يمكن أن يسبب متلازمة الأطراف الشبحية.
  • زيادة الضغط على الأعصاب أو إصابتها بالالتهاب.
  • الصدمة، أو إجراء العمليات الجراحية التي ينتج عنها تلف في الأعصاب.
  • الإصابة بالأورام في المنطقة.

مضاعفات الاعتلال العصبي

قد يسبب الاعتلال العصبي العديد من المضاعفات، والتي يمكن أن تشمل ما يأتي:

  • الإصابات والجروح والتقرحات في الجسم

تحدث هذه المشكلة عادةً نتيجة فقدان الأحساس، ما يعني عدم الشعور في حال الإصابة بجرح أو كدمة ما، وقد تتطور هذه الحالة إلى أمور أكثر خطورة، مثل الغنغرينة، والتهاب العظام.

  • اضطرابات في عمل الدورة الدموية

يمكن أن يؤثر تلف الأعصاب على قدرة الجسم على التحكم في الدورة الدموية ونبض القلب، وعادةً ما تحدث هذه الحالة عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.

تؤثر هذه الحالة على قرة المريض على ممارسة الرياضة أو التعرض للإجهاد لفترات طويلة من الوقت، كما يمكن أن يسبب انخفاض في ضغط الدم الذي يجعلك تشعر بالدوار أو الإغماء عند الوقوف.

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي

يمكن أن يؤثر تلف الأعصاب اللاإرادية على عملية الهضم، تسمى هذه الحالة عادةً خزل المعدة، وهو شكل من أشكال اعتلال الأعصاب المحيطية، حيث تستغرق المعدة وقتًا طويلاً لتفرغ محتواا من الطعام، ما قد يؤدي إلى حدوث حرقة في المعدة وغثيان وقيء، والشعور المبكر بالامتلاء عند تناول الطعام، وفقدان الوزن، وانتفاخ البطن، وعدم انتظام مستويات السكر في الدم، ونقص في الشهية، وتشنجات المعدة.

تشخيص الاعتلال العصبي

من الملاحظات الهامة فيما يتعلق بتشخيص آلام الاعتلال العصبي ما يأتي:

  • يجب على الطبيب معرفة التاريخ الطبي للمريض، وما إذا كان يعاني من أية مشكلات صحية قد تكون هي السبب في الإصابة بالحالة.
  • يتم تشخيص آلام الاعتلال العصبي في معظم الأحيان، من خلال إجراء فحص بدني، كما يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة حول كيفية وصف الألم، ووقت حدوثه، وما إذا كان هناك حافز معين يسبب الألم.
  • يجب معرفة جميع عوامل الخطر التي يعاني منا المريض، والتي تكون هي السبب وراء إصابته الطبيب بالألم العصبي، كما يكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى إجراء بعض اختبارات الدم والأعصاب؛ للمساعدة على التشخيص.

علاج الاعتلال العصبي

من الملاحظات الهامة فيما يتعلق بعلاج الاعتلال العصبي ما يأتي:

  • يهدف علاج الاعتلال العصبي إلى تسكين الآلام، والحفاظ على نوعية الحياة وتحسينها.
  • يعتمد علاج الألم العصبي على العديد من الأدوية التي تعتبر فعالة في تسكين الألم، والتي تشمل ما يأتي:
    1. الأدوية المضادة للاكتئاب (ِAntidepressant).
    2. الأدوية المضادة للصرع (Antiepileptic).
    3. الأدوية المضادة لاضطراب النظم (Antiarrhythmic agent).
    4. الأدوية الأفيونية (Opiates)، مثل المورفين (Morphine).
  • يشمل العلاج أيضًا بعض المراهم أو الملصقات للعلاج الخارجي والتي تحتوي على بعض مواد التخدير الموضعي، مثل الليدوكايين (Lidocaine)، وتسهم هذه الأدوية في التخفيف من الألم في المنطقة.
  • يمكن أيضًا اللجوء إلى التحفيز الكهربائي لمنطقة الألم، م خلال وضع أكياس تبريد، ووسائد ساخنة، وأجهزة تدليك موضعية.
  • يكون هناج حاجة إلى بعض الإجراءات الجراحية، والتي تشمل إحصار العصب (Nerve block)، أو تحريره، وتحفيز الحبل النخاعي عن طريق المسار الكهربائي (Electrode).
  • يتم حقن أدوية أفيونية ومواد تخدير موضعية مباشرة في جوف النخاع عن طريق مضخة مزروعة، إذ يساعد ذلك في تخفيف الألم عند الأشخاص الذين لم يستجيبوا للطرق العلاجية الأخرى.
  • يجب علاج الاضطرابات التي قد يعاني منها المريض، مثل السكري، إذ يساعد ذلك على منع تفاقم التلف في الأعصاب.
  • يمكن أن تساعد أنواع أخرى من العلاج في التخفيف من الاعتلال العصبي، مثل ما يأتي:
    1. الاستشارة النفسية.
    2. العلاج بالاسترخاء.
    3. العلاج بالتدليك.
    4. العلاج بالوخز بالإبر.

الوقاية من الاعتلال العصبي

في الواقع لا يوجد طرق يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بالاعتلال العصبي، ولكن يمكن اتباع بعض الطرق التي تساعد في التخفيف منه، مثل ما يأتي:

  • السيطرة على مستويات السكر في الدم، وذلك في حال كان المريض مصاب بمرض السكري، إذ يعد ذلك أفضل حل لمنع تفاقم حالة الاعتلال العصبي.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم، إذ أن التمارين تساعد على إطلاق مسكنات الألم الطبيعية، كما تعمل التمارين على تعزيز تدفق الدم إلى الأعصاب في الساقين والقدمين، وقد يعمل ذلك على توسع الأوعية الدموية في المنطقة، ما يساعد على تغذية الأعصاب التالفة.
  • فحص القدمين بشكل يومي وتفقد وجود أية جروح أو كدمات مهما كانت بسيطة، وارتداء أحذية مريحة، إضافة إلى استشارة طبيب أقدام بشكل منتظم.
  • تجنب تنال الكحول، إذ يعمل على تفاقم حالة الاعتلال العصبي.
  • الحفاظ على ساعات نوم كافية، وذلك من خلال التقليل من تناول الكافيين قدر الإمكان.