استبدال مفصل الفخذ

Hip replacement surgery

هدف العملية:

تتضمن العملية الجراحية لاستبدال مفصل الفخذ (استبدال مفصل الورك) برمته، جراحة تهدف لاستبدال أطراف العظمتين التالفتين (المصابتين)، من أجل خلق مُسطّحين جديدين في المفصل.

الاستعداد للعملية:

خلال عملية استبدال مفصل الفخذ، يستعمل الأطباء التخدير الكلي في معظم الحالات، وهذا يعني أن المريض الخاضع للعملية يكون فاقدا للوعي حينها.

أما في بعض الأحيان، فيستخدمون التخدير الموضعي، مما يعني أن المريض لن يشعر بالقسم المخدّر من جسده، بحيث يشعر بالنعاس بعض الشيء، إلا أنه يكون بوعيه.

الطبيب الجراح هو من يقرر أي نوع من التخدير يريد أن يستخدم، إلا أن الأمر يتعلق بالأساس بوضع المريض من الناحية الصحية العامة، وإلى حد ما، باختيار المريض ورغبته التي عبر عنها أمام الطبيب.  

قد يوصي الطبيب بتناول المضادات الحيوية، قبل دخول الجراحة وبعدها، وذلك من أجل الحد من مخاطر واحتمالات نشوء حالة من التلوث. إذا كان المريض بحاجة لعلاج أسنان معقد، فقد يوصيه الطبيب بالانتهاء أولا من علاج الأسنان، قبل الخضوع للعملية. يأتي هذا لأن التلوثات من الممكن أن تنتقل من جزء إلى آخر في الجسم، مثلا من منطقة الفم إلى المفصل الصناعي، وعندها قد تسبب مضاعفات خطيرة.

سير العملية:

يتم إجراء جراحة مفصل الفخذ من أجل استبدال الطرف العلوي من عظمة الفخذ بكرة مصنوعة من المعدن، وإعادة طلاء تجويف مفصل الفخذ، الذي يقع في الحوض بقشرة معدنية مغلفة بطبقة من البلاستيك.

تتضمن الجراحة استبدال الغضروف التالف بمفصل مصنوع من مادة بديلة، ومن خلال إجراء يتم على عدة مراحل.

يمكن للجراح ربط المفاصل الصناعية بالعظام، مع أو بدون مساعدة الصمغ:

  •  يتم إلصاق المفاصل بالعظام القائمة (الموجودة) بواسطة نوع من الصمغ يقوم بتثبيت المفصل الصناعي بالعظمة.
  • أما المفاصل التي لا يتم إلصاقها بالصمغ، فيتم تثبيتها بواسطة غلاف (نسيج) على شكل شبكة (مليء بالثقوب) تم تصميمه خصيصا من أجل أن تتداخل العظام النامية فيه وتلتحم مع المفصل الصناعي عبره.